خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

من هو أغنى رجل في العالم؟

christian-wiediger-rymh7EZPqRs-unsplash

أغنى رجل في العالم ليس اسمًا مجهولا بالطبع، إذ أنه من القليلين الذين آمنوا بأفكارهم واجتهدوا من أجل تحقيقها على أرض الواقع، وقلما نجد شخصًا من الأشخاص المؤثرين وصلوا إلى ما وصلوا إليه هكذا، بل لا بد من رحلة مليئة بالصعاب والعقبات والتحديات.

أغنى رجل في العالم

إننا اليوم بصدد الحديث عن رجل حقق معدلات غير مسبوقة من الثراء حيث يعد أغنى أغنياء العالم بثروة تجاوزت 200 مليار دولار في عام 2020، إنه جيفري بيزوس، أو كما يحب أن يُنادى جيف بيزوس (Jeffrey Preston Bezos) الذي ولد في عام  1964 وتخرج من جامعة برينستون في ولاية نيو جيرسي الأمريكية، عمل في بعض الوظائف التي لم تلبي رغباته وطموحاته، حيث كان يخطط لإنشاء شركة إلكترونية لبيع المنتجات، فأسس شركة أمازون العملاقة في عام 1994، لكنه قبل أن يؤسس شركته تلك احتاج لمبلغ مليون دولار لتأسيس الشركة على أساس صلب.

لم يكن من السهل إقناع المستثمرين بإنفاق مبلغ مليون دولار من أجل فكرة بيزوس، ولم يجد استجابة من المستثمرين لجمع المبلغ المراد، لكنه أخذ 100 ألف دولار، فكانت البذرة الأولى لبداية شركة الوليدة والتي نمت نموًا سريعًا ما جعلها من أعلى الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية، وهي الآن أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في العالم، وعلى الرغم من أن الشركة قد بدأت في البداية محصورة على بيع الكتب إلا أنها توسعت لتشمل جميع أنواع المنتجات ولديها إمكانية الشحن والتوصيل إلى جميع دول العالم، وللشركة فروع كثيرة في دول العالم ويتبعها أكثر من أربعين شركة حول العالم.

دائرة أملاكه

لم يقتصر بيزوس على امتلاك أمازون بل وسع دائرة أملاكه لتشمل مجالات متعددة حيث يمتلك شركة الروبوتات (Kiva Systems)، وشركة ((Zappos للملابس والأحذية  وشركة ((Elemental Tech لبرمجيات الكمبيوتر، وشركة أبحاث الفضاء Blue Origin))، وشبكة Goodreads))، وهو موقع من أبرز مواقع الإنترنت المهتمة بتوصيات الكتب للقراء، ولا يقتصر الأمر على ذلك حيث دخل بيزوس إلى عالم الصحافة بقوة من خلال امتلاكه صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية العريقة التي يزيد عمرها عن 140 سنة.

كل هذه الشركات جعلت جيف بيزوس أغنى رجل في العالم، حيث وصل إلى قائمة أغنى  أغنياء العالم في عام 2017، لكنه عاد بقوة في منتصف عام 2020 ليحطم الرقم الخاص به، حيث تجاوزت ثروته 200 مليار دولار، وذلك بسبب زيادة أسهم شركة أمازون، نتيجة الطلب الكبير على المنتجات الإلكترونية بسبب أزمة كورونا التي ساعدت على نمو وازدهار التجارة الإلكترونية حول العالم في كافة المجالات.

توقعات المستقبل

ومن المتوقع أن يستمر جيف بيزوس في تحقيق الأرقام القياسية فربما يكون أول من يحصل على لقب تريليونير، وهو لقب لم يصل إليه أحد في العالم بعد، ويعني الشخص الذي تبلغ ثروته ترليون دولار أي ألف مليار دولار، ومن المحتمل أن يصبح جيف بيزوس تريليونير مع حلول عام 2040.

إننا نتحدث عن رجل لم يتجاوز الستين وقد استطاع تحقيق هذه الثروة الكبيرة التي لم يستطع أحد الوصول إليها بعد، ومن المعلوم أن هذه الثروة لم تتكون بين عشية وضحاها بل أخذت جهدًا كبيرًا من صاحبها حتى تصل إلى هذا الحجم الضخم.

إن قصة جيف بيزوس من القصص الملهمة التي تؤكد أن التخطيط المحكم ووضع الأهداف والعمل على تحقيقها يحقق المستحيل ويجعل الصعب يسيرًا، ولنا أن نتخيل كيف سيكون وضع بيزوس المالي لو أنه ركن إلى الراحة ولم يسر خلف حلمه وأصيب باليأس والإحباط بعد أن رفض المستثمرون تقديم أموالهم له لاستثمارها في شركته الوليدة.

على قناعة تامة أن المستثمرين الذين رفضوا أفكار بيزوس يعضون أصابع الندم الآن لأنهم استخفوا بها ولم يهتموا لأمرها، وقد أصبح بيزوس اليوم أغنى رجل في العالم.