كيف يعيش راود الفضاء حياتهم على متن محطة الفضاء؟

تطبيقات Contributor
رواد الفضاء
Photo by The New York Public Library on Unsplash

حياة رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية هي موضع سؤال.  فانعدام الجاذبية جعل حياتهم لا تشبه الحياة على سطح الأرض. لذا يبذل الرواد جهود وتدريبات عديدة تجهزهم للعيش في محطة الفضاء لفترات طويلة. وفي السطور القادمة نتعرف على جوانب من حياة هؤلاء الرواج اليومية على متن محطات الفضاء الدولية.

الحياة اليومية لرواد الفضاء

كيف ينامون؟

يخيل للفرد أن الأمر ممتع في أن تكون في وضع الطفو أثناء حركتك في المركبة، إلا أن الأمر مرهق مع مرور الوقت. ويعتبر النوم في محطة الفضاء أمر صعب وغير مريح. وتزود محطات الفضاء بوحدات نوم خاصة لكل رائد فضاء. ويتم تثبيت أكياس النوم في الجدران، لجعله يشعر بأنه ينام على أرض مستوية، حتى لا يطفوا في الأرجاء أثناء نومه. ويتم تهوية وحدات النوم للتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون، حتى لا يختنق الرواد، كما يمكنهم التحكم بالحرارة لتوفير جو مريح للنوم. وعلى الرغم من المحاولات لجعل النوم مريح إلا أن رواد الفضاء يشتكون من الأرق والدوار.

ماذا يأكل رواد الفضاء؟

لا يقل تناول الطعام تعقيدًا عن باقي الأمور في الحياة بالفضاء، فانعدام الجاذبية جعل تناول الطعام أمر صعب بالإضافة إلى منع كثير من أنواع الأطعمة على المحطة. وفي بداية الأمر كان الطعام أغلبه مهروس وعلى شكل معجون محفوظ في أكياس وطعمه سيء. إلا أنه فيما بعد طورت تقنيات صنع طعام مخصص لرواد الفضاء. وأصبح لديهم أنواع مختلفة من الطعام، مثل الفواكه والدجاج واللحم وبعض المأكولات البحرية والحلويات.

وعلى الرغم من التحديثات التي طرأت إلا أن أغلب طعام الرواد مجفف وخالي من الماء، ويحفظ بأكياس بلاستيكية معقمة ومضغوطة لمنع تلفها. ويتناول رواد الفضاء طعامهم على طاولة مثبتة في جدار المركبة الفضائية، ويقومون بربط أنفسهم بمقعد الطاولة من خلال أحزمة. ومن الأطعمة الممنوعة المكسرات والبهارات لأنها تتطاير بشكل كبير ويمكن أن تنتشر في جميع أجزاء المركبة ويحتاج تنظيفها الكثير من الوقت. إلا انه تم انتاج ملح وفلفل وبعض البهارات بصورة سائلة لاستخدامها.

الاستحمام واستعمال المرحاض

لا يستطع أي من رواد الفضاء الاستحمام. لذلك يعتمد الرواد على تنظيف أجسامهم بواسطة إسفنجة مبلولة بالماء والصابون الذي لا يصنع رغوة. ويفرك الرواد أجسامهم بها بحذر حتى لا ينتشر رذاذ الماء في الهواء. ومن ثم يستخدمون منشفة مبلولة بالماء لإزالة الصابون عن أجسامهم.

ويتدرب رواد الفضاء على استعمال المرحاض قبل التوجه إلى الفضاء. حيث تكون المركبة الفضائية مزودة بخزانين للفضلات الصلبة والآخر للفضلات السائلة. ويضطر الرواد إلى التبول في أقماع مخصصة، وعلى رائد الفضاء استخدام الأحزمة عند جلوسه على كرسي الحمام وربط قدميه بالأرض.

رواد الفضاء لا يبدلون ملابسهم لفترة طويلة

يضطر رواد الفضاء للبقاء في نفس الملابس لفترات طويلة، ويرجع السبب لعدم وجود طريقة لغسل الملابس في الفضاء. وقد يلبس الرواد ملابسهم الخارجية لفترة تمتد لشهر كامل.

ممارسة التمارين الرياضية

يتحتم على الرواد ممارسة التمارين الرياضية على متن محطة الفضاء الدولية. وذلك من أجل الحفاظ على لياقة الجسم وتقوية العضلات. ويرجع السبب إلى أن انعدام الجاذبية في الفضاء يجعل الرواد لا يبذلون أي مجهود عضلي، ما يسبب ضعف في العضلات وهشاشة في العظام. خاصة وأنهم يقضون فترات طويلة في الفضاء. وتزود المحطات بأجهزة رياضية مصممة خصيصًا من أجل رواد الفضاء.

بقلم/ زويا إبراهيم

صحفية ومدونة

Enjoy Ali Huda! Exclusive for your kids.