نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

رحلة نمو الجنين: مراحل الخلق الأولى

طفولة 2 Jumada Al Akhira 1442 AH
محمود أبو قورة
Embryo growth journey رحلة نمو الجنين
© Nataliia Mysik | Dreamstime.com

تمثل رحلة نمو الجنين في بطن أمه واحدةً من أصعب الرحلات التي يمكن وصفها، إذ يمر بمراحل التكوين المختلفة. وقد مكنتنا الأجهزة الحديثة من رؤية تلك المراحل بدقة، حيث أصبح من الطبيعي الآن أن نرى صورة الجنين عبر الأجهزة ومشاهدة تفاصيل تكوينه ونموه وحياته داخل رحم أمّه. يقطع الجنين رحلة تبلغ مسافتها 9 أشهر في الأغلب، لأن هناك من يولدون بعد الشهر السابع، وتشهد الأم خلال تلك المدة تغيرات عديدة. سواء تغيرات جسدية أو نفسية، وهي أعراض مصاحبة للحمل ولا تظهر منذ الأسبوع الأول.

رحلة نمو الجنين

تنقسم رحلة نمو الجنين إلى ثلاث مراحل: الأولى من بداية الحمل حتى نهاية الشهر الثالث، وهي فترة الإعياء والتوتر بالنسبة للأم. والثانية: من بداية الشهر الرابع إلى نهاية الشهر السادس، وتكون الأم فيها أفضل حالاً وتعتاد على الحمل وتمارس حياتها بشكل طبيعي، مع إحساسها بحركة الجنين. والثالثة: من بداية الشهر السابع إلى الولادة، وفيها تزداد البطن انتفاخًا، وتشعر الأم بآلام المفاصل، وتكتسب وزنًا يومًا وراء آخر.

المرحلة الأولى: من الولادة إلى نهاية الشهر الثالث

تمر رحلة نمو الجنين بتقلبات عديدة، حيث يكون الجنين في بداية تكوينه أشبه ما يكون بذرة الملح. يتم التخصيب في قناة فالوب، ومع نهاية الأسبوع الأول يبدأ حجمه في التضاعف، ومن ثم ينتقل إلى الرحم، ويستمر فيه إلى الولادة. ويتكون الأنبوب العصبي في الأسبوع الثالث. والذي يغدو فيما بعد جزءَ الدماغ العلوي، وبعدها يبدأ القلب في النبض وتتكون الأعضاء الأساسية مثل الكبد والكليتين وفقاعتي العين. وبنهاية تلك المرحلة يمتلك الجنين دورة دموية وعمودًا فقريًا يأخذ في النمو.

وبحلول الأسبوع الخامس تتكون الأيدي، ثم الأعضاء التناسلية، ويزداد الحجم عشرة أضعاف حجم بداية التكوين. وفي الأسبوع السابع يبدأ الجنين في التحرك داخل الرحم، مع بروز الأصابع، وتشكل أماكن الأسنان، ويأخذ الجهاز التناسلي في التطور وتنتج الكليتان البول. وبحلول الشهر الثالث فإن الجنين يأخذ رحلته نحو السباحة في الرحم من خلال السائل الأمنيوسي، وتتطور ملامحه وينمو شعره ويزداد وزنه ليصل 21 جرامًا، ومن ثم يمكن معرفة نوع الجنين من خلال أجهزة السونار.

 الثانية: من الشهر الرابع إلى السادس

تبدأ المرحلة الثانية لنمو الجنين من الشهر الرابع وتستمر حتى نهاية الشهر السادس. وتتميز بزيادة النمو حيث يكون رأسه نصف طول جسه في الأسبوع 13. بينما يصل وزنه إلى 78 جرامًا في الأسبوع 15، ويبدأ في مص إصبعه ووضعه في فمه. وتشعر الأم بحركة الجنين في الرحم، ولكنها تكون حركات أشبه بالمداعبات الخفيفة من خلال تقلباته وتحركات أطرافه.

وفي الشهر الرابع يكون الوزن الطبيعي للجنين قد بلغ 200 جرام، أما الطول فيصل إلى 20 سم. وتتشكل القنوات السمعية لدى الجنين في الشهر الخامس. ويبدأ في سماع الأصوات وتحديد صوت أمه والتعرف إليه، وتنمو العظام وتكتسب لديه صلابة عدا عظام الجمجمة “تظل لينة حتى وقت الولادة”. وفي تلك الأثناء تشعر الأم بطفلها بشكل أكبر وتلاحظ تحركاته. فوزن أصبح يقدر بــ 450 جرامًا. أما في الشهر السادس فيصل إلى نصف كيلو تقريبًا، ويبدأ في التفاعل مع المؤثرات الخارجية، ويزداد نشاطه بشكل ملحوظ.

 الثالثة: من الشهر السابع إلى الولادة

يصبح الطفل في حالة أفضل، وتتشكل براعم التذوق الخاصة به، وبنهاية الأسبوع 28 يطور عملية الأيض الخاصة به، والتي تمتد معه بعد ولادته. ويبدأ في فتح عينيه والرمش بهما، ويبتلع السائل الأمنيوسي. ويصل وزنه لكيلو ومئة وخمسة وعشرين جرامًا. وطوله إلى 35 سم، ويتطور جهازه الحركي وتشعر الأم بحركاته ولكماته. لذا يسبب لها بعض الألم، ويصبح قادرًا على التذوق. وفي الشهر الثامن يزداد حجم طبقة الدهن تحت الجلد، ويبدأ في معرفة البكاء والضحك والسعال، وتنمو ذاكرته وحواسه الخمس.

في حين يبدأ الجهاز المناعي في إنتاج الأجسام المضادة التي ستحميه من العدوى في أيامه الأولى بعد الولادة. ويتابع الجنين نموه في الشهر التاسع، ويكتمل جهازه العصبي، ويصبح كبيرَ الحجم بحيث لا يستطيع الحركة داخل الرحم. ورغم ذلك تستمر الركلات القوية ولكن على فترات متباعدة، ويبلغ وزنه بنهاية الشهر التاسع إلى ثلاثة كيلو جرامات ونصف الجرام “3.5 كليو جرامات”. ويغدو الجنين الآن جاهزًا للخروج إلى الحياة، وتوديع رحم أمه وحبله السري ومشيمته، ويُصدِر بكاءه معلنًا عن وصوله.

كتبهُ: محمود حنفي أبوقُورة

باحث أكاديمي وشاعر