خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

كيف تستفيد من التكنولوجيا في حياتكَ؟

لا شك أن تكنولوجيا اليوم جعلت حياتنا أكثر سهولة، كما أنها سرعت الأحداث وقربت البعيد وجعلت الصعب ممكنًا، ونحن ندور في أبراج تكنولوجية كبيرة اليوم، فلا أحد يمكن الاستغناء عنها، ابتداء من الطاقة الكهربائية التي تنير بيوتنا وأجهزتنا إلى المحركات التي تعمل في سياراتنا، أو الحواسيب التي تجمع كل شيء نحتاج إليه، أو شبكة الإنترنت ما تحويه من معلومات. وإذا كنا نسعى جاهدين لكي نطور من أنفسنا، ونصبح في أفضل حال، فإننا نحتاج إلى النظر إلى التكنولوجيا ومعرفة كيفية تطوير قدراتنا الذاتية أكثر من أي وقت مضى، ولكن كيف يكون ذلك؟ وعامة فإنه يمكن الإفادة من التكنولوجيا في الأمور التالية لتطوير حياتنا إلى الأفضل:

أولاً: قراءة كتب إلكترونية على جهازك اللوحي

وهي من أفضل الطرق المستخدمة على نطاق واسع من أجل تحسين التنمية الذاتية وتطوير الذات، لأن القراءة تساعد على فهم الأمر وتكوين الأفكار، وقد ساعدت القراءة الكثير من الناس في الوصول إلى أهدافهم، وقد أصبح الآن موضوع قراءة العديد من المواد متاحًا أكثر مما مضى. وتقوم الكتب بتعزيز الأفكار الإيجابية وتحسين الذات، وتعلم دروس حول استخدام قرارات أفضل. كما أن القراءة تعمل على توسيع المعرفة وبناء قاعدة ثقافية لك.

ثانيًا: تكنولوجيا اليوم الإنتاجية

تساعد التطبيقات الإنتاجية جميع الأشخاص في أن يصبحوا أفضل إنتاجًا وعملاً، ويشعروا بتحسن في طريقة عملهم. وهناك تطبيقات خاصة بتتبع الوقت، مما يساعدك على العثور على بعض عادات العمل وأنماطه الخاصة، بما يمكنك من العثور طرق لتحسن الإنتاجية وزيادتها. ويمكنك تتبع الوقت حتى إذا كنت في مهمة، لمراقبة كفاءة العمل وضبطه بشكل دقيق.

ثالثًا: ملفات بودكاست الصوتية لتحسين الذات

تعد تلك الملفات ممتازة في حالة الأشخاص الذين يسعون للحصول على نصائح حول تحسين الذات، ولكنهم لا يستمتعون بالقراءة ولا يجدون لها وقتًا. تساعدك تلك الملفات على موازنة جدولك المزدحم وتحسين النواحي الذاتية، ويمكنك الانتقال إلى العمل والجلوس في مكتبك وممارسة التمارين بأريحية. وقد أصبحت اليوم تكنولوجيا اليوم تحوي برامج بودكاست أكثر شعبية ويمكن الوصول إليها من أي جهاز دون وجود مشاكل. ومن حسن الحظ أن عددًا من المدونين العرب قد أصبحوا اليوم مميزين في إعداد تلك الملفات الصوتية وتهيئتها لتناسب الجميع.

رابعًا: اليوميات الإلكترونية

هناك العديد من الخيارات الخاصة بالتدوين اليوم وكتابة المذكرات أون لاين مع الاحتفاظ بها على أجهزتنا، وهي مميزة لمن لا يحبون الكتابات الورقية. وتساعدك يومياتك على معرفة أمور كثيرة عن نفسك وطريقة عملك، فلدينا جميعًا أفكار وخبرات تغير من طريقة فهمنا للحياة والعمل ويمكن إخراجها وكتابتها للإفادة منها. كما أن عملية تسجيل الأفكار تساعدك على إيجاد الاتجاهات في سلوكك، وصياغة طرق جديدة للتعامل مع مواقفك في المستقبل. ولعل هذا يؤدي إلى تطوير ذكائك العاطفي بشكل أفضل.

خامسًا: تقنيات اللياقة البدنية

اللياقة البدنية من خلال القيام بالتمارين الرياضية، مهمةً للغاية لكي نبقى بصحة جيدة ونتمتع بحياة صحية، وهناك اليوم مئات من التطبيقات التي تساعدنا على القيام بأشكال متعددة منها، وكثير منها يأتي بشكل مجاني تمامًا، وهي تساعدنا على القيام بذلك في أماكننا دون الانتقال إلى الصالات أو الجيم. ومن المعلوم أن اللياقة تؤثر على أدائنا في العمل ومختلف أنشطة الحياة.

سادسًا: تكنولوجيا اليوم وإدارة الإجهاد

وهناك العديد من تطبيقات تكنولوجيا اليوم في هذا المجال، من أجل تقليل الإجهاد والتوتر، وإدارة الذات والسيطرة على الغضب وخفض الضغوط وتحسين المزاج. ويمكن من خلال تلك التطبيقات أن تصل إلى حالة نفسية مستقرة إلى حد ما، وأن تتغلب على المشاكل الذاتية التي تمر بها. وهذا بدوره يؤثر عليك بشكل إيجابي ويدعم حياتك ويوجهها نحو الأفضل.

إن تكنولوجيا اليوم وتطبيقاتها يمكنها أن تغير من حياتك إذا أحسنت استغلالها بشكل فعال.