خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

إصابة رئيس الوزراء الروسي بالكورونا

عالم أشرف فتحي 2020-مايو-1
© Vasilis Ververidis | Dreamstime.com

دخل رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين المستشفى بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19. وأثبتت الفحوص الطبية إيجابية إصابة ميشوستين في نفس اليوم الذي سجلت فيه روسيا رقما قياسيا من حيث عدد الإصابات الجديدة التي بلغت 7099 حالة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد إلى ما يزيد على 100 ألف حالة. وعرض التلفزيون الروسي مشاهد تظهره وهو يبلغ الرئيس فلاديمير بوتين بإصاباته بالفيروس.

كان ميشوستين قد تولى منصب رئيس الوزراء في يناير الماضي، وشارك بفاعلية في التدابير التي اتخذها روسيا لمكافحة الوباء. واقترح ميشوستين أن ينوب عنه في أداء مهامه أندريه بيلوسوف، النائب الأول لرئيس الوزراء ووافق بوتين على ذلك، وسوف يدخل ميشوستين الآن في عزل ذاتي.

وقال له بوتين: “ما حدث لك يمكن أن يحدث لأي شخص، هذا ما أقوله دائما”.

وعلى الرغم من الزيادة الحادة في إجمالي عدد حالات الإصابة، قال مركز متابعة فيروس كورونا في موسكو إن روسيا سجلت 1073 وفاة حتى الآن بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وهو رقم منخفض نسبيا بالنسبة لحجم البلاد. وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة، إن رد فعل روسيا تجاه الوباء جنبها تكرار “السيناريو الإيطالي”.

بوتين حذر الأسبوع الجاري من أن روسيا ليس لديها ما يكفي من معدات حماية الطواقم الطبية، بينما شكا أطباء في مناطق عديدة من عدم كفاية سترات الوقاية. وأضاف أنه رصد انتهاك كثير من المواطنين القيود التي تفرضها البلاد، مقدرا أن مدينته تسهم برُبع الحصيلة في الأزمة.

وقال: “إذا رصدنا تحسن الأمور، فسوف نخفف القيود بالطبع، لكن إلى أن يحدث ذلك، عليكم التحلي بالشجاعة والصبر، وهذا مهم للغاية لكم ولصحتكم”.