نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

الشعب الأزرق أمة عريقة ذات تاريخ ممتد

أفريقيا 13 Jumada Al Akhira 1442 AH
أحمد جمال
ما لا تعرفه عن الطوارق
© Teodoro Ortiz Tarrascusa | Dreamstime.com

الطوارق أو الشعب الأزرق أحد الأمم العريقة التي أثرت الحضارة الإنسانية فترات طويلة من الزمن. يرجع ظهورهم إلى آلاف السنين وهم منتشرون في كثير من دول إفريقيا. لهم عادات وتقاليد لم تتغير مع مرور الزمن ما يجعلهم أحد الشعوب العريقة والأمم العتيقة. وفي هذا المقال سنتعرف عن قرب عنهم وعن عاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم.

من هم الشعب الأزرق؟

الشعب الأزرق أو الطوارق هم الأمازيغ الذين يستوطنون الصحراء الكبرى منذ آلاف السنين ويطلقون على أنفسهم عدة أسماء منها ” كَلْ تَمَاشَقْ، كَلْ تَمَاجَقْ، كَلْ تَمَاهَقْ” وهذه الأسماء بمثابة لغات مستخدمة عندهم تعني الطوارق في اللغة العربية. يرجع وجودهم في الصحراء الإفريقية الكبرى إلى آلاف السنين، ولهم آثار تاريخية إلى أيامنا هذه في جبال تاسيلي وجبال تادرارات وجبال آهقار.

ويعيشون في جنوب الجزائر وشمال مالي وشمال النيجر، ومنهم جزء يتركز في جنوب غرب ليبيا. ولهم تواجد كبير أيضًا في بوركينا فاسو. وقد عُرف الطوارق في التاريخ الإسلامي باسم البربر. وهذا يعني أنهم قاموا بدور كبير في إثراء الحضارة الإسلامية وحملوا مشاعل النور لفترات لقرون من الزمن.

من ألقاب الطوارق أيضًا الشعب الأزرق، نظرًا لنوعية ثيابهم وغلبة اللون الأزرق عليها. حيث يلبسون ثيابًا يميزها اللون السماوي القريب من الأزرق.

متى كانت بدايتهم؟

لقد ظهر الشعب الأزرق في الصحراء الكبرى منذ آلاف السنين وقد اعتادوا العيش في البيئة الصحراوية. ولهم عادات وتقاليد وثيقة الصلة بالصحراء. وكثير منهم يعيش إلى اليوم ملتزمًا بالعادات والتقاليد التي كان يقوم بها أجدادهم منذ آلاف السنين.

يدين الشعب الطارقي بالإسلام ويتبعون مذهب أهل السنة والجماعة في باب العقائد، ومعظمهم مالكية في الفروع الفقهية. وقد دخلوا الإسلام منذ القرن الأول الهجري ولم يمض القرن الأول الهجري إلا والأمازيغ قد أصبحوا مسلمين لهم جهود كبيرة في الفتوح الإسلامية. ويكفينا أن نعلم أن الجيش الإسلامي الذي ذهب لفتح الأندلس كان معظمه من البربر وكان قائده طارق بن زياد من البربر أيضًا. ما يعني أن الشعب الطارقي كان له دور بارز في خدمة الإسلام والمشاركة في الفتوح الإسلامية. على عكس ما ينشره البعض عنهم أنهم قوم متوحشون لا يعرفون طريق المدنية.

خصوصية ثقافية

يغلب الفن الأمازيغي على عدد من المدن الإفريقية التي تقع في الصحراء الكبرى ولعل شمال مالي. من أبرز المناطق التي تهتم بالفن الأمازيغي على طريق الشعب الطارقي. حيث تعد مدينة تمبكتو من المدن العريقة وهي من المواطن الأساسية للطوارق في إفريقيا.

لقد شهد الشعب الطارقي قيام دول عظيمة حملت مشاعل النور وسيطرت على مساحات شاسعة من المعمورة. ومن الدول العريقة التي قامت في  تاريخ الإسلام وكانت من البربر أو الطوارق دولة المرابطين. التي استطاعت توحيد المغرب العربي والتوغل في الصحراء الكبرى ونشر الإسلام في غرب ووسط إفريقيا. ولا شك أن نشر الإسلام ووجوده إلى اليوم في قلب إفريقيا يرجع إلى المجهودات الكبيرة التي قام بها الطوارق في دولة المرابطين.

لقد قام البربر بمجهودات كبيرة في خدمة الإسلام والمسلمين ومع أنهم عاشوا في الصحراء الكبرى. إلا أنهم استطاعوا منع سقوط الدولة الإسلامية في الأندلس حيث شارك المرابطون في حماية بلاد الأندلس قرونًًا من الزمن. ومن أبرز المعارك التي شاركوا فيها معركة الزلاقة التي أخرت سقوط الأندلس أكثر من قرنين. وقد قاد المرابطين فيها القائد الإسلامي يوسف بن تاشفين. الذي استطاع هزيمة الإسبان النصارى هزيمة مدوية وقضى على الجيش الإسباني قضاء مبرمًا. وبعد انتهاء دولة المرابطين قامت دولة الموحدين الأمازيغية بجهود كبيرة في خدمة الإسلام والمسلمين في إفريقيا وبلاد الأندلس.

إن الحديث عن الطوارق يؤكد أننا بصدد الحديث عن أمة من الأمم العريقة التي حملت مشاعل النور لقرون من الزمان وساهمت في خدمة الإسلام والمسلمين في إفريقيا وبلاد الأندلس.

 

بقلم: أحمد جمال

كاتب ومدون