خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد
رأي 2020-سبتمبر-9

خواطر من الهامش

صورة ملف شخصي
محمد علاء الدين
مدون

خواطر من الهامش ، حيث دأب على كتابة ملاحظاته في سلسلة من الشعور اللامتناه: كل ماضٍ لدينا محصورا في ذاكرة الحنين، تسترجعه المشاعر حين تلين، وحين تشرأب أعناق القلب إلى كنه الشوق، ومعني الوجود، وإلى نبعه الصافي فهو ليس مجرد عضلة بجوف الصدر، ولكنه روح بجوف النفس، وشمس بجوف الكون، ولؤلؤة بجوف البحر، ونغمة بجوف الصوت، فليست الاشياء كما نراها ولكن كما نشعر بها.

أينما فاضت العين دمعها وتثقلت كواهله رمى بسهم عينيه إلي ركن بعيد غير منسي، باحثا عن أمل أو حياة، وربما باحثا عن كذبة تصبر ما هو عليه، إن الوحدة لشعور قاس، كأنك تقرأ رواية لأديب مثقل بالتجارب عميق في وصف شعوره كأنه يرسم بالكلمات عنف اللحظة، وشكل الشعور، مستخدما لغة عتيقة لا يفهما إلا من قرأ سطور التاريخ من الأعماق.

خواطر من الهامش

إن الوجد لهو نبع من ينابيع القلب هذا الشيء الغريب الذي يذهلني بكونه زاخرا وفياضا، ولا ينضب نبعه، ولا يزول طالما تدب من الأعماق طرقاته كنجم بالفضاء يحترق لينير الكون بأسره.

كأنه الصياد الذي يصبر أن يصطاد تلك السمكة التي ابتلعت خاتم سليمان، جالسا على شواطئ بحره راميا بشباكه، وكل لفحة هواء تلفح وجهه تسكن ما لديه من الحنين، فتراه مسترسلا بعينيه على أمواج البحر الذي يداعبه وجه القمر الفضي في ليلة اكتمال البدر سارحا بخياله دون قيود أو قلق.

هل رأيت تلك الموجه الصغيرة تمضي بكل سلاسة على صفحة الماء حتى تتلاشى على أطراف الشاطئ وتليها موجه تلو الأخرى، كأن البحر ينبض بقلبه راميا برسالة على سطحه لها شفرة لا يدركها إلا شاعر غارق بأعماق الكون.

لغة شعورية تحتاج إلى تفسير

هل تفهم تلك اللغة الشعورية عندما تسمع أنين النجوم تشكو وحدتها، هل تحس بأنك جزء من هذا الكون لديك حنين للأصل لديك حنين للنبع الأول، لديك شغف في أن تعرف من أنت، تحس برفرفه جناح فراشة بين الجفون تحلق، أمل ثم قلق ثم استقرار، ثم هدوء ثم اطمئنان، لديك إرادة أن تري العالم خواطر من الهامش .

أليس هذا العالم مزيف؟! أليس أصدق ما فيه الفطرة…؟!

هل ترى تلك السفينة التي تمضي على سطح البحر، كم تحمل فوق ظهرها من الآلام والأحلام؟ وأيضا بعض من السعادة؟

إلى أين تذهب؟ وأي شاطئ ترسو عليه؟ ألا يوجد سفينة لا ترسو، ألا يوجد سفينة تحمل إلينا ما نحلم به أو تأخذنا إليه، لماذا أنا قلق وخائف عندما لمحتها؟! أشعر أنها تحمل جزء مني يسافر معها.

مقالات متعلقة
رأي
رأي 2020-سبتمبر-4
صورة ملف شخصي
أحمد إسماعيل
كاتب عمود

لا تستخدم #الإشارة بيدك في أثناء الحديث، لأن ذلك يعطي #صورة عن تخبطك في فهم الأمور، وفي #التعبير عن أفكارك، كما أن الإشارة قد تفسر أحيانًا بشكل #خاطئ، وقد تنفعل فتكون الإشارات مبينة لوجود #الخلاف وترسخه، لذا كن حريصًا في إشاراتك وكلماتك حتى لا تكرس عنك السيء.

متابعة متابعة
رأي
رأي 2020-سبتمبر-2
صورة ملف شخصي
إيناس الليثي
كاتبة عمود

المطلوب ليس العزلة والانغلاق على النفس، بل أن نأخذ من الآخر ما يفيدنا ويتماشى مع ثقافتنا الإسلامية، على أن نحافظ على ديننا وآدابنا وأخلاقنا القويمة، ولا نفرط فيهم فنصبح مثل غثاء السيل

متابعة متابعة
رأي
رأي 2020-يوليو-29
صورة ملف شخصي
إيناس الليثي
كاتبة عمود

كان #الفتور يلف حياتنا الزوجية، وكنتُ كلما نظرت إلى #زوجي أو نظر إليَّ أحسسنا بنوع من افتقاد #المشاعر التي كانت تربطنا في أول حياتنا، لقد مر على زواجنا بعض سنوات الآن، كنتُ في البداية فرحة، وما زال هذا #الشعور موجودًا إلا أنه خفت قليلاً.

متابعة متابعة
رأي
رأي 2020-يوليو-28
صورة ملف شخصي
عمرو الزيات
كاتب عمود

لقد أصبحت #تكنولوجيا_الفضاء اليوم بابا أكثر اتساعًا وإنجازًا مما سبق، فنحن الآن لا نستطيع العيش دونها، وذلك بما أضحت توفره من #أقمار اصطناعية لها دورها البارز في خدمة #البشر وتسهيل حياتهم ووصلهم أكثر ببعض.

متابعة متابعة