البحث عن وظيفة: نصائح على طريق العثور على وظيفة مناسبة

اقتصاد 22 Jumada Al Oula 1442 AH Contributor
البحث عن وظيفة
© Rawpixelimages | Dreamstime.com

يعتبر البحث عن وظيفة أمرا ليس بالسهل، إذ يواجه الأفراد أثناء بحثهم الكثير من العقبات، ويستغرقون كذلك كثير من الوقت. خاصة في ظل الحروب في بعض المناطق والأزمات الاقتصادية التي تفاقمت في الفترة الأخيرة مع جائحة كورونا. الأمر الذي جعل عملية البحث عن وظيفة فيه رتابة وملل، وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى فقدان الأمل في إيجاد فرصة عمل مناسبة.

نصائح على طريق البحث عن وظيفة مناسبة

تساعد بعض الطرق والنصائح على الوصول بشكل أسرع إلى الوظيفة المناسبة، وتبين كيفية استغلال الشواغر الوظيفية وإليكم بعضها:

ما هي طبيعة العمل الذي تريده؟

يجب على كل باحث عن الوظيفة، تحديد العمل الذي يرغب فيه منذ البداية، من أجل تسهيل مهمة البحث. ومعرفة ما إذا كان هذا النوع من العمل موجود ضمن منطقة السكن أو خارج البلد.

وفي حال كنت خريجًا جديدًا ينصح الخبراء بتعزيز المهارات الشخصية والمهنية، من خلال الخضوع لتدريب في بعض الشركات أو الاشتراك بدورات عبر الانترنت. لأن ذلك يساعد في الحصول على بعض الخبرة التي تسهل فرصتك في العمل.

 الاهتمام بالسيرة الذاتية

هي من أهم الأمور التي يجب مراعاتها أثناء البحث عن وظيفة  فهي تعتبر مدخل وتعريف للفرد بنفسه. لذا يتوجب كتابة السيرة الذاتية بشكل واضح ومتقن، واحتوائها على جميع متطلبات الوظيفة. مع عدم الإطالة وألا تزيد السيرة الذاتية عن صفحتين. وأن تتضمن المعلومات الشخصية عنك والمؤهل الأكاديمي والخبرات، من أجل إتاحة الفرصة أمام الشركة للتواصل مع الباحث عن الوظيفة.

ملتقيات التوظيف

تعتبر زيارة ملتقيات التوظيف من الخطوات المهمة التي تساعد على سرعة إيجاد الشركات التي تبحث عن موظفين. إضافة إلى تتبع مواقع التوظيف على الانترنت، أو الإعلانات المنشورة في الصحف والمجلات حول الوظائف الشاغرة. ويمكنك أيضًا زيارة مكاتب التوظيف التي تساعد الباحث عن وظيفة في تمهيد الطريق بينه وبين الشراكة الراغبة في استقبال موظفين.

إعداد قائمة بالشركات التي لديها شواغر مناسبة لطبيعة الوظيفة التي تريد التقدم إليها. هذه الخطوة تساعد في تنظيم عملية البحث والتقديم واستثناء الشركات أو المؤسسات التي ليست لها صلة بالوظيفة التي تبحث عنها.

كيف أستعد لمقابلة العمل؟

الاستعداد بشكل كامل لمقابلات العمل الشخصية، يأتي من خلال التعرف الكامل على المهام التي تطلبها الوظيفة التي ترغب بالعمل فيها. وجمع بعض المعلومات عن الشركة، لتظهر أنك على دراية بطبيعة العمل. والتدرب على أسئلة مقابلات العمل، لأهمية التدريب في مساعدة الفرد على زيادة ثقته بنفسه خلال المقابلة ما يزيد من فرص قبوله في الوظيفة.

الشكل العام

الاهتمام بالشكل العام وارتداء الملابس الرسمية والمناسبة لطبيعة مقابلة العمل، كون المظهر يعكس مدى جدية الفرد للوظيفة واحترامه للشركة وطاقم الموارد البشرية. الحرص على الالتزام بموعد المقابلة وتقدير الوقت الذي تحتاجه للوصول إلى الشركة. ففي حال عدم التزامك بالوقت قد تحرم من فرصة المقابلة.

الثقة بالنفس وفن الإجابة

إظهار الثقة بالنفس خلال مقابلة العمل، والتحدث عن بعض الخبرات والمهارات التي تمتلكها ومناسبتك للوظيفة الشاغرة. ويمكنك التحدث بشكل مقتضب عن مواقف تبين قدرتك على التعامل مع المشكلات أو العمل تحت الضغط والعمل بروح الفريق. وينصح الفرد بالابتعاد تمامًا عن الحديث عن المشكلات المتعلقة بالوظائف السابقة، والاكتفاء بذكر الأمور الإيجابية المرتبطة بمكان العمل السابق. فهذا يبين احترامك لمكان عملك السابق.

إنهاء مقابلة العمل بشكر المقابِلين، حيث يُظهر هذا السلوك بعض التقدير للوظيفة الشاغرة والرغبة للعمل بها مستقبلًا.

قد يطول الأمر أثناء البحث عن وظيفة، ولهذا يجب على الفرد عدم اليأس أو الملل أو الحزن، لأن ذلك سيؤثر على نفسيته، وقد يؤدي اليأس إلى التراجع عن تحقيق طموحه. ويجب على الفرد التحلي بالصبر والإرادة والتوكل على الله، فبهذه الطريقة ستتمكن من إيجاد الوظيفة المناسبة بالنهاية.

 

بقلم: زويا إبراهيم

صحفية ومدونة