خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

أغرب العادات والتقاليد الغذائية حول العالم

dreamstime_s_55795641

للطعام عادات وتقاليد عديدة، ولكل مجتمع من المجتمعات عاداته وتقاليده الخاصة به والتي تميزه عن غيره من المجتمعات، سواء في أدوات الطعام أو نوعيته أو في طريقة الأكل ووقته وأسلوبه المتبع. وفيما يلي نستعرض معًا مجموعة من أغرب التقاليد الغذائية حول العالم لنتعرف على ثقافة الشعوب الغذائية والصفات الغالبة في بعض المجتمعات.

أولاً: الشوكة ليست أداة لتناول الطعام في تايلاند: من المعروف أن الشوكة تستخدم في العديد من المجتمعات لتناول بعض الأنواع من الأطعمة، ولكن في تايلاند يتم استخدام الشوكة لدفع جزء من الطعام إلى المعلقة ليتم وضعه في الفم وأكله.

ثانيًا: يعد إصدار صوت بالفم عند تناول الحساء أمرًا مقبولاً في اليابان: إن تناول بعض المشروبات أو الحساء أو بعض أنواع الطعام بصوت عالٍ، يعد من الأمور المستنكرة في أغلب المجتمعات، إذ تنم عن عدم مراعاة شعور الآخرين، وقد تدفع البعض إلى التقزز والإحساس بعدم الراحة، غير أن الأمر مختلف في اليابان، لأن تناول الحساء وبعض أنواع الطعام بصوت عالٍ يعد أمرًا مستساغًا ولا يحدث بسببه أي مشكلة على الإطلاق، ويقولون إن الصوت أثناء الطعام يعطيه نكهة خاصة ويعمل على تحسين طعم الطبق والاستمتاع بالأطعمة الساخنة وتناولها بشكل أسرع.

ثالثًا: تناول الطعام باليد اليمنى في دول الشرق والهند: يعد تناول الطعام باليد اليسرى أمرًا غير مقبول في الدول الإسلامية والعربية، وهذا أمر طبيعي وغير مستغرب لأنه يحمل طابعًا دينيًا في الأساس، ولكنه أيضًا يشكل جزءًا من العادات في أغلب دول الشرق الأوسط والهند، ففي الهند يتم تقسيم العمل بين اليدين، فاليد اليمنى مخصصة لتناول الطعام، ولذا فإن الوصول إلى الطعام باليد اليُسرى يعد إهانة كبيرة للمضيف.

رابعًا: الأكبر سنًّا يبدأ في تناول الطعام أولاً في كوريا: من المعروف أن احترام الكبير أمر مهم وشيمة طيبة، ولكن بعض الشعوب تحتفي بذلك من خلال تقديم الإنسان الأكبر سنًّا في الأمور وأخذ الرأي وجلسات النقاش، وغير ذلك، وفي هذا الإطار فإن الشعب الكوري لديه تقليدي غذائي مهم يتمثل في تقديم الأكبر سنًّا ليبدأ في تناول الطعام أولاً قبل غيره على المائدة، ولا يبدأ الجميع في تناول الطعام إلا بعد أخذ أكبرهم سنًّا قضمة من الطعام وبعدها ينضمون إليه، ويُنظر إلى ذلك باعتباره علامة احترام للكبير وتقديره وإعطائه الأولوية.

خامسًا: لا يجوز تناول الجبن رفقة المأكولات البحرية في إيطاليا: في بعض المناطق من العالم يُنظر إلى إضافة الجبن المبشور إلى المأكولات البحرية باعتباره شيئًا ناشزًا وغير مسؤول بالمرة، وخاصة لدى سكان أمريكيا الشمالية، أما في إيطاليا فإن إضافة أي نوع من الجبن إلى المأكولات البحرية يعتبر كارثة كبيرة وينظر إليه باعتباره ورطة كبيرة في الطهي، ولا يجوز عندهم الجمع بين الأمرين معًا.

سادسًا: أسلوب استخدام أعواد الطعام في الصين: إن الإمساك بأعواد الطعام الخاص ببعض الشعوب وخاصة الصين واليابان، يعد من الأمور المفضلة، غير أن استخدامها بشكل مستقيم في أطباق الأرز وغيره من الأطعمة يعد من الأمور غير المستحسنة أو المستساغة، لأن ذلك يذكرهم بعروض الوجبة الاحتفالية للموتى، كما أنه من غير المقبول أن تلوح بها على شخص آخر أو تضغط عليها في الوعاء أو تقوم بقلبها رأسًا على عقب في الطبق. وعند الجلوس لتناول الطعام في اليابان يجب ألا يتم نقل الطعام لشخص آخر يستخدم عيدان الطعام، لأن ذلك يذكر بطقوس الجنازة، إذ يتم نقل العظام بتلك الطريقة، ولا أحد يود أن يتم تذكيره بجنازة وهو على المائدة.

كانت تلك مجموعة من العادات الغذائية الغريبة شيئًا ما لبعض الشعوب، وهي تعبر عن خصوصية كل ثقافة وتمايزها عن غيرها.