أشهر اللوحات الفنية في العالم

فن زويا إبراهيم
أشهر اللوحات

أشهر اللوحات الفنية في العالم تنم عن إبداع كبير لأصحابها في العام، برزت تلك اللوحات من بين مئات آلاف اللوحات التي تضمها المتاحف حول العالم. وهي أعمال فنية  تقدر بملايين الدولارات. بعضها يظهر في صالات العرض والمتاحف وبعضها يباع في المزادات. ونجح عدد من اللوحات في اكتساب شهرة واسعة جدًا، من ضمنها لوحات تعود للقرون الوسطى، وفيما يلي أشهر اللوحات الفنية في العالم.

الموناليزا

الموناليزا

تتربع لوحة الموناليزا على عرش أكثر اللوحات الفنية شهرة في التاريخ. وهي لوحة تعود للقرن السادس عشر، ويعتقد بأن اللوحة لسيدة تدعى ليزا جوكوندو، ورسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي، بين عامي 1503 و1517. واللوحة هي ملك للحكومة الفرنسية، وموجودة في متحف اللوفر في باريس. وتعرض خلف لوح زجاجي مقاوم للرصاص. وتعتبر مصدر أساسي لجذب السياح إلى اللوفر، ويقدر عدد زائري اللوحة نحو ستة ملايين شخص كل عام. وكلمة “مونا” هي اختصار لكلمة “مادونا” بالإيطالية وتعني سيدتي، أي كلمة موناليزا تعني سيدتي ليزا. ومن أسباب شهرتها ابتسامتها الغامضة بالإضافة إلى أسباب تتعلق بالتكوين الفني للوحة.

ليلة النجوم

ليلة النجوم

تعتبر من أشهر اللوحات الفنية في العالم، ورسمها الفنان الهولندي فينيست فان غوخ عام 1889. وقام برسمها من خارج نافذة غرفته في المصح النفسي. وتوصف ليل مدينة سان ريمي دو بروفنس جنوب فرنسا. وتتواجد اللوحة في متحف الفن الحديث في نيويورك منذ عام 1941. رسم فان جوخ السماء باللون الأزرق واللازورد، والأصباغ النادرة. وتعرض اللوحة النجوم والقمر في توهج أصفر فوق كنيسة، ودوامات في السماء تشعر بالغموص، وشجرة سرو تمتد إلى الأعلى.

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي

الفتاة ذات القرط

رسمت هذه اللوحة في القرن السابع عشر عام 1665 من قبل الفنان الهولندي يوهانس فيرمير. ورسم في اللوحة فتاة ترتدي قرطًا لؤلؤي وعلى رأسها وشاح يشبه العمامة أزرق اللون. وكانت ضمن مجموعة لوحات متحف ماورتشوس في لاهاي بهولندا منذ عام 1902.

الصرخة

الصرخة أشهر اللوحات

تعد من أكثر اللوحات شهرة حول العالم، رسمها الفنان النرويجي إدفارت مونك عام 1893. وأطلق الفنان على العنوان الألماني للوحة اسم صرخة الطبيعة والعنوان بالنرويجي هو الصرخة. وتمثل اللوحة رجل يقف على جسر واضعًا رأسه بين يديه، ويصرخ بألم ويعتري وجهه الرعب. ورسمها مونك بعد تجربة نفسية كئيبة. رسم مونك أربعة نسخ من اللوحة نفسها، نسختين بالألوان ونسختين بالباستيل. توجد النسخة الأولى بالألوان في المتحف الوطني للنرويج في أوسلو. والنسخة الثانية والرابعة فهي ضمن مجموعة متحف مونك، أما الثالثة فقد تم بيعها لرجل أعمال أمريكي بقيمة 120 مليون دولار.

ثبات الذاكرة

أشهر اللوحات

صنفت لوحة ثبات الذاكرة أو إصرار الذاكرة كواحدة من أشهر اللوحات في العالم بل في تاريخ الفن. ورسمت على يد الفنان الإسباني سلفادور دالي عام 1931.  ورسم في اللوحة عدد من الساعات التي تدل على الوقت وتظهر بشكل مرتخي. وأطلق على اللوحة العديد من الأسماء منها الساعات المتساقطة ولوحة الزمن، وإلحاح الذاكرة. ويعتقد أن اللوحة مستوحاة من النظرية النسبية للعالم الفيزيائي ألبرت أينشتاين. وتتواجد اللوحة في متحف الفن الحديث في مدينة نيويورك في أميركا.

غرنيكا

غرنيكا

رسمت غرنيكا وهي لوحة جدارية عام 1937 على يد الفنان الإسباني بابلو بيكاسو. واستوحيت اللوحة من قصف قرية غرنيكا في إقليم الباسك شمال إسبانيا، على يد طائرات حربية ألمانية وإيطالية لمساندة قوات القوميين الإسبان، خلال الحرب الأهلية الإسبانية. وجاءت اللوحة بناء على تكليف من الحكومة الإسبانية. وعرض بيكاسو من خلالها مأساة الحرب واعتبرت رمزًا للسلام. وتعرض اللوحة في متحف الملكة صوفيا في مدريد بإسبانيا.

بقلم/ زويا إبراهيم

صحفية ومدونة