خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

الفيضانات تضرب المدينة القديمة التاريخية في صنعاء

عالم عمر محمد 2020-أغسطس-18

قتل أكثر من 130 شخصا بسبب الأمطار الغزيرة في اليمن، منذ منتصف يوليو/تموز، بحسب ما تقوله السلطات في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها متمردو الحوثيين.

وجرح عشرات آخرون بسبب شدة الأمطار.

وأدت الفيضانات إلى حدوث أضرار بالغة في المواقع التاريخية في المدينة القديمة من العاصمة، التي سجلتها منظمة العلم والتربية والثقافة، يونسكو بين المواقع الأثرية في العالم.

وتضم المدينة المئات من المنازل البيضاء والبنية اللون المتميزة، التي ترجع إلى ما قبل القرن الـ11 الميلادي.

وظلت تلك المنازل مهددة بسبب سوء حالتها وعنف الحرب.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن محمد علي الطلحي، أحد سكان المنطقة قوله إنه هو وأسرته أصبحوا مشردين بعد تدمير المبنى القديم الذي كانوا يعيشون فيه يوم الجمعة.

وقال إن كل ما كانوا يملكونه دفن تحت الأرض.

وأدت الحرب المستمرة منذ خمس سنوات إلى ما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ويعتمد ملايين الناس على المساعدات الغذائية، ويعتقد أن فيروس كورونا آخذ في الانتشار في البلاد، دون أن يرد عن ذلك أي تقارير.