خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

الصحة العالمية: نسجل زيادة يومية قياسية بإصابات الوباء

عالم أشرف فتحي 2020-يونيو-22
ID 175435885 © korawat tainjun | Dreamstime.com

بالتزامن مع استئناف حركة العبور الأحد بين فرنسا وإسبانيا التي أعادت فتح حدودها مع إنهاء حالة التأهّب والعزل التي استمرت لنحو مئة يوم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجدّ، أعلنت منظمة الصحة العالمية فجر الإثنين، عن تسجيل ارتفاع قياسي في المعدلات اليومية للإصابة بكوفيد 19 على مستوى العالم الأحد، مع ارتفاع إجمالي عدد الإصابات 183020 خلال 24 ساعة.

وطبقا لتقرير يومي كانت أكبر زيادة في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية مع تسجيل أكثر من 116 ألف حالة جديدة. وقالت المنظمة إن إجمالي حالات الإصابة العالمية تجاوز 8.7 مليون حالة مع أكثر من 461 ألف حالة وفاة. وكان الرقم القياسي السابق لحالات الإصابة الجديدة 181232 وتم تسجيله في 18 يونيو حزيران.

أكثر من 465 ألف وفاة حول العالم

هذا وأودى فيروس كورونا المستجدّ بـ465 ألفا و300 شخص على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 19,00 ت غ الأحد.

وسُجّلت رسميّاً أكثر من ثمانية ملايين و890 ألفا و310 إصابات في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. ولا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الإصابة إلا لمن يستدعي وضعه دخول المستشفى. وبين هذه الحالات، أُعلن تعافي أربعة ملايين و139 ألفا ومئة شخص على الأقلّ.

ومنذ التعداد الذي أجري السبت الساعة 19,00 ت غ، أحصيت 3636 وفاة و147 ألفا و821 إصابة إضافية في العالم. والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات الإضافية هي البرازيل (1022) والمكسيك (387) والولايات المتحدة (386).

أميركا الأكثر تضرراً

ولا تزال الولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع 119 ألفا و846 وفاة من أصل مليونين و268 ألفا و93 إصابة. وتعافى ما لا يقل عن 617 ألفا و460 شخصا.

وبعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرّراً من الوباء هي البرازيل بتسجيلها 49 ألفا و976 وفاة من أصل مليون و67 ألفا و579 إصابة، تليها بريطانيا مع 42 ألفا و632 وفاة من أصل 304 آلاف و331 إصابة، ثم إيطاليا مع 34 ألفا و634 وفاة من أصل 238 ألفا و499 إصابة، وفرنسا مع 29 ألفا و633 وفاة من أصل 196 ألفا و594 إصابة (لا حصيلة جديدة الأحد).

وبلجيكا هي البلد الذي سجل اكبر عدد من الوفيات قياسا بعدد السكان مع 84 وفاة لكل مئة الف شخص، تليها المملكة المتحدة (63 وفاة)، وإسبانيا (61 وفاة)، وايطاليا (57 وفاة) والسويد (50 وفاة).

وفيات الصين

وحتّى اليوم، أعلنت الصين (بدون ماكاو وهونغ كونغ) 83 ألفا و378 إصابة (26 إصابة جديدة بين السبت والأحد) بينها 4634 وفاة (لا وفيات إضافية) بينما تعافى 78 ألفا و413 شخصا.

والأحد عند الساعة 19,00 ت غ، أحصت أوروبا 192 ألفا و715 وفاة من أصل مليونين و522 ألفا و42 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معاً 128 ألفا و317 من بين مليونين و369 ألفا و379 إصابة، وأميركا اللاتينية والكاريبي 93 ألفا و847 وفاة (مليونان و27 ألفا و864 إصابة)، وآسيا 28 ألفا و794 وفاة (مليون و19 ألفا و927 إصابة)، والشرق الأوسط 13 ألفا و515 وفاة (641 ألفا و421 إصابة)، وإفريقيا 7981 وفاة (303 آلاف و804 إصابات)، وأوقيانيا 131 وفاة (8874 إصابة).

أُعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس لدى السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

وبسبب عمليات تصحيح الأرقام التي تجريها السلطات الوطنية أو النشر المتأخر للبيانات، قد تتباين الزيادات في الساعات الأربع والعشرين الماضية مع أرقام اليوم السابق.