نشرة SalamWebToday
قم بالتسجيل كي تصلك أسبوعيًا مقالاتنا في SalamWebToday!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

المطبخ الكندي: المأكولات الأكثر شهرةً

طعام 11 Jumada Al Oula 1442 AH
علي توفيق
المطبخ الكندي

تشتهر كندا بأنها دولة تجتذب الكثير من السياح والزوار على مدار العام، لأنها تمتلك عديدًا من المقومات والأماكن الجذابة. ولعل من أبرز تلك المقومات الطعام الكندي، إذ أنها تتميز بعدد من الأطباق المميزة وذات الشعبية الكبيرة داخل كندا وخارجها. حيث تنال الإعجاب وتلبية جميع الأذواق. بما جعل هذا البلد من البلدان التي تتمتع بثقافة غذائية متميزة، وساعدها على جذب أهل البلاد الأخرى.

المطبخ الكندي ومأكولات مميزة

يتميز المطبخ الكندي بالعديد من المأكولات الجيدة واللذيذة، ومن أشهرها هناك: البوتين. واللحم المقدد، وبيفرتيلز، والبيتزا الكندية الشهيرة، وحساء البازلاء، وفطائر الزبدة. وغيرها الكثير. ونرصد فيما يلي بعضًا من تلك المأكولات المميزة.

البوتين

 ويعد واحدًا من أبرز الأطباق المميزة في كندا، بل يعتبر واحدًا من أهم الأكلات التي تتميز بها كندا. ورغم كونه طبقًا فرنسيًّا في الأصل، غير أنه قد انتقل إلى هناك في الخمسينيات من القرن العشرين. وتم إدراجه على قائمة الأطعمة الكندية بعد إضافة اللمسات الكندية المبهجة.

وفيه يتم قلي البطاطس بشكل تقليدي، ثم يضاف إلها مرق اللحم الدسم، وذلك لإكسابه طعمًا لذيذًا ونكهة مميزة. ومع ذلك فإن ما يعيبه هو السعرات الحرارية العالية التي تساعد على زيادة الوزن، لذا فإنه يتخذ طبقًا جانبيًا مع أطباق أخرى كالخضروات.

 بيفرتيلز المطبخ الكندي

يُقدم هذا الطبق في كندا منذ عام 1978 م، وهو في الأصل عبارة عن حلوى الدونات المعروفة. ولكنّ شكله هناك مختلف بعض الشيء، فيتم صناعة تلك الحلوى من عجينة الدونات التقليدية التي تتشكل من ماء وطحين وخميرة.

إذ يتم عجنها وتخميرها، ثم تشكيلها على هيئة دوائر تُقلى في الزيت الساخن. ويتم تقديمها في الاحتفاليات والمناسبات بجانب الأصناف الأخرى، وفي الأغلب يتم تزيينها ببعض الشكولاتة أو رشات السكر الناعم.

البيتزا الكندية

 تُعرف البيتزا باعتبارها من الأطعمة الإيطالية في الأصل. ولكن حين انتقلت إلى كندا فإنه قد تم منحها شكلاً خاصًّا من خلال اللمسات والإضافات الكندية الخالصة.

فمثلاً سمك العجينة أقل بكثير من سمك البيتزا الإيطالية، ومن ناحية المكونات فإن الكنديين يضيفون الكزبرة، والفلفل الحار الأحمر، وصلصلة الفول السوداني، والجبن بأنواعه المختلفة.

فطائر الزبدة

 وهي ليست فطائر تقليدية معتادة، ولا تشبه فطائر البان كيك الأمريكية، بل إنها شكل آخر يتميز بأصالته ويشبه إلى حد ما كعك الكب كيك. وتُصنع تلك الفطائر من الزبدة والبيض والسكر، مع بعض الزبيب حسب الرغبة.

ويتم وضعها في بعض القوالب الصغيرة حيث يتم إدخالها إلى الفرن حتى تغدو هشة وبها بعض القرمشة. ويتم إدخال العديد من الحشوات لها، فالبعض يفضل الكريمة مع بعض قطع المشمش. كما يفضل البعض الآخر وضع زبدة الفول السوداني بدلاً عن ذلك. وتقدم تلك الفطائر في المقاهي والمطاعم والمخابز، حيث يتم تناولها ساخنة.

حساء البازلاء

 ويعد هذا الطبق من أفضل الأطباق التي تشتهر بها كندا، وقد تم نقله إليها من فرنسا عن طريق بعض الطباخين الفرنسيين الذين هاجروا إلى هناك.

ويتكون طبق حساء البازلاء من: البازلاء المجففة، واللحم المقدد، وبعض الخضروات، إذ يتم خلط كل المكونات معًا. وقد اكتسب هذا الطبق شعبية بين السكان المحليين، فهو يقدم منذ قرون هناك، وإذا زرت كندا فلا تغادرها دون تذوقه. لأنه سر من أسرار المطبخ الكندي، وعلامة مميزة تشير إلى الثقافة الغذائية الكندية ومدى تنوعها وثرائها.

تعد الأطباق التي ذكرناها سابقًا أمثلة على ما يتميز به المطبخ الكندي من تنوع. كما أنها تمنحنا دلالة على أن الكنديين لا يأخذون الأطباق من البلدان الأخرى كما هي. بل يضيفون إليها لمستهم الجمالية ومكوناتهم الرائعة، فيظهر بشكل جديد وكأنه لم يكن موجودًا من قبل.

 

بقلم: علي توفيق