خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

الأكلات الشعبية في السنغال

dreamstime_s_162037413

يجد الناظر إلى المطبخ السنغالي أنه متأثر بشكل كبير بتقاليد الطهي الشعبية في شمال إفريقيا وفرنسا. والمطبخ السنغالي عبارة عن مزيج من النكهات الجميلة والمحببة إلى النفس، وبه قائمة غنية ومتنوعة من الأكلات والتي من شأنها أن تُلبي جميع الرغبات.

المطبخ السنغالي جدير بالتجربة

وإذا كُنت زائرًا للسنغال أو تود معرفة طبيعة الوجبات الشعبية في هذا البلد، فإنه جدير بك أن تتابع السطور التالية للوقف على أهم الأطباق الشعبية في هذا البلد، والتي لا يمكن ترك السنغال دون تذوقها أكثر من مرة.

تيب ديان Thiéboudienne

 وقد يسميها السكان المحليون جابو جن، وهي عبارة عن طبق سنغالي مثالي وشعبي، وتتكون تلك الوجبة من السمك والأرز، إذ يتم تقديم قطعة من السمك الأبيض المشوي أو المقلي مع الأرز المتبل وصلصة الطماطم الممتزجة بالعديد من النكهات، ويكون الطبق مصحوبًا بالخضروات المطهية على البخار مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، والباذنجان، وبعض الأصناف الأخرى المشتهرة في السنغال وأشهرها: تاماريند الحامض، والمانيوك. ويمثل ذلك الطبق الوجبة الأكثر شعبية وشهرة في السنغال.

مافي Mafé

من الزراعات المنتشرة في السنغال الفول السوداني، ومن ثم فإن طبق المافي يقوم في أساسه على استغلال تلك الزراعة في إعداد طبق من أشهر الأطباق السنغالية وأكثرها شعبية، إنه طبق مافي، ويتكون هذا الطبق في العادة من: اللحم البقري، وفي بعض الأحيان لحم الدجاج أو الضأن، مع الخضار والطماطم والفول السوداني المميز، والفلفل الحار. ويقدم عادة مع الأرز.

ديبي Dibi

وهو طبق مميز ويعد مكافئًا لطبق الكباب التركي، وهو يتكون من قطع من اللحم المشوي مع البصل المشوي، ويقدم الطبق مع صلصة الخردل والموز المقلي.

ياسا Yassa

 والياسا من الأطباق التقليدية في السنغال، ويتم تحضيره من قطع الدجاج أو قطع السمك، ويضاف إليه الخردل والليمون والفلفل الحار والبصل. وعادة ما يُقدم الطبق مع الأرز.

ثيوف Thiof

تشتهر السنغال بوجبات الأسماك والأطباق الشهية التي يدخل السمك عنصرًا رئيسًا فيها، ويعد طبق ثيوف أحد أشهى الأطباق، ويتم تقديم السمكة مشوية ومتبلة ومحشوة بالخضروات، مما يُعطيها طعمًا رائعًا ومميزًا.

 فطايا Fataya

وهي نوع من الفطائر المقلية والتي يتم حشوها بمكونات مختلفة، ابتداء من اللحم المتبل والفلفل الحار والعدس والبيض المقلي، والفاصوليا المهروسة، وغير ذلك. ويمكن أن تُباع تلك الفطائر باعتبارها نوعًا من الحلوى ويتم وضع طبقة من السكر الناعم عليها وهي ساخنة. وهذا الطبق يعد شعبيًا لأقصى درجة فهو يُباع في الشارع وفي كل مكان في السنغال.

بسكويت الفول السوداني Peanut Sugar Cookies

لا عجب أن نجد الفول السوداني موجودًا في أكثر الأكلات في السنغال، لكونها بلدًا من أكثر البلاد زراعة للفول السوداني، وهم يدخلونه إلى جانب أطباقهم المعتادة والأساسية في الحلوى أيضًا. ولذا فهم يصنعون البسكويت بالفول السوداني، وهي عبارة عن رقائق مستديرة وصغيرة الحجم تُصنع من الدقيق والبيض والزبدة، ويعلوها طبقة من زبدة الفول السوداني بالإضافة إلى طبقة من الفول السوداني أيضًا، وعلى الرغم من أن تلك الرقائق صغيرة الحجم، فإنها تمثل وجبة خفيفة من خلال أكل حبات قليلة منها، ويمكن شراؤها من الباعة المتجولين أو المحلات.

كانت تلك أهم الأكلات والأطباق الشعبية شهرة في السنغال، مما يلاحظ أن هذا البلد يتميز بثقافة غذائية عالية القيمة، فهم يهتمون بالأسماك والمأكولات البحرية، وهي معروفة بأنها مفيدة وبها القليل من الدهن والكثير من البروتينات، مما يجعلها وجبة صحية ومثالية للغاية، كما أنهم يركزون على الفول السوداني وزبدته اللذيذة والمفيدة في الوقت ذاته، مما يمنح الطعام قيمة غذائية عالية. كما أنهم يتخذون من الفطائر وبعض أنواع البسكويت حلويات لذيذة ومنتشرة في البلاد ويمكن أكلها في أي وقت.