القراءات العشر: ما هي وكيف وصلت إلينا؟

قرآن Contributor
القراءات العشر
© Chernetskaya | Dreamstime.com

إن القراءات العشر التي يقرأ بها الناس اليوم هي جزء من الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن. وورد فيها الحديث: (أنزل القرآن على سبعة أحرف) وغيره من الأحاديث. وهذه القراءات العشر جميعها موافقة لخط مصحف من المصاحف العثمانية التي بعث بها سيدنا عثمان بن عفان إلى الأمصار بعد أن أجمع الصحابة عليها وعلى إطراح كل ما يخالفها. والقراءات العشر لها علم خاص بها يسمى بعلم القراءات لمن أراد أن يتقن القراءات العشر.

مفهوم علم القراءات

 علم القراءات هو: علم يعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنية، وطريق أدائها اتفاقا واختلافا مع عزو كل وجه لناقله. وهذا العلم يعصم الإنسان بعد تعلمه من الخطأ في النطق بالكلمات القرآنية. وصيانتها من التحريف والتغيير، ويفيد العلم بما يقرأ به كل إمام من أئمة القراءة، والتمييز بين ما يقرأ به ومالا يقرأ به، والاختلاف بين الرواة.

الفرق بين القراءة والرواية

وقبل أن نذكر القراء العشر ورواتهم، لا بد وأن ندرك الفرق بين القراءة والرواية. فكل خلاف نسب لإمام من الأئمة العشرة مما أجمع عليه الرواة عنه فهو: قراءة. وكل ما نسب للراوي عن الإمام القارئ فهو: رواية.  ولكل قارئ من القراء العشر راويان.

القراء العشر ورواتهم

قراءة نافع المدني

 واسمه أبو رويم نافع بن عبدالرحمن بن أبي نعيم الليثي. ت 169هـ: راوياه هما

قالون: واسمه عيسى بن مينا بن وردان بن عيسى، ت 220هـ.

ورش: واسمه عثمان بن سعيد بن عبد الله، أبو سعيد المصري، لقبه نافع (ورشا) لبياضه. والورش شيء أبيض يصنع من اللبن، ت 197هـ.

قراءة ابن كثير المكي

واسمه عبدالله بن كثير إمام أهل مكة. ت 120هـ: راوياه هما

البزي: أحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن نافع بن أبي بزة، ت 250هـ.

قنبل: هو محمد بن عبد الرحمن بن خالد المخزومي مولاهم. أبو عمر المكي، ت 291هـ.

قراءة أبي عمرو البصري

زبان بن العلاء بن العريان المازني التميمي. ت 154هـ، راوياه هما:

الدوري: أبو حفص بن عمر بن عبد العزيز، ت 146هـ.

السوسي: أبو شعيب صالح بن زياد بن عبدالله، ت 261هـ.

قراءة ابن عامر الشامي

عبدالله بن عامر الشامي اليحصبي، ت 118هـ. راوياه هما:

هشام: هشام بن عمار بن نصير بن ميسرة، ت 245هـ.

ابن ذكوان: عبد الله بن أحمد بن بشر بن ذكوان، ت 242هـ.

قراءة عاصم الكوفي

عاصم بن بهدلة بن أبي النجود، ت 127هـ. راوياه هما:

شعبة: أبو بكر بن عياش بن سالم الكوفي الأسدي، ت 193هـ.

حفص: أبو عمر حفص بن سليمان بن المغيرة، ت 180هـ.

قراءة حمزة الكوفي

حمزة بن حبيب بن عمارة الزيات، ت 156هـ. راوياه هما:

خلف: خلف بن هشام بن ثعلب البزار، ت 229هـ.

خلاد: خلاد بن خالد أبو عيسى الشيباني، ت 220هـ.

قراءة الكسائي

علي بن حمزة النحوي، ت 189هـ. راوياه هما

أبو الحارث: الليث بن خالد البغدادي، ت 240هـ.

حفص الدوري: وهو الراوي عن أبي عمرو البصري.

قراءة أبي جعفر المدني

يزيد بن القعقاع المخزومي، ت 128هـ. راوياه هما:

ابن وردان: عيسى بن وردان المدني، ت 160هـ.

ابن جمّاز: سليمان بن مسلم بن جمّاز، ت 170هـ.

قراءة يعقوب الحضرمي

يعقوب بن إسحاق الحضرمي، ت 205هـ. راوياه هما:

رويس: محمد بن المتوكل اللؤلؤي.

روح: روح بن عبد المؤمن أبو الحسن الهذلي.

قراءة خلف العاشر

خلف بن هشام البزار راوي حمزة. اشتهر له راويان هما:

إسحاق: إسحاق بن إبراهيم بن عثمان بن عبد الله، ت 286هـ.

إدريس: أبو الحسن إدريس بن عبد الكريم الحداد، ت 292هـ.

وهؤلاء الأئمة العظام قد نقلوا لنا القرآن عذبا سائغا لم يزيدوا فيه كلمة أو حرفا. ولم ينقصوا منه كلمة أو حرفا، بل نقلوه بألفاظه وحروفه التي تلقوها عن غيرهم بالسند الموصول إلى سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم. ثم وصل إلينا نحن أيضا بالسند متواترا. وأعاننا على تيسيره وحفظه أيضا الإمامان الشاطبي وابن الجزري بتأليفهما لمنظومات الشاطبية والدرة والطيبة الذين سهلوا علينا علم القراءات.

فاللهم لك الحمد أن أنعمت علينا بنعمة القراءات العشر التي سهلت علينا قراءة كتابك العزيز.

 

كتبه: محمد عبدالرحمن النادي

باحث بالدراسات الإسلامية