خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

جدل بسبب مقال صحفي دعا لإعادة كتابة القرآن الكريم

عالم أحمد إسماعيل 2020-يوليو-26
ID 97614251 © Irinabal18 | Dreamstime.com

اجتاحت موجة من الغضب مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مقال نشرته صحيفة سعودية حمل عنوان “دعوة إلى إعادة كتابة القرآن الكريم من جديد”، دعا فيه كاتب المقال، جرجيس كوليزادة، إلى “إعادة النظر في كتابة القرآن”، بدعوى أن “الرسم العثماني المكتوب به لا يصلح لأمة الإسلام في العالم المعاصر” على حد وصفه.

بدأ الكاتب مقاله مستشهدا بالواقع الحالي الذي يمر به العالم جراء جائحة كورونا وما أفرزت من تغييرات، ومشيرا إلى ما وصفها بـ”المرونة في العبادات الإسلامية في ظل الجائحة”، وبأنها بادرة مشجعة جدا “لإعادة النظر في النصوص الإسلامية”.

كما دعا إلى “رؤية معاصرة تخدم المسلمين والإنسانية كافة قائلا إنه “حان الوقت لإعادة النظر في الأصول الشرعية والفقهية التي تخص الإسلام”.

وحمل كوليزادة عاتق هذه المهمة على المملكة السعودية لتبنيها خلال السنوات القليلة الماضية خططا وبرامج عمل لتحديث المملكة من جميع أوجهها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية الدينية،

وختم مقاله مؤكداً أن “الزمن قد حان للتعامل على أساس المنطق والعقل مع النصوص الدينية والخروج من عالم الغيبيات، وغربلة النصوص الدينية من الأخطاء النصية والفكرية التي وقعت فيها بفعل أخطاء بشرية وممارسات آدمية، وبسبب عدم تطور الكتابة قبل ألف وألفين سنة”.

وقد جاءت أغلب ردود الفعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي مستنكرة لما جاء في المقال واعتبرته “استخفافا وتطاولا على كتاب الله”.