خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

أفضل نظام غذائي للحامل

alicia-petresc-c3KZP4azG6g-unsplash
Alicia Petresc-Unsplash

أحست سيدة حامل بالتعب الشديد والإرهاق، وعند زيارة الطبيبة المختصة التي أجرت لها بعض الفحوصات ووجدت أنها في حالة مستقرة، سألتها عن نظامها الغذائي وقالت الطبيبة: يجب أن يكون نظامك الغذائي مدعومًا بمجموعة متنوعة من الأطعمة المفيدة لك في تلك المرحلة.

الحامل دون غيرها تحتاج إلى نظام غذائي صحي شامل، وإلا فإنها ستشعر بأعراض غير مرغوبة، ولذا فإننا هنا سنتعرف على أهم العناصر الغذائية المفيدة للحامل وجنينها والتي يمكنها أن تضيفها إلى نظامها الغذائي فتحصل من خلالها على احتياجاتها الضرورية.

يجب أولاً أن تتنبهي إلى التركيز على العناصر الأساسية التي لا بد من توافرها في نظامك، مثل: الكالسيوم، والحديد، والفيتامينات. مع لا بد أن تحذري مع مجموعة من الأطعمة مثل: الأغذية غير المطبوخة، والبيض النيء لكونه مصدرًا لجرثومة السالمونيلا الضارة، وبعض أنواع الأسماك مثل الماكريل لاحتواه على الزئبق.

يجب عليك أولاً التركيز على الحليب لتوفير نسبة الكالسيوم التي يحتاجها جنينك، وذلك في حدود من 3 أكواب إلى أربعة في اليوم، أو تناول الأجبان وما يدخل في تكوينه الحليب. وثانيًا يجب أن تركزي على الأسماك لمساعدة الجنين في بناء عظامه. وثالثًا عليكِ بتناول المشروبات الطبيعية والعصائر والكثير من السوائل والماء لترطيب الجسم وحمايته مما يصيبه من الجفاف وتخليصه من الشوائب العالقة فيه، وحمايته من عمليات الإمساك والالتهابات البولية التي يمكنها إصابتكِ في تلك المدة خاصة. كما يجب أن تتجنبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي وغيرهما لأنها تؤثر على نمو الجنين، وتناولي بدلاً عنها المشروبات العشبية المفيدة للجسم. كما يجب أن تحرصي على الأطعمة الطازجة الخالية من المواد الحافظة بدلاً من المعلبات ومشاكلها.

كما يجب ألا تبالغي في طهو الخضروات لكي تحتفظ بعناصرها الغذائية الضرورية، ولكن اللحوم تحتاج منك إلى عملية طهو شديدة لكي تتخلصي بها من البكتريا الضارة الموجودة فيها، مع التقليل من كمية الأملاح داخل الطعام، لما يسببه الملح من تورم القدمين ويزيد من حدة الآلام، مع رفعه لضغط الدم. قومي باستبدال الأطعمة المقلية والمليئة بالزيوت، بآخر مسلوقة أو مشوية.

من خلال ما سبق سوف تعرفين العناصر الغذائية اللازمة جنبًا إلى جنب مع الأدوية التي يراها الطبيب مناسبة، ومن ثم يمكنك صُنع نظامك الغذائي اليومي، فمثلاً الشهر الثاني يمكنك تناول وجبات خفيفة طوال فترات النهار، وعدم ترك المعدة خالية من الطعام، واستبدال الأطعمة المقلية بآخر مليئة بالنشويات، مثل: الخبر، والبطاطا، والكعكبجانب شرب العديد من السوائل فيما بين الوجبات للحصول على فوائدها بشكل أكبر، أما قبل النوم فيتم تناول وجبة خفيفة مثل كوب من الحليب مع قطعة خبز مع ثمرة فاكهة.

وابتداءً من الشهر الثالث تبدأ عملية إدخال الخضراوات إلى الوجبات، مع زيادة نسبة السوائل والعصائر، وتقسيم الوجبات إلى خمس وجبات خفيفة وصغيرة بدلاً من ثلاث وجبات. ومع بداية الشهر الرابع لا بد من التركيز على الأطعمة الغنية بالحديد مع تجنب الحلويات. ومع ابتداء الشهر الخامس تكون الحاجة أكثر إلحاحًا لتناولكِ للطعام لذا لبي بعض الطلبات الملحة دون أن تكثري منها، مثل: الحلويات أو غير ذلك.