نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

الاختراق عبر الإنترنت: خطوات محددة تحمي بها ذاتك

تكنولوجيا 10 Jumada Al Oula 1442 AH
شيماء الوكيل
الاختراق عبر الإنترنت

يعد الاختراق عبر الإنترنت مسألةً فائقة الخطورة، لكونه يمثل تهديدًا للأفراد والمجتمعات على حد سواء كما أن له أضرارًا كثيرة. فجميعنا اليوم نشعر بالقلق إزاء الجريمة الإلكترونية المنظمة التي باتت تستهدف مجتمعنا الإسلامي. سواء في بث الشائعات، أو العبث بالمواقع والصفحات، أو اللدغات السامة للمخترقين.

نصائح تقيك من الاختراق عبر الإنترنت

ومن ثم فإننا هنا سنحاول أن نركز على مجموعة من النصائح التي تساعدنا في الحصول على الحماية من الاختراقات الإلكترونية. وتتركز تلك النصائح فيما يلي:

أولاً: استخدِم كلمات مرور قوية ولا تجعلها عُرضة للسرقة

يجب أن تتأكد من أنك تستخدم كلمات مرور قوية للغاية، ولا يمكن تخمينها أو معرفتها. ولا تقم بتسجيلها في أي مكان حتى لا تكون عرضة للسرقة. ويجب أن تجمع كلمات مرورك بين الحروف والأرقام، ويفضل أن تكون الكلمة طويلة ولا تحمل شيئًا من بياناتك الشخصية. مثل الاسم أو تاريخ الميلاد، لذا لا تكتب كلمات مرور عشوائية وسهلة الحفظ فيُكشف أمرك بسهولة.

ثانيًا: لا تُقدم معلومات شخصية عنك إلا إن كنتَ آمنًا

 لا تقم بتقديم أي معلومات شخصية عنك عبر الهاتف، أو عبر البريد الإلكتروني. إلا إذا كنت متأكدًا من أمنهما وأنهما محميان بشكل كافٍ. وتأكد من الشخص الذي تتحدث معه، فقد يكون شخصًا آخر غير الذي تقصده.

ثالثًا: الإبقاء على نظام التشغيل، وبرنامج مكافحة الفيروسات محدثين

لا بد أن تمتلك نظامَ تشغيل قويًا وقادرًا على منع التعقب و الاختراق عب الإنترنت وقم بتحديثه من وقت لآخر. كما أن وجود برنامج حماية من الفيروسات محدثًا يساعد من صدّ الهجمات والاختراقات. فهذه البرامج تمتلك خواصّ مهمة لحمايتك البرمجيات الخبيثة عبر الإنترنت، وتعمل على اكتشاف التهديدات وإزالتها قبل أن تتحول إلى مشكلة حقيقية.

رابعًا: لا تقم بفتح المرفقات العشوائية المرسلة عبر البريد الإلكتروني

 تمثل المرفقات العشوائية التي تصل عبر البريد الإلكتروني، خطورةً كبيرة على أمان حساباتك وبياناتك. خاصة إذا قمت بفتحها دون أن تتأكد من مصدرها، بما يجعل حاسبك في خطر كبير.

كما يجب عليك ألا تقوم بالنقر على الروابط الموجودة في رسائل البريد الإلكتروني العشوائية، أو الموجودة على مواقع الويب. إلا إذا كنت متأكدًا من مصدرها الموثوق به.

خامسًا: تأكد من مصادر الاتصال بشأن الطلبات التي تأتيك

إذا وجدت إعلانات أو شركة تجارية ترسل لك عروضها، أو تطلب منك بعض البيانات للاشتراك في الخدمات التي تقدمها. فإنه يجب عليك أولاً أن تتصل بها مباشرةً لكي تتأكد من أنها الشركة ذاتها التي حدثتك. وكي لا تتعرض للنصب الإلكتروني والسرقة، ومن المهم أن تستخدم خطًا آخر غير الرقم الذي تواصلت الشركة معك من خلاله.

سادسًا: راقب عناوين (URL) والمواقع التي تقوم بزيارتها

 لا تضغط على أي شيء داخل الروابط أو المواقع التي تشعر فيها بشيء من الريبة، ويجب أن تتأكد من أن تلك الروابط صادقة وغير مضللة. وإذا قمت بالضغط على شيء منها بطريق الخطأ فأغلق المتصفح فورًا، وأغلق اتصالك بشبكة الإنترنت.

 سابعًا: راقب حساباتك المصرفية بشكل دوري لمنع الاختراق عبر الإنترنت

قم بالاستفسار عن أي معاملة غير مألوفة، واربط حساباتك البنكية برقم هاتفك. فحالما يتم صرف أي شيء، تقوم المؤسسة المصرفية بإرسال رسالة لك بها كل البيانات وحركة الحساب الحالي وما تم صرفه. لكي تدرك أي تلاعب بسرعة، ولكي يتمكن المصرف من كشف الاحتيال من عدمه بصورة فورية، بما يحفظ لك حقوقك.

إن حماية نفسك وغيرك من الاختراق عبر الإنترنت، ليس من الأشياء المستحيلة، ولكنه أمر يعتمد على مدى معرفة مكمن الأخطار. والتصرف بسرعة، وامتلاك بعض الأدوات الإلكترونية التي تمكنك من صد الهجمات ومكافحة الجريمة. كما يجب التنبه إلى مواقع الشراء عبر الإنترنت، حتى لا تصبح فريسة لهم.

بقلم: شيماء الوكيل

 (كاتبة مهتمة بالتقنية)