خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

أطباق مصرية مميزة على الموائد العالمية

أطباق مصرية عالمية

أطباق مصرية عالمية، تتجاوز حدود المكان فتجدها منتشرة على كل مائدة، من المعلوم أن الطعام حول العالم يرتبط بالتنوع الثقافي والحضاري لكل بلد على حدة، كما أن مكونات الأطباق تختلف وفقًا للطبيعة الجغرافية والمناخية، وترتبط أغلب الأطعمة والأطباق المصرية المشهورة بالمناسبات والأعياد.

أطباق مصرية مميزة

يقوم المصريون بإعداد وجبات خاصة تناسب تلك المظاهر الاحتفالية، كما أن طبيعة الحياة اليومية السريعة في المناطق الحضرية، تفرض أنواعًا من الأكلات السريعة والمميزة. ونتوقف هنا أمام الأطباق المصرية الأكثر انتشارًا حول العالم، والتي تتفرد بها مصر دون غيرها من البلاد.

أولاً: الفول والفلافل

 يعد الفول من الأكلات الشعبية الأولى في مصر، ومن أهم الأطباق المصرية اليومية، وعند زيارتك إلى هناك فإنك ستجد مطاعم الفول والفلافل منتشرة في كل ركن وشارع، سواء في المناطق الشعبية أو الأكثر ثراءً. وهو طبق الإفطار الرئيس على المائدة المصرية، ويضاف إلى الفول الذي يتم وضعه في قدور كبيرة حتى ينضج، ويضاف إليه الزبدة أو الزيت الحار “زيت بذرة الكتان”، مع الطحينة، والكمون والليمون. بالإضافة إلى الطعمية أو الفلافل، والتي تصنع من الفول أيضًا، ويوضع معهما بعض المخللات من الجزر والباذنجان والسلطة الخضراء، ويفضل الناس والسائحون تناول الفول من العربات المتجولة في الشوارع نظرًا لتحضير الطبق بشكل مميز.

ثانيًا: الفَتَّة

 وطبق الفتة من الأطباق المصرية المميزة، وهي مرتبطة بالمناسبات والأعياد والاحتفالات العائلية، ويتكون الطبق من طبقتين؛ الأولى تضم الأرز مع الصلصة والخل والثوم، ثم طبقة سفلية من الخبز والمرقة، ويتسم هذا الطبق بدسامته، ويتم تزيينه بقطع اللحم البقري أو الضأن أو الكوارع، وذلك على حسب الرغبة.

ثالثًا: الملوخية

 من أشهر الأطباق المصرية المميزة، وكان الفاطميون يطلقون عليها الملوكية، ويرجع تاريخها إلى العصر الفرعوني، لأن نبتة الملوخية كانت تنمو على ضفاف النيل، وكان الملوك والفراعنة يطلبونها لتكون على مائدتهم. وهي اليوم تقدم في كل البيوت المصرية، ويمكن طبخها بالأرانب، أو الدجاج، أو اللحم. وتقطف أوراق الملوخية الخضراء ليتم تقطيعها إلى قطع صغيرة باستخدام أداة للتقطيع تُسمى “المخرطة”، ثم توضع في المرقة الساخنة وتقلب لمدة عشر دقائق حتى النضج، وبعد ذلك يضاف إليه بعض الثوم المقلي في الزيت.

رابعًا: المحشي

 وطبق المحشي من الأطباق ذائعة الصيت حول العالم، ويمتلك شهرة في ربوع الوطن العربي، وتتعدد أنواع المحشي حسب المكون الأساسي له، فهناك ورق العنب، أو الكرنب، أو الفلفل، أو الباذنجان، أو الكوسة. ويتم صُنع المحشي من خلال تجهيز أوراقه وغليها لمدة دقائق فقط، ثم يتم حشو الأوراق بالأرز المعد لذلك، حيث يتم عمل خلطة من الطماطم والخضروات مع القليل من الشوربة، ثم يترك الأرز في الخلطة قليلاً ثم يتم حشو الأوراق به، ويتم لف الأوراق ورصها في الوعاء، ثم يوضع على النار ويزاد المرق إلى الوعاء ويترك على النار إلى أن ينضج، ويقدم على المائدة ساخنًا.

خامسًا: الفطير المشلتت

 تعد تلك الأكلة من الأكلات القديمة التي يمتد جذورها إلى العصر الفرعوني، وهي مرتبطة بالريف المصري أكثر من المناطق الحضارية، ويعتبر الفطير من الأكلات المفضلة عند المصريين، ويتم صُنعه من الدقيق والزبدة، ويتم خبزه في الأفران العادية “البلدي” أو الأفران الحديثة “الغاز أو الكهرباء”، ويقدم بجانبه الجبن والعسل الأبيض أو الأسود والطحينة والمش “وهو عبارة عن جبن قديم مخزن مع الفلفل الحار في إناء فخاري لمدة طويلة”، ويقدم الفطير في الريف المصري للضيوف باعتبار ذلك نوعًا من الترحيب والكرم والاهتمام بالضيف. وعند زيارة مصر فإنه يتوجب عليك البحث عن هذه الأنواع من الفطائر اللذيذة التي تتصدر قائمة الطعام المصري.

كانت تلك الأطباق والأكلات، نماذج عن الأكلات المصرية الشعبية التي انتشرت وذاع صيتها في كل أنحاء العالم، بالدرجة التي جعلت منها أطباقًا على الموائد العربية والعالمية.