خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

كيف تتحكم في إدارة الوقت بشكل أفضل؟

إدارة الوقت

أبلغ ما يمكن أن ندلل به على إدارة الوقت هو قولهم قديمًا: “الوقت من ذهب”، وهذا القول صحيح للغاية، لذا فـ إدارة الوقت من الأهمية بمكان، ذلك أن الوقا إذا مر لا يمكن له أن يعود مرة ثانية، ولذا فهو من الأمور التي تنفد ولا تتجدد، فأعمارنا مهما طالت قصيرة، وأي عمل نقوم به لا بد أن يستلزم وقتًا حتى لو كان قليلاً، لذا فإن عملية إدارة الوقت والتحكم فيه تعد من الأساسيات المهمة لتحصيل النجاح وتحقيق الأهداف. ومن الملاحظ أن غالبية الناس يعانون من عدم وجود وقت كافٍ لإنجاز أعمالهم، ومن ثم يبحثون عن طرق تؤهلهم من فعل ذلك، ولذا فإننا هنا سنقوم بعرض بعض الأدوات المهمة التي تتيح لنا التحكم في إدارة الوقت بشكل أفضل. ويمكن رصد تلك الأمور فيما يلي:

تفويض بعض مهام العمل

إذا كنتَ تقوم ببعض الأعمال الكثيرة والمتداخلة، فإنه يمكنك الاستفادة من وقتك من خلال تفويض بعضها إلى أحد الزملاء ممن تجده ثقةً للقيام بها، وعليكَ أن تراجع نتائج تلك الأعمال في النهاية مما يوفر لكَ وقتًا غاليًا يمكن استغلاله في أمور أخرى.

حدد المهام الرئيسة والثانوية

إن عملية تحديد الأولويات تساعدك بشكل كبير على إنجاز المهام الموكلة إليك، إذ يمكنكَ أن تحدد المهام الرئيسة والثانوية، ومن ثم سوف تتمكن من إنجاز الأعمال المهمة أولاً، ومن ثم الاستفادة من أكبر قدر من الوقت.

إدارة الوقت تعني عدم المماطلة

 تعد المماطلة من أكثر الأمور التي تعمل على إهدار الوقت، وتهدر الجهد أيضًا وتجعلك تفقد أعصابك مما يستنزف منك وقتًا طويلاً من أجل أن تهدأ وتعود لسابق عهدك، وتلك عملية ليست سهلة، لأنها تقوم بسحبك نحو المشاكل والمنغصات، وقد يصل الأمر بك إلى اعتزال بعض الناس وتركهم وهم في حالة غضب شديدة، مما يقطع الروابط الاجتماعية المحيطة بك ويدفعك نحو فراغ كبير.

تجنّب الضغوط وقم بجدولة أعمالكَ

 تتسب الضغوط في إضاعة الوقت، لأنك تكون مرتبكًا أمامها، ولا تعرف ماذا تفعل فيها جميعًا، وإذا أردت القيام بعمل ظهر لك آخر، فإذا بك تترك العمل الأول وتذهب للعمل الثاني، ثم يظهر ضغط ثالث فتذهب إليه، وهكذا تجد نفسك في النهاية واقعًا بين ضغوط متعددة ولم تنجز شيئًا ذا بال، ومن ثمّ تفقد إمكانية التحكم في الوقت، ولذا يجب عليك إذا أردت إدارة وقتك بشكل سليم أن تتجنب الضغوط المتكررة، وأن تقوم بعمل جدولة دقيقة لأعمالك بحيث يمكنك إنجاز كل عمل على حدة في الوقت المحدد.

تعلم أن تقول “لا” إذا لم تكن مستطيعًا

إذا لم تكن مؤهلاً للقيام بعمل ما، وإذا كان وقتك مزدحمًا للغاية، فإنه يمكنك أن تقول “لا أستطيع”، فالصدق والصراحة مهمان للسيطرة على وقتك، لأنك إذا تقبلت كل شيء، فقد لا تتمكن من إنجاز كل ذلك، مما يضعك في حرج كبير، ولذا تعلم كيف تقول “لا” بلطف حتى يصبح وقتكَ ممكنًا.

إدارة الوقت تعني البداية مبكرا

يمكنك استغلال وقتك والتحكم فيه من خلال الاستيقاظ المبكر، فذلك يمكنكَ من بداية يوم جديد يمتاز بطول وقته، مما يؤهلك لإنجاز العديد من الأعمال، وبذلك تتمكن من إدارة وقتك بشكل أفضل، كما يمكنك من التمتع بطاقة وحيوية أفضل من بدء يومك متأخرًا.

خذ قسطًا من الراحة في الوقت المناسب

 قد تظن أن العمل المتواصل سيكون أسرع من أخذ راحة في أثناء العمل، لكن هذا خطأ كبير، لأن العمل المتواصل يؤدي إلى الملل وفقدان الدافعية وإلى وقوع الأخطاء، كما أن السرعة تقل مع مرور الوقت، ولذا فإنه يفضل أن تأخذ فترة راحة بين أعمالك مما يجعل قدرتك على الإنجاز أكبر بكثير، وكذلك يمنحك التطور في عملك، ويلهمك بأفكار جديدة.