خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

تراجع مستمر في الإصابات المؤكدة بـ”كوفيد-19″ في إنجلترا

عالم أشرف فتحي 2020-يونيو-13
Photo by Retha Ferguson from Pexels

تظهر الإحصاءات المسجلة في إنجلترا تراجعا مستمرا في حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا.

وبحسب تقديرات مكتب الإحصاء الوطني، فقد كانت نسبة الإصابة حوالي 1 من بين كل 1700 شخص في الفترة بين 25 مايو/أيار و7 يونيو/حزيران، مقارنة بحالة من بين كل 1000 شخص في الفترة السابقة لذلك.

وتعتمد التقديرات على 20 ألف اختبار لأشخاص مع عائلاتهم.

وفحص هؤلاء الأشخاص بغض النظر عما إذا كانت قد ظهرت عليهم أعراض أم لا.

ويعتقد أن أرقام مكتب الإحصاء تعطي صورة جيدة لنسبة الأشخاص المصابين في المجتمع، ولكنها لا تتضمن المصابين في المستشفيات ودور الرعاية.

ولكن هامش الخطأ كبير لأن الأرقام تعتمد على عينة صغيرة من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم.

وشارك في هذه الدراسة 19933 شخصا من 9179 أسرة، قاموا بفحص أنفسهم بأخذ عينة من الحلق والأنف.

وعثر على 11 حالة إصابة فقط في 11 أسرة، واعتمدت الإحصائية هذه النتيجة لتقديرها العام.

وكانت نسبة المصابين في إنجلترا في نهاية شهر إبريل/نيسان 0.4 في المئة ، وهي الآن أقل من 0.1 في المئة، كما يقول مكتب الإحصاء.

وهذا يعني ما معدله 31600 إصابة جديدة أسبوعيا في العائلات، أي 4500 حالة يوميا.

يذكر أن هذه الدراسة التي أعدها مكتب الإحصاء جزء من دراسة مستمرة لفترة طويلة لتتبع الإصابات في أوساط السكان، يشارك فيها علماء من جامعتي أكسفورد ومانشستر وهيئة الصحة العامة في إنجلترا.