خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

الوضع الصحى لا يسمح.. تأجيل إعادة فتح مساجد الجزائر

عالم أشرف فتحي 2020-يونيو-17
ID 70482085 © Oguz Dikbakan | Dreamstime.com

أعلنت اللجنة الوزارية للفتوى على مستوى وزارة الشئون الدينية والأوقاف الجزائرية، أن الظروف الصحية التي تعيشها الجزائر جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، لا تسمح حاليًا بفتح المساجد وإقامة صلاة الجماعة.

وأكدت اللجنة أن الوضع الصحي للجزائر حاليًا يمنع إقامة صلاة الجماعة والجمعة بالمساجد، لتنهي بذلك حالة الجدل بخصوص إعادة فتح المساجد بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق بسبب كورونا.

وقالت صحيفة الشروق الجزائرية، إن بيانًا للجنة الوزارية للفتوى، أفاد أمس الثلاثاء بأننا “نتطلع جميعا إلى أفق قريب تتهيأ فيه الظروف المناسبة لإعادة فتح المساجد لتحتضن روادها في ظل الأجواء التي تعودوا عليها من الطمأنينة والأمن على أنفسهم وأرواحهم”، وفقًا لما نقلته فضائية “سكاي نيوز” عربية.

وأكدت اللجنة أن القرار استند إلى التقارير الصادرة عن لجنة الصحة العمومية التي منعت عقد التجمعات والنشاطات التي تضم أعدادًا كبيرة للأشخاص في أماكن مغلقة.

وطالب بيان اللجنة المواطنين بالتعاون في مجال الوقاية من الفيروس، للتعجيل في العودة إلى المساجد، حسبما ذكرت الصحيفة الجزائرية.