إغلاق صارم في نيجيريا وصل إلى هدم فندقين

عالم أشرف فتحي 2020-مايو-13
ID 44686465 © Rawpixelimages | Dreamstime.com

هدمت السلطات النيجيرية فندقين، بسبب خرقهما قواعد الإغلاق التي تهدف إلى احتواء انتشار فيروس كورونا، حسب السلطات المحلية. وقال حاكم ولاية ريفرز الجنوبية الذي أشرف على هدم الفندقين: إن القائمين على الفندقين خالفوا أمرًا بإغلاق الفنادق. وأضاف أن إصابات بالفيروس اكتشفت في الفنادق، في جميع أنحاء الولاية، لكنه لم يذكر ما إذا كان أي شخص مصاب بفيروس كوفيد 19 يقيم في أي من الفندقين.

وألقي القبض على مديري الفندقين، لكن مالك فندق برودست هوم نفى فتح فندقه. وقال أن الفندق لم يكن يعمل، وكان قد تم الاستغناء عن 70 في المئة من الموظفين، وأنه لم يكن في الفندق سوى ثلاثة أشخاص. وأضاف أن المسؤولين طلبوا رشوة، وقالوا إنهم سيسمحون بالعمل، لكنه لم يقبل. وتنفي حكومة ولاية ريفرز هذا الاتهام.

وكانت الولاية قد سجلت 15 حالة إصابة بوباء كورنا، وحالتي وفاة. وفُرض إغلاق على عاصمة الولاية بورت هاركورت. وسجلت نيجيريا أكثر من 4300 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وتبقى العاصمة التجارية لاغوس بؤرة الإصابة هناك، لكن الإغلاق المفروض هناك، وفي بعض الولايات الأخرى، تم تخفيفه جزئيًا.

وقد تعرضت الولاية لانتقادات بسبب قواعدها الصارمة للإغلاق، حيث أمرت الأسواق وأماكن بيع المواد الغذائية بالإغلاق. كما أفاد أطباء وصيادلة وعمال آخرون في القطاعات الضرورية بأنهم تعرضوا للمضايقة، بل والاعتقال في بعض الحالات لخرقهم الحظر. وتتبنى نيجيريا نظام حكم فيدراليًا، ويمكن للولايات أن تسن قوانين معينة تطبق ضمن منظومتها القضائية.

هل لديك استفسار؟

تواصل معنا!