نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

أسباب فقدان الشهية عند الأطفال وعلاجها

طفولة 26 Jumada Al Oula 1442 AH
زويا إبراهيم
Causes of anorexia أسباب فقدان الشهية
© Motortion | Dreamstime.com

أسباب فقدان الشهية أمر يحير كثير من الناس. ذلك أن هذا الزهد في الطعام يعطل على الإنسان خصوصًا الأطفال التغذية الصحيحة الضرورية لنموهم في تلك المرحلة. والسبيل الأمثل للوقاية من العديد من المشكلات الصحية. وعلى الرغم من ذلك إلا أن كثير من الأطفال يعانون من فقدان الشهية. في مراحل عمرية مختلفة. ويواجه الوالدين صعوبة لعدم رغبة أطفالهم في تناول الطعام مما يؤثر على تغذيتهم وصحتهم.

ما هو فقدان الشهية

يعاني بعض الأطفال من مشكلة فقدان الشهية بمراحل مختلفة، وقد يكون الأمر مؤقتًا وفي مرحلة معينة وغير مقلق. وخاصة إذا لم يتأثر وزن الطفل، ولكن قد يكون وراء فقدان الشهية مشاكل صحية أخرى.

ينظم الدماغ عملية الشهية، عن طريق التحكم بمراكز الشبع والجوع حسب حاجة الجسم للغذاء، والحرص على عدم استهلاكه كميات أكبر من حاجته. من خلال الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية. وبالتالي يتم تنظيم إفراز هرمون الأنسولين والجلوكاجون والعصارات التي يفرزها البنكرياس. وتكون هذه المواد مسؤولة عن تخزين الطعام في الجسم واستهلاكها، وفي حال حدوث اضطراب في أحد المواد يؤدي ذلك الى فقدان الشهية.

أسباب فقدان الشهية

تراجع معدل النمو: ينمو الطفل في بداية حياته بمعدل سريعٍ، ويحتاج جسمه في السنة الأولى إلى كميات كبيرة من الطعام للاستمرار في النمو والتطور. ولكن بعد ذلك يتباطأ معدل النمو ويمكن أن تقل خلال هذه الفترة كمية الطعام وتنخفض الشهية.

مرض الطفل: عندما يمرض الطفل يعاني من فقدان الشهية بشكل كبير، خاصة إذا كان يعاني من التهاب في الحلق، أو انفلونزا، أو إمساك او حمى. وفي هذه الحالة يستعيد الطفل شهيته عند التحسن وانتهاء المرض. كما أن الأدوية مثل المضادات الحيوية، قد تؤثر على شهيته إضافة إلى أنواع أدوية أخرى.

الضغوط نفسيّة: تعرض الطفل لضغوط نفسية أو شعور الطفل بالخوف والحزن، يتسبب في إصابته بضعف الشهية، لذلك يتوجب تحديد السبب ومعالجته، من أجل التغلب على مشكلة فقدان الشهية.

فقر الدم: تسبب “الأنيميا” انخفاض شهية محتمل، ويظهر على الأطفال المصابين بفقر الدم الخمول والتعب. ويعرض فقر الدم صحة الطفل إلى الخطر، مما يتطلب عناية واستشارة الطبيب في هذه الحالة.

الديدان المعوية: تدخل الديدان المعوية في الجهاز الهضمي للطفل، كطفيليات وتعيش في الأمعاء مما يتسبب في مضاعفات منها فقدان الشهية، وفي هذه الحالة ينصح بزيارة الطبيب.

علاج فقدان الشهية

تنظيم وجبات الطفل: عادة ما يبدي الطفل رغبته في تناول الطعام عند الجوع، لكن يختفي هذا عندما يعاني من فقدان الشهية. لذلك ينصح بتنظيم جدول مواعيد الوجبات، لضمان حصوله تغذية متكاملة وسليمة. ويمكن تسجيل ملاحظات لكل وجبة رئيسية أو خفيفة، تناولها الطفل من أجل تقدير كمية الطعام الذي تناوله ومعرفة مستوى تحسّن الشهية.

تجنب الضغوطات النفسية: يتوجب إبعاد الطفل عن جميع مشاكل العائلة والتوترات النفسية، وعدم توبيخه في حال رفض إكمال وجبته، واجتماع أفراد الأسرة مع الطفل على طاولة الطعام يساعد في تشجيع الطفل على الأكل.

الاهتمام بوجبة الفطور: أكدت بعض الدراسات أن إهمال وجبة الفطور، يؤدي إلى تناول كميات أقل من الطعام خلال اليوم. ويقلل تناول الفطور من مشكلة فقدان الشهية، ويزيد من عملية حرق السعرات الحرارية ما يسرع إحساسه بالجوع.

التغذية السليمة: ينصح باعتماد غذاء كامل للطفل، بحيث يحتوي على العناصر الغذائية المتنوعة مثل الفواكه والخضراوات، والبروتين. مع الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، مثل المشروبات الغازية ورقائق البطاطا والحلوى.

فحص طبي للأمراض: قد تكون بعض الأمراض سببًا في فقدان الشهية عند الطفل. مثل الطفيليات المعوية، أو فقر الدم. وفي حالة عمل الفحص المخبري يمكن اكتشاف المرض المسبب بانخفاض الشهية وعلاجه

وفي حال عدم عودة شهية الطفل إلى طبيعتها، بعد أخذ الإجراءات اللازمة، وملاحظة أنماط الأكل لديه، ينصح باستشارة الطبيب. والابتعاد عن توبيخ الطفل لعدم تناوله الطعام ما يزيد من تفاقم مشكلة فقدان الشهية.

بقلم/ زويا إبراهيم

صحفية ومدونة