البيئة الصحراوية: ماهيتها وخصائصها وكيفية الإفادة منها

البيئة 22 Jumada Al Oula 1442 AH Contributor
Desert environment البيئة الصحراوية
© Amabrao | Dreamstime.com

تعد البيئة الصحراوية واحدة من البيئات التي تمتاز بخصائص خاصة وسمات مميزة. وتكتسب أهميتها من كونها تُشكل خُمس مساحة اليابسة على سطح الكرة الأرضية، وهي مساحة كبيرة، حيث تُكوّن جزءًا من مساحة كل قارة من القارات.

 ومن المعروف أن أغلب الصحاري تقع في المناطق الأكثر قربًا من خط الاستواء. وتمتاز عن غيرها من بيئات أخرى بارتفاع درجة الحرارة فيها. ومن أبرز الصحاري: صحاري المكسيك، وأستراليا، وأمريكا، وشمال إفريقيا.

والصحراء الكبرى الموجودة في قارة إفريقيا تعد هي الأكبر على سطح الأرض. فهي تمتد على أرض أكثر من عشر دول من دول القارة الإفريقية، في حين تأتي نسبة الصحاري الأقل حول العالم في المناطق الواقعة في سلاسل يوتا ونيفادا بالولايات المتحدة. والموجودة في غرب آسيا. حيث تُعرف باسم الصحراء الباردة والتي يتساقط عليها الثلوج.

تعريف البيئة الصحراوية

تُعرف البيئة الصحراوية بأنها أراضٍ جافة، لا يسقط المطر فيها إلا فيما ندر. إذا يقل الهطول المطري فيها من صفر في بعض المناطق (مثل السواحل الصحراوية في أمريكا الجنوبية، والصحراء الليبية)، و600 ملم في أجزاء من صحراء مدغشقر. ومن ثم فإن تلك الأراضي تمتاز بجفافها الشديد وحرارتها المرتفعة. ولذا قال علماء البيئة إن البيئات الصحراوية الحقيقية يقل منسوب المطر فيها عن 250 ملم، بينما يصل إلى 400 ملم في بعض المناطق شبه الصحراوية.

ورغم التنوع الذي تشهده هذه البيئات، فإنها تمتاز باشتراكها في نقص نسبة الرطوبة، والتي تكون ضرورية للنبات والزروع. ويرجع ذلك إلى البون الشاسع بين معدل نزول المطر. ومعدلات التبخر العالية في هذه المناطق، مما يعني أن تلك البيئات تشهد جوًا حارًا مع شدة هبوب الرياح.

ومن ثم فإن البيئة الصحراوية لا تكون مؤهلة للزراعة، ولا يمكن لها أن تكون جزءًا من الأراضي التي توفر الغذاء. إلا إذا تم توفير بعض الاشتراطات المهمة مثل توفير مراعي للماشية. وتوفير مصادر مياه، وزراعة نباتات قادرة على تحمل درجات الحرارة.

خصائص البيئة الصحراوية

تمتاز البيئة الصحراوية بمجموعة من الخصائص المهمة:

أولاً: هذه البيئات جافة ولا يهطل عليها أمطار بشكل موسمي أو بنسب عالية، إنما إذا نزل المطر يكون على فترات متباعدة وبصورة غير منتظمة. من هنا فإن معدل هطول المطر يعد الصفة الأبرز في الحكم على المناطق الصحراوية دون سواها.

ثانيًا: التغير الكبير في درجات الحرارة طوال اليوم، إذ لا يكون اليوم كله على وتيرة واحدة، بل نجد حرارة مرتفعة ثم انخفاض فجأة ثم ارتفع آخر يكون أشد من سابقه.

ثالثًا: معدلات البخر مرتفعة، وذلك نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

رابعًا: التربة الصحراوية تكون خشنة الحبيبات، حيث تكون الرمال هي المكون الأبرز فيها بجانب الصخور الصلبة.

خامسًا: تكون النباتات الصحراوية مقاومة للجفاف.

كيف نستفيد منها؟

يمكن أن نستغل البيئة الصحراوية في أمور مختلفة، ومن ذلك أننا يمكننا أن نحول أجزاء منها إلى الزراعة عن طريق استصلاح الأرض. ومد خطوط المياه فيها، أو حفر آبار جوفية، والتركيز على زراعة النباتات المقاومة للجفاف مثل أشجار الزيتون والصبار وغيرهما.

كما يمكن إنشاء المصانع التي تحدث ضجيجًا أو تؤدي إلى تلوث البيئة فيها، حيث يمكن نقل العمال وإقامة بيئة صالحة للحياة فيها.كما يمكن دفن المخلفات الصلبة أو المواد الطبية الخطرة في مدافن يتم تخصيصها لذلك من أجل التخلص من آثارها المدمرة.

كذلك يمكن إقامة المخيمات في البيئة الصحراوية وتنشيط السياحة الصحراوية القائمة على البحث والاكتشاف. ومن أهم مميزات البيئة الصحراوية أنها بيئة نشأت عبر عصور مختلفة، مما يعني أنها غنية بالمواد الحيوية والعضوية، وهذا يمنحنها فرصًا أكبر في وجود الغاز الطبيعي والبترول والكثير من المعادن مثل الذهب والحديد والماس. مما يجعلها مصدر دخل مهم للكثير من الدول اليوم.

كتبهُ: محمود أبو قُورة

باحث أكاديمي، وشاعر