أنتاركتيكا: أسرار وحقائق عن القارة القطبية الجنوبية

البيئة 28 Jumada Al Akhira 1442 AH Contributor
أنتاركتيكا
Photo by Cassie Matias on Unsplash

تثير قارة أنتاركتيكا الجليدية الفضول والتساؤلات لدى كثير من الأشخاص. وربما يرجع السبب إلى انعزالها عن العالم، وصعوبة الوصول إليها، ومناخها القاسي. وتعد القارة القطبية الجنوبية من أكثر الأماكن عزلة وغموض في العالم. وتضم الكثير من الأسرار والحقائق الغريبة والمثيرة. وفي السطور المقبلة نتعرف أكثر على القارة الجليدية أنتاركتيكا.

موقع القارة القطبية الجنوبية

تقع في أقصى جنوب الكرة الأرضية، وتعرف بأنتاركتيكا، وتقع ضمن الدائرة القطبية الجنوبية. وتبلغ مساحتها حوالي 14 مليون كيلو متر مربع، وهي خامس أكبر القارات. وتكاد تكون خالية من السكان. وتشكل معظمها المناطق اليابسة من القطب الجنوبي. وتعتبر المكان الأبرد على الكرة الأرضية، يغطي الثلج ما نسبته 98% تقريباً من مساحة أنتاركتيكا، باستثناء منطقة أقصى شمال شبه الجزيرة القطبية الجنوبية.

أسرار وحقائق حول أنتاركتيكا

الشلالات الدموية

قبل ملايين السنين غمرت المياه شرق أنتاركتيكا، مع ارتفاع مستويات البحار، وتشكلت بحيرة مالحة في تلك المنطقة. وبعد ملايين السنين، تكونت على قمة البحيرة الأنهار الجليدية حيث أصبحت المياه في الأسفل أكثر ملوحة. وتعتبر اليوم المياه أسفل البحيرات الجليدية أكثر ملوحة بثلاث مرات من مياه البحر. وبسبب ملوحتها الشديد فهي لا تتجمد. كما تحتوي البحيرات المالحة، على نسبة عالية من الحديد. ويؤدي تفاعل المياه الغنية بالحديد مع الهواء إلى تأكسد الحديد وبالتالي تظهر باللون الأحمر وتشكل مظهر يشبه الدماء على الجليد.

بقعة أرض قاحلة

تتواجد في قارة أنتاركتيكا أراضٍ قاحلة بشكل دائم ولا يغطيها الثلج أبدًا. وتقدر مساحتها بحوالي 1٪

من إجمالي مساحة القارة القطبية الجنوبية. ويطلق على هذه المناطق اسم الوديان الجافة أو الواحات القطبية الجنوبية. وتعد من أقسى أنواع الصحاري في العالم. والمثير للدهشة أن هذه المناطق لم تشهد سقوط للأمطار أو الثلوج منذ ملايين السنين.

70٪ من المياه العذبة في العالم موجود بأنتاركتيكا

يتواجد حوالي 90٪ من جليد العالم في أنتاركتيكا، كما أن 70٪ من المياه العذبة في العالم تتواجد في القارة القطبية الجنوبية. ويشير العلماء أنه في حال ذوبان الجليد في القطب الجنوبي، فإن منسوب المياه في بحار ومحيطات العالم سيرتفع إلى حوالي 60 مترًا وهو ما يشكل كارثة عالمية.

سماكة القشرة الجليدية

تغطى قارة أنتاركتيكا بطبقة سميكة من الجليد، ويبلغ متوسط سمكها 1.6 كلم ما عدا المناطق الجافة. كما يختلف مدى سمك القشرة الجليدية في القارة القطبية الجنوبية تبعًا لاختلاف الموقع الجغرافي. ففي الجزء الشرقي من القطب الجنوبي تكون القشرة أكثر سماكة من تلك الموجودة في الجزء الغربي. ولذلك يصل سمك القشرة في بعض الأجزاء إلى 4.8 كلم.

أكثر مكان تعرضًا لسقوط النيازك

تعد قارة أنتاركتيكا من أكثر الأماكن على الكرة الأرضية تعرضًا لسقوط النيازك. كما أنه من السهل اكتشاف النيازك على القارة القطبية الجنوبية مقارنة بمناطق أخرى على سطح الأرض. ويعود السبب إلى مناخها الجاف الذي يمنع تآكل الصخور، لأن المناخ الرطب في أماكن أخرى في العالم يعمل على تآكل الصخور أثناء سقوطها وبالتالي عدم اكتشاف جزء كبير منها. وخلال عشرات السنوات تم جمع أكثر من 20 ألفًا من عينات النيازك المتنوعة الأحجام في أنتاركتيكا.

أول إنسان يولد في أنتاركتيكا

دخل إميليو ماركوس بالما، عام 1978 التاريخ، وموسوعة غينيس، كأول إنسان يولد في القارة القطبية الجنوبية. حيث كان يعمل والده في المجال العلمي والأبحاث في أنتاركتيكا. وفي وقت لاحق ولد العديد من الأشخاص في القارة الجليدية.

أكبر جبل جليدي

سجلت قارة أنتاركتيكا باحتوائها على أطول جبل الجليد يطلق عليه اسم “بي-15”. والذي يصل طوله حوالي 300 كلم وعرضه إلى 40 كلم. ويعتبر أكبر جبل جليدي على سطح الأرض.

بقلم: زويا إبراهيم

صحفية ومدونة