أهمية تطبيقات الهواتف الذكية في حياتنا

تطبيقات Contributor
أهمية تطبيقات الهواتف
Andrey Popov | Dreamstime.com

تتزايد أهمية تطبيقات الهواتف الذكية يومًا وراء آخر، خاصةً أننا أصبحنا نعتمد عليها في القيام بأغلب أمور حياتنا اليومية. فنحن نستخدم الهاتف في كل شيء تقريبًا، نستخدمه في تنمية علاقاتنا الاجتماعية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. ونستخدمه في القيام بتنظيم الوقت والتسلية ومتابعة الأخبار والقيام بالأعمال التجارية والحسابات المعقدة. إننا نلح دومًا على تلك التطبيقات ونزيد من تأثيرها سواء سلبًا أو إيجابًا، ونسعى إلى الحصول عليها وتنمية قدرتنا من خلالها.

أصبحت أولوية مهمة للشركات الناشئة

إن أهمية تطبيقات الهواتف الذكية لا تتوقف على الأشخاص فقط. بل إن هناك كثيرًا من الشركات الكبرى التي تسعى خلف الطفرة التكنولوجية المتنامية لتلك التطبيقات كي تستفيد منها، سواء في إدارة منتجاتها والتسويق لها. أو في اتخاذها وسيلةً أساسيةً للربح وتجميع العملاء (شركات المواصلات وبيع الأطعمة على سبيل المثال).

ولذا قامت كثير من الشركات الناشئة أو الكبيرة بإنشاء مجموعة من التطبيقات الحديثة لكي تجذب عملاءها، وتسهل وصول الخدمات والمنتجات إليهم، مما أسهم في زيادة عدد الزبائن والأشخاص دون كثير من الجهد وفي وقت قياسي.

أهمية تطبيقات الهواتف بالنسبة لحركة التجارة

سهلت تطبيقات الهواتف الذكية حياة الناس اليوم، فأصبح من الممكن دفع الفواتير وتسديد الأقساط الشهرية عبرها، حيث اعتمدت البنوك الكبرى عليها، وجعلتها وسيلة لتسجيل البيانات وعمل أرقام سرية خاصة بالعملاء (باسورد). ومتابعة حساباتهم من خلالها، والقيام بعمليات الشراء أو الدفع لجهات أخرى عن طريقها. مما وفر الوقت والجهد وأسهم في عملية التبادل التجاري.

إضافة إلى تسهيل عملية شراء المنتجات المختلفة ودفع المال بشكل فوري عن طريق تطبيقات الهاتف. بحيث يمكنك الآن شراء منتج من قارة أخرى أو دولة غير دولتك، وفي حين أنه يصل إليك في وقت قياسي. مما جعلت عمليات التسوق أسهل وأسرع من ذي قبل.

التواصل الفعال وتقريب المسافات

لا يمكن إنكار أهمية تطبيقات الهواتف الذكية في القيام بعمليات التواصل الاجتماعي وتقريب المسافات بين الناس. حيث يمكنك من خلال استخدام بعضها، التحدث مع صديق لك أو حتى أي فرد حول العالم ويفصل بينكما فواصل زمنية كبيرة أو مسافات تقدر بآلاف الكيلومترات. ومع ذلك يصل الصوت والصورة في وقت قياسي، كما يمكنك اليوم مراسلة الآخرين من هاتفك وتلقي الردود من أبعد الأماكن عنك في لحظات.

وهذا دفع الأفراد إلى الدخول في هذا المجال الخصب، حيث يمكنهم صناعة تطبيقات خاصة بأعمالهم والتواصل مع العملاء من خلالها. وأصبحت هذه التطبيقات وسيلة للكسب المادي أيضًا. إضافة إلى الفوائد العلمية والتدريبية التي تستخدمها الشركات التعليمية اليوم. حيث أصبح التدريب عن بُعد هدفًا لها، ويمكن للعملاء تلقي تدريباتهم من خلال تنزيل تطبيقات خاصة بذلك على هواتفهم والانتظام في التدريب في أوقات محددة.

العمل من المنزل

 لقد حفظت تطبيقات الهواتف الذكية من اتخاذ آليات جديدة للعمل، ولعل أكثرها انتشارًا الآن العمل من المنزل. حيث يمكن للموظفين وبعض الأفراد الدخول على هذه التطبيقات وإنجاز الأعمال. بما يحقق لهم فوائد عديدة مثل: سرعة الإنجاز، وتهيئة بيئة عمل جديدة صالحة طوال الوقت. كما أن ذلك قد أتاح فرصًا جديدة للعمل، وأسهم في تلبية احتياجات عديدة كان بعيدة عن سوق العمل.

إن تطبيقات الهواتف الذكية أصبحت أكثر أهمية الآن، فدورها يتنامى على جميع الأصعدة، سواء الفردية أو الجماعية، والتجارية والتسويقية. والصناعية والتعليمية، حتى إن الأمر طال تفاصيل دقيقة في حياتنا اليومية. فعلى سبيل المثال يمكنك أن تستخدم تطبيق ذكي من أجل جلب سيارة لتأخذك إلى وجهتك التي تريدها.

كما يمكنك معرفة أحوال الطقس الجوي من خلال التطبيقات الخاصة به، ويمكنك ضبط منبه الهاتف في توقيت مناسب لعمل أو لموعد ما، كما يمكنك قراءة الكتب والجرائد المفضلة وأنت في طريقك للعمل، أو ترتيل آيات الذكر الحكيم من خلال المصحف الإلكتروني. وهكذا أصبحنا مولعين بتطبيقات الهواتف الذكية، والتي يجب أن نستخدمها بشكل صحيح لتطوير قدراتنا والإفادة من أوقاتنا، وبهذا نكون قد ذكرنا قليلًا من صور أهمية تطبيقات الهواتف في حياتنا.

 

كتبه: محمود أبو قُورة

باحث أكاديمي، وشاعر

Enjoy Ali Huda! Exclusive for your kids.