خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

حصيلة إصابات قياسية بالبرازيل.. وقرب أول مليون

عالم عمر محمد 2020-يونيو-18
ID 180944054 © Junior Braz | Dreamstime.com

سجلت البرازيل رقما قياسيا لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد بواقع 34918 إصابة يوم الثلاثاء، وهو نفس اليوم الذي أعلن فيه كبار المسؤولين عن جهود مكافحة الوباء، والتي تلاقي انتقادات واسعة، أنه بات تحت السيطرة.

والبرازيل هي ثاني أكبر بؤرة في العالم لتفشي فيروس كورونا بعد الولايات المتحدة، وتقترب سريعا من حاجز المليون حالة، غير أن خبراء يقولون إن الرقم الحقيقي أعلى على الأرجح بسبب عدم انتظام عمليات الفحص.

وقالت وزارة الصحة إنه تم أيضا تسجيل 1282 حالة وفاة بمرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا وذلك منذ آخر إحصائية سجلت يوم الاثنين لترتفع بذلك حالات الوفاة المؤكدة في البلاد إلى 45241.

وقال والتر براجا نيتو، أحد أكبر المسؤولين المكلفين بالتصدي للأزمة، إنها باتت تحت السيطرة.

وأضاف في ندوة عبر الإنترنت نظمتها الرابطة التجارية في ريو دي جانيرو “هناك أزمة، ونحن متعاطفون مع العائلات الثكلى، لكنها تحت السيطرة”.

“مبعث قلق”

لكن مديرة منظمة الصحة في الأمريكتين كاريسا إتيينه قالت في إفادة مصورة من واشنطن، إن البرازيل مبعث قلق كبير. وأضافت أن أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية يمثل نحو ربع إصابات كورونا في الأمريكتين والبالغ عددها أربعة ملايين وأيضا زهاء ربع الوفيات.

ومضت تقول “لا نرى أن انتشار (المرض) يتباطأ في البرازيل”.

وتوصي المنظمة بأن تعزز البرازيل وغيرها من دول المنطقة من التباعد الاجتماعي وقد حثت على أن يكون فتح الاقتصاد ببطء وحرص.

ويعارض الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو منذ فترة طويلة إجراءات التباعد الاجتماعي، ويستأنف كثير من ولايات البلاد الأنشطة الاقتصادية حتى على الرغم من استمرار شدة التفشي.