خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

من أشهى الأكلات الفرنسية: السلطات والمُقبلات

يعد المطبخ الفرنسي من أشهر المطابخ العالمية المتميزة في الوجبات التي يُعرف بها، نظرًا لم يتمتع به من تنوع بعدد من الأطباق الشهية.

تطور المطبخ الفرنسي

وقد حدث تطور للأكلات الفرنسية عبر تاريخ طويل، حيث كانت الأكلات في العصور الوسطى تعتمد على البهارات والموائد الفخمة المعدة للطبقات الأرستقراطية، وقد تغير الأمر بعد قيام الثورة الفرنسية حيث حلت بدلاً عن البهارات الأعشاب وتم ابتكار العديد من العادات الغذائية والوجبات الأساسية، واستقر الأمر أكثر حينما أقر الطباخ أوجست إيسكوفيه قوانين المطبخ الفرنسي، ليغدو بعد ذلك المرجع الأول لجميع المطابخ الأوروبية. ونحاول هنا أن نستعرض أهم الأكلات الفرنسية والتي تعبر عن الطرق الغذائية للمجتمع الفرنسي، والتي أخذتها عنهم أوروبا وباقي دول العالم، ونركز على المقبلات والسلطات باعتبارها من أهم الوجبات التي يعتمد عليها الفرنسيون في وجباتهم الغذائية.

وتحظى المقبلات والسلطات بمكانة عالية من اهتمام الفرنسيين، بل تحظي بمكانة الأطباق الرئيسية نفسها، إذ يتفننون في إعدادها والاهتمام بها، من خلال الخضار الطازج والأعشاب وبعض الصلصات اللذيذة، ولها أنواع عديدة عندهم، منها: سلطة نيسواز : Salade Niçoise وهي منسوبة في اسمها إلى مدينة نيس الفرنسية، وتعتبر سلطة ووجبة رئيسية أيضًا، ويتم عملها عن طريق إضافة قطع سمك التونة وقطع البيض مع البطاطس المسلوقة والبصل والطماطم والزيتون الأسود وسمك الأنشوفة، وبجانب ذلك يمكن إضافة خضروات أخرى حسب الحاجة أو الاختيار. أما الصلصة المرفقة فتكون مكونة من الخردل والفلفل والخل مع الملح وقد يضاف لها الثوم.

سلطة صافوايارد

كما تُعد سلطة صافوايارد بجُبن الطوم :Salade savoyarde à la tommeمن أشهر السلطات المنتشرة ضمن العادات الغذائية لشرق فرنسا، وخاصة في منطقة الصافوا، وتحضر من خلال سلق البطاطس وإضافة قطع النقانق مع تقطيعها إلى قطع صغيرة، ثم إضافة أوراق الخس مع قطع جبن الطوم إليها وهذه الجبنة تعد من خصائص تلك المنطقة. ويتم تقديم تلك سلطة صافوايارد بجُبن الطوم مع صلصة خاصة تُصنع من العسل والخردل مع الخل والملح والفلفل والثوم. وتعد تلك المواد جميعًا مفيدة ولا تحتوي على كثير من السعرات الحرارية، وعامة فأغلب أطعمة المطبخ الفرنسي تعد قليلة السعرات الحرارية.

ومن المُقبلات المهمة التي يحظى بها المطعم الفرنسي، مقبلات: “كانابي” التين والجبنة: Canapés aux figues et au fromage، ورغم أن هناك أنواعًا مختلفة منها، فإن “كانابي” التين والجبنة يعد من أشهى الأكلات الفرنسية وأشهرها على الإطلاق. ويتم تحضيرها من خلال تسخين قطعٍ من خبز الباجيت في الفرن، مع وضع قطع متعددة من الجبن فوقها، وإضافة قطع من البصل المكرملة، وأيضًا قطع التين الرقيقة، وتزين في النهاية ببعض الأعشاب. وفي الغالب فإن أنواع الكانابي المختلفة تقدم في الأعياد والمناسبات الرسمية، وتقدم باردة.

أشهر المقبلات

ومن المقبلات الفرنسية المذهلة حقًّا ما يُسمى بـــ: مقبلات قطع كبد الوز أو الفواجرا Fois Gras، وهي أيضًا من أكثر الأكلات الفرنسية مذاقًا وشهرة، وهي تتكون من كبد الإوز المليء بالدهن، وهي في العادة إما أن يتم تقديمها على هيئة “كانابي” فوق قطع الباجيت المحمص مع مربى التين أو الكرز، وإما على هيئة قطع مستقلة بذاتها تؤكل مع حبات الكرز اللذيذة وفاكهة التين المنعشة. ومن المعلوم أن فرنسا من أكبر دول العالم استهلاكًا لأكباد الإوز، نظرًا لاهتمامهم بتلك الوجبة التي تعد من أفضل الوجبات مكانةً لديهم، ويتم استهلاك الفواجرا أو الفواغرا بكثرة في المناسبات والأعياد، ويقدم الفرنسيون على شرائها لتقديمها في وجبات العشاء الفاخرة.

كانت تلك أهم المقبلات والسلطات التي يحظى بها المطعم الفرنسي، وهي تتخذ نوعًا من العادات الغذائية لهذا البلد، إذ يركز الفرنسيون على الخضار وعلى كل مع هو مفيد، بجانب تقليل الأصناف التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة، من أجل المحافظة على الصحة.