نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

شيخ المالكية أحمد طه ريان: مآثره وقطوف من سيرته

شخصيات 9 Rajab 1442 AH
عبد الله توبة
أحمد طه ريان
العالم الأزهري أحمد طه ريان

ودّع العالم الإسلامي شيخ المالكية بمصر الأستاذ الدكتور أحمد طه ريان، وذلك صباح الأربعاء 17 فبراير 2021، ويعد الشيخ أحد أبرز علماء الفقه في العالم الإسلامي. الذي تركت وفاته أثرًا كبيرًا على طلاب العلم وقد عمّ الحزن بين محبيه لفقده عالمًا جليلًا زاهدًا.

ولد العالم الراحل شيخ المالكية الدكتور أحمد طه ريان  في مدينة الأقصر عام 1939، وقد التحق بالأزهر الشريف وحصل على الإجازة العالية في الشريعة والقانون. من كلية الشريعة والقانون بالقاهرة عام .1966 وبعدها بعامين حصل على الماجستير عام 1968. وتمكن من الحصول على الدكتوراه في الفقه المقارن عام 1973. ليتم تعيينه بعد ذلك بعام واحد مدرسًا في كلية الشريعة والقانون بالقاهرة. وقد حصل على الأستاذية عام 1985.

بداية ليست باليسيرة

إن بدايات العلّامة أحمد طه ريان لم تكن سهلة، حيث كان يعمل أثناء دراسته ليتمكن من استكمالها. وقد امتهن بعض المهن من أجل الاستعانة على نفقات دراسته، وكان دائمًا ما يحصل على تقديرات تفوق أقرانه مع تفرغهم للدراسة.

تقلد الشيخ أحمد طه ريان عدة مناصب من أبرزها عمادة كلية الشريعة والقانون بأسيوط. كما أصبح رئيسًا لموسوعة الفقه الإسلامي بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف المصرية. وقد عمل كذلك عميدًا لكلية الشريعة والقانون بجامعة الأحقاف في اليمن. وسافر إلى الإمارات ليقوم بالتدريس في كلية الإمام مالك للشريعة والقانون بدبي، وقد أصبح وكيلًا لها بعد ذلك.

وللشيخ ريّان جهود كبيرة في الإشراف على الرسائل العلمية داخل مصر وخارجها حيث أشرف على أكثر من 120 رسالة ماجستير ودكتوراه. وله طلاب من جميع دول العالم، وكان مواظبًا على دروسه في الفقه المالكي بالجامع الأزهر وغيره من المساجد. وقد كان يتحلق حوله مئات الطلاب الذين جاءوا من كل حدب وصوب لينالوا شرف أخذ العلم عنه.

لقد قام شيخ المالكية بالعديد من الرحلات العلمية إلى البلاد الإسلامية والبلاد الغربية. حيث ألقى كثيرًا من الدروس والمحاضرات للجاليات الإسلامية. في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والدنمارك وبريطانيا، وهذا يدل على أن الشيخ –رحمه الله- كان حريصًا على تبليغ العلم ونشره بين الناس. والدعوة إلى الله تعالى.

جهوده العلمية ومكانته

تخصص الشيخ أحمد طه ريان في الفقه المالكي حتى أصبح واحدًا من أعلامه في العالم الإسلامي وأصبح بلا منازع شيخ المالكية في الأزهر الشريف ومصر. وإليه ترجع رئاسة مذهب الإمام مالك رحمه الله، وقد ألف كثيرًا من الكتب في المذهب المالكي.

كما أنه لم يغفل مسائل النوازل والمعاملات المالية المعاصرة في مؤلفاته. ومن كتبه المشهورة المسكرات وعقوبتها في الشريعة الإسلامية. تعدد الزوجات ومعيار العدل بينهن في الشريعة الإسلامية. فقهاء المذهب المالكي، التعليق الفقهي على مدونة الإمام مالك. وغيرها من المؤلفات التي أثرت المكتبة الإسلامية الفقهية.

لقد كان الشيخ أحمد طه ريان من العلماء العاملين، حيث كان قليل الكلام كثير الفعال، له سمت وهيبة ووقار ربما لا تعرف إلا عن العلماء الأوائل. وكان رحمه الله من الزهاد في الدنيا لم يسع يومًا لمنصب أو مكانة. وقد عرضت عليه كثير من المناصب لكنه زهد فيها ولم يرض بتقلدها. وقد رحل عن عالمنا بعد إصابته بفيروس كورونا، الذي حصد كثيرًا من أرواح العلماء في عالمنا الإسلامي.

لا شك أن الأستاذ الدكتور أحمد طه ريان أحد أبرز العلماء الذين أثروا المكتبة الإسلامية وأفادوا طلاب العلم. ولا شك أن فقده خسارة كبيرة لأهل العلم، وعزاؤنا فيه أن الله سبحانه وتعالى قد ختم له بخير. فرضي الله عن شيخ المالكية بقية السلف العالم الجليل الفقيه النحرير، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.

 

عبدالله توبة أحمد

باحث في الدراسات الإسلامية والتاريخية