أشهر أكلات المطبخ الجزائري

طعام 19 Rajab 1442 AH Contributor
المطبخ الجزائري
© Antonio Gravante | Dreamstime.com

يتميز المطبخ الجزائري بتنوع أكلاته الشعبية، وساعد التنوع الثقافي والبيئات المختلفة في ظهور العديد من الأطباق المميزة التي تزين موائد عائلات الجزائر. ولكل طبق بالمطبخ الجزائري حكايته ونكهته وطابعه الخاص. ولا شك أن المطبخ الجزائري أحد أهم المطابخ العربية تنوعًا وغنى. ونستعرض في هذا المقال أبرز الأكلات التي اشتهرت بها الجزائر.

الكسكس سيد المطبخ الجزائري

كسكس جزائري

يعتبر الكسكس أو الكسكسي الأكلة الرسمية للجزائر، وهي أكلة شائعة في مناطق شمال افريقيا. وتختلف طريقة تحضيره حسب المنطقة. ويطلق عليه عدة أسماء منها “سكسو” “البربوشة”. ويولي الجزائريون اهتمام لطبق الكسكس ويعتمدونه في موائدهم في الأفراح والأحزان.  ويعد طبق الكسكس غذاء متكامل، فهو يحتوي على مختلف العناصر الغذائية من بروتين وكربوهيدرات وفيتامينات. حيث يجمع بين دقيق المفتول والبقول مثل الحمص والخضار إضافة إلى اللحوم أو الأسماك.

ويحضر الكسكس من طحين القمح أو الذرة البيضاء أو الشعير، على شكل حبيبات صغيرة. ويتم طهيه في إناء يحتوي على ثقوب يسمى الكسكاس، ويوضع فوق إناء آخر يغلي بحيث يطبخ الكسكس ببخار الماء. وهناك عدة أنواع من الكسكسي بالخضراوات والحمص أو كسكسي باللحم أو الأسماك. ويمكن تناوله بالملعقة أو اليد.

الشخشوخة

تعتبر من أشهر أكلات المطبخ الجزائري وتتعدد أنواعها منها، “شخشوخة الظفر”، و”الشخشوخة البسكرية”، وعادة ما يتم طهيها في المناسبات الخاصة والأعياد والأفراح.

ويتم إعدادها من خلال عدة مراحل، حيث تحضر العجينة من الدقيق الأبيض والماء والملح ويتم عجنها. وتقطع بعدها العجينة على شكل كريات صغيرة، ويتم تشكيل شرائح دائرية. وتوضع الشرائح على طاجين حتى الانتهاء من طهيها، ويتم تفتيت الرقائق إلى قطع صغيرة أو متوسطة حسب نوع الشخشوخة وتركها لتجف ويوضع بعدها المرق مزينًا باللحم. ويضفي المرق الأحمر من الدجاج واللحم مع الفلفل الحار تميزًا على الطعم.

الدوبارة

الدوبارة

تتميز الدوبارة بأنها من أشهى المأكولات في المطبخ الجزائري، وتنتشر بشكل خاص في مدينة بسكرة. وتتعدد أنواع الدوبارة فمنها دوبارة الحمص أو الفول أو دوبارة الحمص والفول معًا.  ويعتبر من الأطباق الدافئة التي يكثر إعدادها في فصل الشتاء حيث يمد الجسم بالطاقة.

ويتم تحضير هذا الطبق من خلال نقع الحمص أو الفول بالماء ليلة كاملة، وبعدها يسلق في الماء دون إضافة الملح. ومن ثم يحضر المرق الذي يحتوي على طماطم طازجة أو معجون الطماطم، ويضاف إليه الزيت والثوم والليمون كما يضاف له الفلفل الحار الأخضر والهريسة. وبعدها يتم وضع التوابل مثل الكمون والفلفل الأسود وتقدم مع قليل من زيت الزيتون.

الزفيطي

الزفيطي

يعد الزفيطي من الأكلات الشعبية التقليدية في المطبخ الجزائري. ويطلق عليه اسم المهراس أيضًا.

أهم ما يميز هذا الطبق هو المذاق الحار، حيث يستخدم الفلفل الأخضر الحار مع العجين ومن ثم تقطيعه بالمهراس الخشبي. ويحضر الزفيطي من خبز الرقساس المعجون من طحين القمح دون تخمير، بالإضافة إلى مجموعة من التوابل التي يعتبر فيها الفلفل الحار أساسي ويستخدم بنسبة كبيرة. وتضاف الطماطم والثوم والكزبرة وفي بعض المناطق يضيفون الزيتون الأخضر. ويتم وضع التوابل في مقلاة مع إضافة قليل من الزيت حتى تصبح على كالمرق. ويمزج مع فتات خبز الرقساس داخل وعاء خشبي وتهرس بالمهراس للحصول على القوام المطلوب. وعادة ما تقدم هذه الأكلة مع قطع من اللحم والحمص والخضار. كما يقدم اللبن إلى جانب الطبق ليخفف من حدة حرارته.

الرشتة

وهي عبارة عن شعيرية رقيقة جدًا تشبه المعكرونة، محضرة من السميد الناعم والماء والملح. ويتم طهيها على البخار ومن ثم توضع في طبق وتسقى بمرقة اللحم أو الدجاج بالإضافة إلى الكوسا والحمص واللفت.

بقلم/ زويا إبراهيم

صحفية ومدونة