إفتاء مصر: داعش يستقطب أبناء هذه الطبقات

عالم إيناس الليثي 2020-يوليو-12
ID 66507048 © Evgeniy Fesenko | Dreamstime.com

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، اليوم السبت، إن تنظيم داعش يسعى في الوقت الحالي إلى العمل على زيادة استقطاب مزيد من المؤيدين، خاصة من أبناء الأثرياء.

وقد حذرت تقارير دولية من هذه الظاهرة، وحللت الخلفيات الاقتصادية والفكرية لعدد كبير من مقاتلي المجموعات الإرهابية، وقد توصلت هذه الدراسات إلى أن هناك نِسبًا مرتفعة من أبناء الأثرياء بين صفوف الجماعات الإرهابية، وأنهم باتوا محل استهداف من قِبل هذه الجماعات.

وأوضح بيان مرصد إفتاء مصر أن تنظيم داعش كثف في الآونة الأخيرة من الدعوة لحملات التبرعات بواسطة العملات المشفرة، وحاول في هذه الحملات حث أبناء الطبقات الغنية على الانضمام إلى هذه الحملة وتزويد التنظيم بالأموال.

يأتي هذا ضمن استراتيجية التنظيم التي تقوم على أساس البحث عن متطوعين أثرياء لتمويله، إلى جانب البحث عن مقاتلين من هذه الطبقة.

وذكر المرصد في بيانه أن ظاهرة انضمام أبناء الطبقات الغنية ليست بجديدة على هذه التنظيمات، بل إن هذه التنظيمات قد تنشأ بالأساس من قِبل أشخاص من أبناء الطبقات الغنية، فعادة ما يأتي الأعضاء الرئيسيون في المنظمات الإرهابية والأشخاص الذين يتحملون مسؤولية العمليات من خلفيات متوسطة وغنية من الناحية الاقتصادية.

هل لديك استفسار؟

تواصل معنا!