نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

دور تطبيقات الهاتف في المعاملات التجارية

تطبيقات 20 Jumada Al Akhira 1442 AH
محمود أبو قورة
تطبيقات الهاتف

لا أحد يستطيع أن يُنكر دور تطبيقات الهاتف وأثرها المهم في نواحٍ شتى من حياتنا الآن، فقد أكسبتنا بيئة أخرى أكثر قربًا وانتشارًا وسهولة للقيام بكثير من الأشياء. لعل أهمها التجارة الإلكترونية أو المعاملات التجارية عبر هذه التطبيقات. لقد أتاحت التكنولوجيا روابط تجارية جديدة مثل التسوق، والإعلان، والدفع الإلكتروني، ومشاركة الأعمال، وإرسال نسخة من العمل للعميل… وغيرها.

وتشير الدراسات الحديثة أن التجارة عبر تطبيقات الهاتف تمتلك اليوم نسبة 55% من جملة المبيعات. أي أنها تتفوق على التجارة عبر الكمبيوتر مثلاً. إن المعاملات الشرائية عبر تلك التطبيقات في تزايد، نظرًا لزيادة وعي المستخدمين ولانتشار تلك الوسائل، ومن المرجح أن السنوات القادمة ستكون ستشهد طرفة إلكترونية خاصة في جانب المبيعات والمشتريات بنسبة تقدر بنحو 95% بحلول عام 2040م.

مميزات تطبيقات الهواتف في المعاملات التجارية وأهميتها

تقوم تطبيقات الهاتف اليوم بدور فعال في المعاملات التجارية، وهي معروفة باسم Mobile E-Commerce أو M-Commerce أي التجارة الإلكترونية عبر الهواتف المحمولة. وتقوم في أساسها على شراء المنتجات أو بيعها، وتسويق المنتجات وعرضها، والقيام بعمليات الدفع الإلكتروني والتأكد من وصول المنتج وتقييم السلعة… وغيرها من المعاملات التجارية. وعامةً فإن هذا المجال يمتاز بعدد من الأمور، والتي تتلخص في:

القيام بعمليات التسويق عن بُعد

من مميزات الهواتف أنها خفيفة الوزن ويمكن حملها والانتقال بها من مكان إلى آخر، وهذا يجعلها من الأجهزة المهمة في عمليات التسويق أو مشاهدة العروض التسويقية عبر التطبيقات المختلفة. لذا فإنها تكتسب أهمية لدى التاجر والمشتري، حيث يمكنهما استخدام تطبيقات الهاتف في أي وقت، والدخول على المعروضات وشرائها، ونشر السلع الجديدة وتعريف العملاء بها.

جذب عملاء جدد

 يستخدم الشباب تطبيقات الهواتف بشكل مبالغ فيه، لذا فإن التجارة الموجهة لتلك الفئة يجب أن تركّز جهودها على الهاتف المحمول. ومن ثَم فإن التعاملات التجارية مع هذه الفئة ستسمح مع مرور الوقت بجذب عملاء جدد بجانب العملاء المستهدفين فعلاً. فالأصدقاء سيجلبون بعضهم بعضًا إلى تلك المنصات من خلال تسوقهم منها أو دعوة الأصدقاء للاشتراك فيها.

تسهيل التعاملات من خلال وسائل الدفع الإلكتروني

 تعطي تطبيقات الهاتف ميزة أخرى للتعاملات التجارية عبرها، تتمثل في توافر عدد من الوسائل الإلكترونية للقيام بعمليات الدفع عبر الهاتف. إذ لا يحمل المستخدم مبالغ مالية كبيرة أو بطاقات ائتمانية، بل يتمكن من إتمام معاملته بضغطة زر واحدة لا أكثر، مما سهل الأمر على التاجر والمشتري، فهي معاملات يتم تسجيلها إلكترونيًا وتوفر الوقت والجهد.

إتاحة بيئة بيانات أكثر دقة للمستخدمين

إذ إن العمل من تطبيقات الهاتف يوفر معلومات أكبر حول السلعة والمشتري. ففي المتاجر التقليدية يقوم المشتري بمغادرة المكان بعد انتهاء عملية التسوق، ولا ندري لما اشترى تلك السلع ولماذا. ويتم تلافي هذا الأمر في المتاجر الإلكترونية حيث يجمع التاجر – بعد موافقة العميل أولاً- بياناتٍ متعلقةً بالسلعة وبالمشتري وسبب تفضيلاته والأشياء التي لم تعجبه.

السيطرة على مشكلة الازدحام في المتاجر التقليدية

 فقد اتخذت عديد من المتاجر التقليدية أسلوبًا جديدًا يساعدها على التغلب على مشكلة الزحام، حيث أتاحت خاصية: (QR Code) على منتجاتها، والتي يتم مسحها برمجيًا لتحديد قيمة المشتريات سريعًا، وبذلك تم السيطرة على التكدس في المتاجر الكبرى.

التحكم في عرض المنتجات أو حذفها أو تعديلها

 منحت تطبيقات الهاتف ميزة أخرى للتعاملات التجارية الإلكترونية، حيث يمكن أن يقوم أصحاب الأعمال بسرعة تعديل البيانات حول منتج ما. ويستطيعون إضافة منتجات جديدة طوال الوقت، كما يمكنهم حذف منتجات لم تعد متوفرة بعد. وهذه ميزة مهمة تعمل على تطوير العمل وجذب انتباه الزبائن طوال الوقت. وهكذا كان لتطبيقات الهاتف أدوارٌ مهمة في التعاملات التجارية، وهي أدوار متنامية على الدوام ويجب استغلالها.

كتبهُ: محمود حنفي أبوقُورة

باحث أكاديمي