نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

العشرة المبشرون بالجنة: فضلهم ومنزلتهم

الإسلام للمبتدئين 2 Jumada Al Akhira 1442 AH
عبد الله توبة
العشرة المبشرون بالجنة
© Ayman Zaid | Dreamstime.com

العشرة المبشرون بالجنة هم عشرة من أصحاب النبي –صلى الله عليه وسلم- أثنى عليهم خيرًا وبشرهم بالجنة وقد جاء ذكرهم في حديث واحد. وهذا إن دل فإنما يدل على فضلهم ومنزلتهم. ومع أن المبشرين بالجنة أكثر من هذا العدد بكثير إلا أن هؤلاء العشرة قد جُمعوا في حديث واحد. وفي هذا المقال سنتعرف عن قرب عن العشرة المبشرين بالجنة.

العشرة المبشرون بالجنة

ورد ذكرهم في الحديث الذي رواه عبد الرحمن بن عوف عن النبي –صلى الله عليه وسلم-. أنه قال: “أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة. وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة” (أخرجه الترمذي وأحمد، والحديث صحيح).

أبو بكر الصديق

 هو أول أصحاب النبي إسلامًا وهو أفضل الصحابة على الإطلاق، صدق النبي وناصر دعوته وولي الخلافة من بعده، وقد لقب بالصديق. لأنه صدق النبي في كل ما جاء به وكان أسرع الصحابة إلى ذلك. وقد عرف النبي فضله وأثنى عليه خيرًا في كثير من المواضع.

عمر بن الخطاب

هو ثاني العشرة المبشرين الذين ذكرهم النبي –صلى الله عليه وسلم- وقد كان إسلامه فتحًا ونصرًا للمسلمين. ولي الخلافة بعد أبي بكر الصديق وهو أفضل الصحابة بعد الصديق.

عثمان بن عفان

 لقب بذي النورين لأنه تزوج من بنتي النبي وقد عرف بسخائه وإنفاقه في سبيل الله تعالى. حيث حفر بئر رومة وجهز جيش العسرة وهو ثالث الخلفاء الراشدين بعد أبي بكر وعمر رضي الله عنهم جميعًا.

علي بن أبي طالب

هو ابن عم النبي وزوج ابنته فاطمة، وقد قيل إنه أول من أسلم من الصبيان. فضله معلوم ومكانته كبيرة، ولي الخلافة بعد أبي بكر وعمر وعثمان. وقد اتفق أهل السنة والجماعة على أن أفضل الصحابة على الإطلاق أبو بكر وعمر وعثمان وعلي، وأن منزلتهم على حسب توليهم الخلافة.

طلحة بن عبيد الله

كان من السابقين إلى الإسلام، وأبلى بلاء حسنًا في نصرة دين الله تعالى شهد المشاهد مع النبي –صلى الله عليه وسلم- وقد جعله عمر بن الخطاب ضمن أهل الشورى الذين عهد إليهم باختيار الخليفة من بعده.

الزبير بن العوام

 هو ابن عمة النبي –صلى الله عليه وسلم- أسلم وهو صغير السن. وقد عرضه عمّه للعذاب الشديد فصبر واحتسب وشهد مع النبي المشاهد. وكان يدافع عنه حتى عرف بحواري النبي الكريم.

عبد الرحمن بن عوف

أسلم على يد أبي بكر الصديق وكان من بني زهرة، وهو من السابقين للإسلام. عرف بحكمته وثرائه الكبير وشهرته في التجارة، وإليه يرجع الفضل في اختيار الخليفة بعد عمر بن الخطاب.

سعد بن أبي وقاص

 هو خال النبي من الرضاعة، وهو من السابقين للإسلام. وهو أول من رمى بسهم في سبيل الله، وأول من أراق دمًا أيضًا في سبيل الله. قاد المسلمين في القادسية وفي غيرها من المعارك.

أبو عبيدة بن الجراح

 من السابقين للإسلام وهو أحد العشرة المبشرون بالجنة، عرف بأمين الأمة. شارك في فتوح الشام ومات شهيدًا بالطاعون، كان عمر بن الخطاب يحبه ويقدمه ويقربه.

سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل

أبوه زيد بن عمرو بن نفيل القرشي الذي كان من الحنفاء. حيث هجر عبادة الأصنام في الجاهلية وسار في البلاد يطلب دين إبراهيم عليه السلام .وقد مات قبل بعثة النبي، وقد كان سعيد بن زيد من أوائل الصحابة إسلامًا.

وخلاصة القول أن هؤلاء الصحابة هم العشرة المبشرون بالجنة، وقد أثنى عليهم النبي خيرًا، ويلاحظ أن جميعهم من المهاجرين، وأن جميعهم قد قدم خدمات جليلة لنصرة الإسلام والمسلمين.

 

عبدالله توبة أحمد

باحث في الدراسات الإسلامية