نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

أتعس دولة في العالم

آسيا 17 Jumada Al Akhira 1442 AH
أحمد جمال
أتعس دولة في العالم
© Tim Gurney | Dreamstime.com

لا شك أن أتعس دولة في العالم هي دولة تعاني من العديد من المشاكل الاجتماعية والتقلبات السياسية. وإذا كانت هناك بعض الدول تحقق مؤشرات مرتفعة على مقياس السعادة العالمي. فإن هناك بعض الدول أيضًا تتصدر مؤشر التعاسة العالمي، وإن دل ذلك فإنما يدل على أن العالم الذي نعيش فيه به السعداء والتعساء. وفي هذا المقال سنتعرف عن قرب على أتعس دولة في العالم.

مؤشر السعادة العالمي

تصدر الأمم المتحدة تقريرًا سنويًا خاصًا بترتيب الدول حسب سعادة شعوبها. ويتناول هذا المؤشر عدة مقاييس من أبرزها نسبة الفقر ونصيب الفرد من الناتج المحلي. كما يتناول المؤشر بعض النقاط المتعلقة بالأمن ووضعية الحروب والنزاعات داخل الدولة. وقد احتلت دولة فنلندا الواقعة في شما أوروبا في منطقة الدول الإسكندنافية. المركز الأول كأسعد دولة في العالم لعام 2020. وقد استطاعت فنلندا الحفاظ على هذا المركز لمدة ثلاثة أعوام بداية من عام 2018 وصولًا إلى عام 2020.

وجدير بالذكر أن دراسة للأمم المتحدة قد شملت 156 دولة حول العالم قد رتبت دول العالم في مؤشر السعادة. وأعطت لكل دول نقاطًا محددة، بناء على المعطيات التي سبق الإشارة إليها.

وبالإجابة على سؤال أتعس دولة في العالم، فقد أشار تقرير الأمم المتحدة إلى أن أفغانستان. هي أتعس دولة في العالم حيث وقعت في المرتبة الأخيرة في مؤشر السعادة العالمي. بينما حلت دولة جنوب السودان في المرتبة ال 155، وجاءت دولة زيمبابوي في المرتبة 154، ورواندا في المرتبة ال153 وإفريقيا الوسطى في المرتبة ال152، وتنزانيا في المرتبة ال151 وبوتسوانا في المرتبة ال150 واليمن في المرتبة ال149. والملاوي في المرتبة ال148 وقد جاءت الهند في المرتبة ال 147. ولا شك أن الدول السابقة تعاني من أوضاع معيشية صعبة تجعل الحياة فيها حياة مضطربة ما يؤثر بدوره على شعور سكانها بالسعادة. ولنا أن نتخيل دولًا تنعدم فيها مقومات الحياة الأساسية. وذلك من خلال المعاناة من نقص الغذاء والدواء. وانعدام الأمن بين أفراد المجتمع. وقد يزداد الأمر سوءًا مع انتشار النزاعات والحروب الأهلية بين أبناء البلد الواحد. لا شك أن كل هذه الأمور تجعل أي دولة من أتعس دول العالم.

لماذا أفغانستان أتعس دولة في العالم؟

عند النظر إلى سبب تصنيف دولة أفغانستان على رأس قائمة أتعس دولة في العالم. يمكن التأكد من أن هذه الدولة لا تنعم بالأساسيات التي تجعل شعبها سعيدًا حيث تعاني من الحروب منذ فترة طويلة. ولا شك أن اشتعال الحرب في أي دولة من دول العالم كفيل بتدميرها. فمع تعرض أفغانستان للغزو الأمريكي عام 2001 والدولة تعيش حالة مزرية على كافة المستويات.

وليست الحرب هي السبب الوحيد لوصول أفغانستان إلى هذا المستوى المزري في مؤشر السعادة العالمي. ذلك أن الحرب يتبعها عوامل أخرى، فعلى سبيل المثال يلاحظ أن أفغانستان تعاني أيضًا من انتشار كبير للفساد في كافة مؤسسات الدولة. كما أن انتشار تجارة المخدرات لها دور كبير في حالة التعاسة العامة الموجودة بين السكان في أفغانستان الدولة التي تمتلك كثيرًا من الموارد الطبيعية التي تجعل أي دولة من الدول الرائدة. ولا شك أن العوامل التي سبق الإشارة إليها قد تغلبت على الموارد والإمكانات التي تمتلكها دولة أفغانستان.

وختامًا يمكن القول إن مؤشر السعادة العالمي من المؤشرات المهمة للغاية، والذي يمكن من خلاله معرفة حالة السعادة أو التعاسة المنتشرة في دول العالم. وقد أشار المؤشر العالمي إلى أن أفغانستان أتعس دولة في العالم لعام 2020. وإننا لنرجو أن تتخلص دول العالم جميعًا من التعاسة وأن تتمتع بالسعادة التي ينشدها الجميع.

 

بقلم: أحمد جمال

كاتب ومدون