خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

زوجان مسلمان ينقذان البشرية من فيروس كورونا

zwjan_trkyan_bywntk
الزوجان أوغور شاهين وأوزليم توريجي أساسا بيونتك الألمانية عام 2008 مواقع التواصل

أوغور شاهين وأوزليم توريجي زوجان مسلمان يتصدران المشهد العالمي منذ تاريخ العاشر من نوفمبر 2020 وهو اليوم الذي أعلنت فيه شركة فايزر الأمريكية وشركة بيونتيك الألمانية عن نجاحهما في تطوير لقاح لفيروس كورونا يمكنه حماية أكثر من 90% من الناس من الإصابة بهذا الفيروس الذي أرهق العالم وتسبب في إغلاق لاقتصاديات الدول الكبرى والصغرى على السواء ما كبدها خسائر فادحة.

ما قصة أوغور شاهين وأوزليم توريجي؟

أوغور شاهين وأوزليم توريجي هما الزوجان المسلمان اللذان قاما بتطوير لقاح فيروس كورونا والذي أظهر استجابة كبيرة ما ينذر أن العالم في طريقه لاكتشاف لقاح لهذا الفيروس المخيف.

ترجع أصول أوغور شاهين وأوزليم توريجي إلى المهاجرين الأتراك الذين استقروا في ألمانيا، ويتمتع الزوجان المسلمان بالجنسية الألمانية، وبعد استقرار الزوجان شاهين وتوريجي في ألمانيا قاما بتأسيس شركة  بيونتيك، التي تعمل منذ فترة طويلة لتطوير لقاح لعلاج السرطان، وجدير بالذكر أن هناك شراكة بين شركة بيونتيك وهي شركة ألمانية، وشركة فايزر وهي شركة أمريكية رائدة في مجال صناعة الأدوية وتطوير اللقاحات.

الزوجان المسلمان وقصة النجاح

حقق الزوجان المسلمان هذا النجاح الكبير في الوقت الذي تتنافس فيه الدول على تطوير لقاح لفيروس كورونا، فهناك ما يقارب 11 لقاحًا يتم اختبارها في عدد من دول العالم، وقد استطاع الزوجان المسلمان أن يتقدما بسرعة في تجاربهما التي تجاوزت المرحلة الثالثة، ما يؤكد أن العالم سيتمكن في الأشهر القليلة القادمة من استخدام لقاح فعال لفيروس كورونا، ويذهب المهتمون بهذا الشأن إلى القول بأن ما حققه الزوجان المسلمان يعد إنجازًا كبيرًا إذ إن العادة جرت أن عملية تطوير اللقاحات تستمر ما بين سبعة إلى ثمانية أعوام، وإذا تمكن الزوجان من إنهاء التجارب والاختبارات وإخراج اللقاح للنور مع بداية عام 2021 فإنهما سيكونان بذلك قد حققا إنجازًا في وقت قياسي يقدر بعام، فمن المعلوم أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد بدأ في الظهور والانتشار في أواخر عام 2019.

وفور إعلان شركة فايزر وبيونتيك عن هذا الإنجاز فإن  كثيرًا من دول العالم قد سارعت لعقد صفقات مع الشركتين لشراء تلك اللقاحات فور الانتهاء منها، وجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد عقدت صفقة مع الشركتين لشراء 100 مليون جرعة لقاح بعقد بلغ قيمته 1.95 مليار دولار، ومن المتوقع أن تستلم الحكومة الأمريكية اللقاحات بداية من عام 2021.

خلفيتهما التاريخية

اكتشف الزوجان المسلمان اللقاح في الوقت الذي تتصاعد فيه الهجمات ضد المهاجرين وأبنائهم في العالم الغربي خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، ويلعب التيار اليميني المتشدد في تلك الدول على وتر خطر المهاجرين وضرورة إخراجهم من البلاد، وقد جاء اكتشاف اللقاح على يد الزوجين المسلمين ليؤكد أن المهاجرين لهم دور كبير في النهوض بالبلد الذي يسكنون فيه، ويؤكد أيضًا أن التمييز العنصري الذي يتعرض له المهاجرون خاصة من الشرق الأوسط وأفريقيا ليس له ما يبرره بحال من الأحوال.

ولا يمكن أن نغفل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المسلمون في أوروبا والصورة النمطية التي يتم تصديرها عنهم من أنهم أصل العنف والإرهاب في العالم، وقد شاء الله سبحانه وتعالى أن يكون زوجان مسلمان من أبناء المهاجرين سببًا في التصدي لهذا الفيروس المدمر الذي أرهب العالم.

إن اكتشاف شاهين وتوريجي للقاح فيروس كورونا ضربة قوية لليمين المتطرف الغربي وهو كذلك تأكيد قوي على الدور الكبير الذي يلعبه المهاجرون وفي القلب منهم المسلمون في المساهمة في خدمة البشرية جمعاء.

زوجان مسلمان من المهاجرين كانا سببًا من أسباب تغيير الصورة النمطية عن المسلمين في العالم الغربي، وهذا يحتم ضرورة تسليط الضوء على هذا الإنجاز العظيم الذي سيساهم مساهمة كبيرة في القضاء على فيروس كورونا.

 

عبدالله توبة أحمد
باحث في الدراسات الإسلامية