المحافظة على الجمال: كيف تحافظين على جمالكِ وصحتكِ مع تقدُّم العمر؟

مرأة 24 Shaban 1442 AH محمود أبوقُورة
المحافظة على الجمال
© dotshock | Dreamstime.com

تفكِّر أغلب النساء في المحافظة على الجمال والصحة مع التقدُّم في العمر، فكلما مرت سنة بعد أخرى على المرأة، إذا بها تفتش في كل شيء من حولها. وعلى الأخص بشرتها وصحتها العامة. وتفكر المرأة حينها في مسألة تخطيها سن الأربعين أو الخمسين. وماذا يمكن أن يحدث لجمالها من تغيرات كثيرة تؤثر عليها.

وعامة فإن هذا الشعور طبيعي للغاية، لأن الإنسان يبدأ طفلاً وينتهي شيخًا كهلاً، ومن المعلوم أن أي إنسان يكتمل نضجه الجسماني أو العقلي عندما يصل إلى عُمر الأربعين. ورغم ذلك فقد تصل المرأة إلى هذا السن وهي سليمة وجميلة لا تعاني من شيء سوى بعض الآثار الخفيفة وغير الملموسة على بشرتها. أو تصل إليه وهي تعاني من بعض الأمراض وتجد أثر الزمن على بشرتها وجسدها واضحًا. ولذا فهناك بعض النصائح التي يمكن للمرأة المحافظة عليها من أجل أن تظل بصحة جيدة وتمتلك جمالاً أخَّاذًا مع تقدُّمها في العمر.

نصائح نحو المحافظة على الجمال

أولاً: حافظي على جمال بشرتكِ لأطول فترة ممكنة:

من مقومات المحافظة على الجمال الاهتمام بسلامة البشرة وحيويتها، من أهم الأمور التي تبقيكِ سعيدة كلما تقدَّمتِ في العمر. ولذا استخدمي بعض أنواع الكريمات التي تحتوي على “الريتينويد” ليلاً، لكي تعمل على إعادة إنتاج الخلايا وتكوين الكولاجين. ولطفي بشرتكِ بانتظام وقشريها لإزالة الخلايا القديمة الميتة. ولكي تحصلي على التوهج اللازم. كما يمكنك صُنع قناع “ماسك” من المواد الطبيعية أو الطمي من حين لآخر. إضافة إلى استشارة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية ومتابعة حالة البشرة.

ثانيًا: تجنبي تناول المكملات الغذائية على الدوام:

تحرص كثير من السيدات على تناول الكثير من المكملات الغذائية. بهدف سد احتياجاتهن أو للشفاء من بعض الأعراض. ولكن هذا مؤثر على جمالكِ مع مرور الوقت، ويمكن استبدال ذلك بتناول الغذاء الصحي الغني بهذه المواد دون الحاجة للإكثار من تلك المكملات. والتي يجب استشارة الطبيب قبل أخذها.

ثالثًا: لا تضعي الطعام أمامكِ طوال الوقت:

فوجود الطعام على الدوام يشجع على الأكل. ويفتح شهية الإنسان. لذا ضعي الطعام بعيدًا عنكِ. ولا تأكلي طوال الوقت، لأن كثرة الطعام يمكن أن تفقدكِ جمالكِ ورشاقتكِ، كما يمكن أن تصابي ببعض الأمراض الخطيرة، مثل: ضغط الدم، والسكري.

رابعًا: تناولي الحليب كامل الدسم:

يجب الاهتمام بتناول الحليب كامل الدسم لتعويض الكتلة العضلية نتيجة ممارسة الرياضة أو المجهود المبذول في العمل أو البيت. فالحليب سيمكنكِ من المحافظة على صحة العظام لأنه غني بالكالسيوم.

خامسًا: احترسي من الإضافات الصناعية:

توجد الكثير من الصناعات التي تعتمد على بعض المواد الصناعية. مثل: المواد الحافظة، والألوان الصناعية. فهذه الإضافات تتسبب في حدوث التهابات كثيرة وتسرّع من الشيخوخة في الجسم، ولذا يجب تجنبها وتعويضها ببعض البدائل الطبيعية.

سادسًا: لا تُكثري من تناول المنبهات:

توجد فوائد للمنبهات (الشاي أو القهوة)، ولكن بشرط أن تقومي بشربها باعتدال. فهي تحتوي على مواد أكسدة مفيدة في تقليل آثار التقدم في العمر، وتقي من بعض الأمراض (الزهايمر مثلاً). لكنَّ تناولها بكثرة يؤدي إلى رفع ضغط الدم، وإلى جفاف الجسم.

سابعًا: وسِّعي علاقاتكِ الاجتماعية ولا تبقي وحيدةً:

المحافظة على الجمال مرتبطة بالعامل النفسي، لذلك فإن العيش بعيدًا عن الآخرين قد يولد لديك شعورًا بالسأم والحزن. مما يؤثر على صحتك مع مرور الوقت. لذا حاولي مشاركة أوقاتكِ مع عائلتكِ أو المقربين منكِ، ووسِّعي من قاعدتكِ الاجتماعية حتى لا تبقين وحيدةً مع مرور الوقت. ويمكنكِ تخصيص وقت للخروج من المنزل من حين لآخر، إضافةً إلى ممارسة رياضة الاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة من حولك دون التفكير في الأشياء التي تزعجكِ.

ثامنًا: احرصي على تكوين عادات جيدة:

لأن تلك العادات سوف تساعدك على المحافظة على جمالك وصحتك مع مرور الوقت. فيمكنكِ أن تنامي مبكرًا وأن تستيقظي في وقت محدد، وأن تتناولي الطعام في أوقات محددة والالتزام بذلك. وأن تنامي في جو هادئ ومظلم للحصول على حالة نفسية أفضل.

الكاتب: محمود حنفي أبوقُورة

باحث أكاديمي