خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

أكثر الأكلات شهرةً وشعبيةً في اليابان

يشتهر المطبخ الشعبي الياباني بأنه يعتمد على مجموعة من العناصر الغذائية المتنوعة والمميزة، وأهمها على الإطلاق: الأرز والخبز والمكرونة والأسماك، فالأرز يدخل في وجبات كثيرة أشهرها السوشي الياباني والأوكايو، أما المكرونة فإنها تحتل مكانة كبيرة وتدخل في الكثير من الوجبات، وتقدم مع الحساء أو من خلال الصلصة، في حين أن الخبز يعد عنصرًا دخيلاً على اليابان منذ القرن التاسع عشر ولكنه أخذ في الانتشار. ونستعرض أهم الأكلات الشعبية في اليابان في الأسر التالية.

أولاً: السوشي :SUSHI وهو من أكثر الأكلات شهرة على الإطلاق في اليابان، ويتميز بتنوع عناصره الغذائية، فهو مكون من قوالب الأرز المخللة بشكل مميز، والتي يتم تغطيتها ببعض المأكولات البحرية مثل السمك النيء والفجل الحار، ويضاف إليه الروبيان، ويستخدم سمك الأسقمري “نوع من السمك المدخن أو المخلل”، ليعطي طعمًا لتلك الوجبة، وفي كثير من الأحيان يتم تغطية مكونات السوشي بالطحالب البحرية بجانب صلصة الصويا.

ثانيًا: أوناغي :UNAGIوهي وجبة شهيرة في اليابان، وهي عبارة عن سمك الأنقبيس الذي يتم شويه على شواية معدة له، ويقدم فوق طبق من الأرز. وهو طبق تراثي ويقال إنه قديم لدرجة أن البعض يرجعه إلى العصر الحجري.

ثالثًا: تاكوياكي TAKOYAKI: وهو طبق ياباني أصيل تشتهر به مدينة أوساكا اليابانية، ويتم تقديمه على هيئة كرات صغيرة قد لا يصل قطرها إلى خمسة سنتيمترات، وتتكون كل كرة من طحين به قطعة أخطبوط صغيرة، ويتم شواء الكرات على النار. والتاكوياكي وجبة سريعة ورئيسة على السفرة اليابانية.

رابعًا: كيتسونيه أودون KITSUNE UDON: وهذا الطبق عبارة عن مكرونة معدة من دقيق القمح ليتم وضعها وسط حساء السمك، ويتم في العادة إضافة الفاصوليا المقلية إليه مع صلصة الصويا.

خامسًا: تيمبورا TEMPURA: وهي أكلة يابانية شهيرة تتكون من أسماك صغيرة مخلوطة بالخضروات، وتقدم مع صلصة الفجل المبشور.

سادسًا: ياكيتوري YAKITORI: وهي وجبة مشهورة وهي عبارة عن دجاج مشوي على أسياخ صغيرة مضافًا إليها الخضروات والأسماك والمحار، ويتم طبخها في حساء وتقد مع المكرونة اليابانية الشهيرة.

سابعًا: تيبانياكي TEPPANYAKI: وهي من الوجبات المنتشرة في اليابان، وهي مكونة من لحم البقر والدجاج وبعض المأكولات البحرية والخضروات، ويتم مزج المكونات وطبخها معًا على الشواية، وتقدم معها صلصات مختلفة ومتنوعة.

ثامنًا: طبق الفوجو: وهي طبق خاص بمقاطعة ياماغوتشي؛ إذ ينتشر هناك، وهو طبق شهي ويتم إعداده من مجموعة متنوعة من الأسماك والفوجو، ومن الغريب أن القانون الياباني لا يتيح لأي أحد إعداد هذا الطبق إلا بعد الحصول على إذن مسبق، لكونه يتطلب عناية خاصة من أجل إزالة الأجزاء السامة من السمك الذي يصنع الطبق منه، وإلا يسبب مشاكل كبيرة لمَن يأكله، كما أن السلطات تحذر من خطورة إعداده في المنزل لخطورة التسبب في التسمم الغذائي.

تاسعًا: طبق ساكورنيكو: ينتشر هذا الطبق في اليابان وبعض الدول الأوربية، ولكنه ممنوع عن العرب والمسلمين، وذلك لأنه يتم إعداده من لحم الخيول، وهي محرومة ولا تجوز إلا في حالات المجاعة ونفاد الطعام وبعض الحالات الخاصة جدًّا والتي تحدث عنها الفقه الإسلامي، ويضاف إلى تلك اللحم بعض الزنجبيل وصوص الصويا والبصل.

عاشرًا: طبق شايواكارا: وهو طبق يتكون من مجموعة من المأكولات البحرية الممتزجة بالأرز والتوابل، ويباع الطبق في علب بلاستيكية أو في زجاجات ذات أشكال مختلفة.

الحادي عشر: طبق شاريكو: وهي أكلة شهيرة في اليابان وعليها إقبال كبير، وتتكون من صفار البيض مع بيض أسماك القد، ويقدم الطبق ساخنًا قليلاً، ويكون للطبق قوام كريمي ناعم الملمس، وينتشر هذا الطبق في فصل الشتاء على وجه التحديد، لتوافر سمك القد في هذا الوقت.