نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

ألكسندر فلمنج: مكتشف البنسلين

الصحة البدنية 22 Jumada Al Akhira 1442 AH
علي توفيق
ألكسندر فلمنج
عبر مواقع التواصل

ألكسندر فلمنج واحد من أبرز الشخصيات في التاريخ الإنساني، حيث قام باكتشاف البنسلين، وهو أحد المواد المهمة في جسد الإنسان. وقد مهد ذلك الطريق لاختراع البنسلين الذي يستخدم في علاج كثير من الأمراض.

من هو ألكسندر فلمنج؟

هو السير ألكسندر فلمنج ولد في أسكتلندا التابعة للملكة المتحدة في السادس من أغسطس عام 1881. وهو أحد أشهر العلماء الأوروبيين في مجال النباتات والأحياء والصيدلة. التحق فلمنج بالكلية الطبية في لندن وبعد تخرجه منها عمل فترة في مجال التعقيم، ولما قامت الحرب العالمية الأولى عام 1914. شارك في صفوف  الجيش البريطاني، وبعد انتهاء الحرب عادة فلمنج إلى مختبره لاستكمال أبحاثه. وكانت عودته إلى استكمال أبحاثه عام 1922.

اكتشف فلمنج مادة أطلق عليها ليسوزيم وهي خليط من اللعاب والدموع ويفرزها الجسم البشري، ومع أن ما قام به فلمنج من الاكتشافات الطريفة. غير أن اكتشافه لم يكن ذا أهمية أو أثر كبيرين.

كيف اكتشف ألكسندر فلمنج البنسلين؟

يرجع اكتشاف البنسلين إلى عام 1928 وهو أعظم اكتشافات فلمنج على الإطلاق، وقد بدأت قصة اكتشافه للبنسلين. عندما لاحظ أن إحدى مزارع البكتيريا التي كان يجري عليها أبحاثه قد تسممت. ولاحظ أن البكتيريا قد ذابت حول الفطريات في تلك المزرعة، وقد استنتج أن الفطريات تقوم بإنتاج مادة ساهمت في إذابة البكتيريا. ولاحظ أيضًا أن المادة المفروزة تقوم بقتل البكتيريا العنقودية. وقد أطلق على هذه المادة اسم البنسلين، ويعني العقار الذي تم استخراجه من العفونة. والبنسلين مادة لا تضر الإنسان أو الحيون فهي ليست سامة بالنسبة لهما.

في عام 1929 نشر ألكسندر فلمنج اكتشافه في بعض المجلات العلمية. لكن لم يلتفت أحد إلى ذلك الاكتشاف. كما أن فلمنج لم يكن على دراية بكيفية استخراج مادة البنسلين أو تصنيعها معمليًا. ومع أن فلمنج قد أشار إلى أن اكتشافه قد يكون له فوائد طبية مهمة إلا أن أحدًا لم ينتبه لذلك. خاصة أنه لم يقدم طريقة يمكن بها استخراج البنسلين. وقد ظلت أبحاثه واكتشافاته حبيسة الأدراج لمدة عشر سنوات حتى كان عام 1940. عندما قام باحثان بريطانيان هما هوارد فلوري وآرنست تشين بقراءة دراسة فلمنج حول البنسلين. فتمكنا من استخراج هذه المادة وظهرت لأول مرة عام 1941 وذلك أثناء الحرب العالمية الثانية.

مرحلة الإنتاج

وجدير  بالذكر أن المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية قد تعاونتا على صناعة البنسلين واستخراجه بكميات ضخمة. من خلال تمويل بعض الشركات الطبية المتخصصة ذلك أن كميات البنسلين المستخرجة كانت قليلة لا تكفي الاحتياجات المطلوبة. حيث استخدمت بريطانيا وأمريكا البنسلين في بداية الأمر لعلاج الجنود في الحرب العالمية الثانية. وقد تطور الأمر بعد ذلك حتى أصبح البنسلين متاحًا للمدنيين في الولايات المتحدة وبريطانيا وذلك بحلول عام 1945. ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 أصبحت مادة البنسلين في متناول الجميع وأنتجت منها كميات كبيرة أغرقت الأسواق العالمية.

لقد أدى اكتشاف البنسلين إلى إحداث طفرة كبيرة في عالم الأدوية ذلك أنه يدخل في تكوين كثير من الأدوية. وهو من المكونات الأساسية للمضادات الحيوية بأنواعها، وما يزال يستخدم إلى أيامنا هذه في كثير من الأدوية. ويستخدم البنسلين في علاج عدة أمراض كالزهري والسيلان وأمراض العظام ويستخدم كذلك في علاج الغرغرينا والحمى القرمزية. والتهاب المفاصل والالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض.

لا شك أن اكتشاف ألكسندر فلمنج من الاكتشافات المهمة والتي غيرت كثيرًا من المفاهيم في عالم صناعة الأدوية. ومع أن فلمنج لم يتمكن من استخراج المادة إلا أن الفضل يرجع له في اكتشافها. ما كان له بالغ الأثر في استخدامها في صناعة كثير من الأدوية.

 

كتبه: علي توفيق

كاتب وباحث