نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

رياضة المشي دليلك لصحة أفضل

الصحة البدنية 2 Jumada Al Oula 1442 AH
زويا إبراهيم
رياضة المشي

تعتبر رياضة المشي من أبسط أنواع الرياضة، إذ يمكن ممارستها بسهولة وفي أي مكان وتناسب جميع الأعمار. كما أنها غير مكلفة ولا يحتاج الفرد فيها إلى أي معدات أو أدوات لممارستها، إذ يصلح الاكتفاء بحذاء رياضي مناسب ومريح للقدمين. يتميز المشي بسهولته حتى للذين لم يمارسوا التمارين الرياضية منذ فترة طويلة. كما أنه مناسب لكبار السن، ومن يعانون من زيادة بالوزن.

ويُعدُّ المشي السريع من التمارين الجيّدة التي يُمكن القيام بها داخل البيت، عن طريق جهاز المشي أوفي الهواء الطلق. وعلى الرغم من بساطتها إلا أن فوائد المشي من الصعب حصرها.

رياضة المشي تحسن الصحة

وتعود رياضة المشي على الجسم بالكثير من الفوائد، وتعمل على وقايته من العديد من الأمراض. فمثلا تفيد ممارسة المشي القلب والرئتين حيث تساعد على اتساع الرئة وتحسين وظيفتها. ويساهم المشي في زيادة نشاط الدورة الدموية نتيجة حرق الأكسجين وبالتالي تقوية عضلات الجسم والجهاز الدوري. ومن فوائد المشي أيضًا معالجة مشكلة عسر الهضم وتشنجات القولون. إذ يساعد على تحريك الأمعاء، ويخفف الغازات، وألم القولون.

ويدخل ضمن فوائد رياضة المشي تخفيف آلام المفاصل فكثير من المصابين بالتهاب المفاصل لا يستطيعون ممارسة كثير من أنواع الرياضة، ولكن ممارسة تمارين بسيطة كالمشي يساعد على تحسين الحالة الصحية دون مفاقمة الألم. كما يقلل المشي من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني لأن سرعة المشي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

خسارة الوزن تبدأ بالمشي

يساهم المشي وخاصة السريع وبشكل منتظم في المساعدة على خسارة الوزن عند حرق السعرات الحرارية بكمية كبيرة، إضافة إلى أن المشي يساعد على المحافظة على الوزن الصحي. ويساهم في عدم اكتساب الوزن المفقود مجددًا. ويقوي عضلات البطن والساقين ويساعد في الحصول على قوامٍ سليم

رياضة المشي تحسن الصحة النفسية

يواجه الفرد في أيامنا هذه العديد من الضغوطات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية. ما يؤثر سلبًا على صحتنا العقلية والنفسية مثل: القلق والتوتر والضغط النفسي. ومن فوائد رياضة المشي على النفس أنها تحد من كل هذه الأمراض. فقد أشارت الأبحاث العلمية إلى أن عملية التنفس “الشهيق والزفير” المتواصل والصحيح أثناء المشي، تساهم إلى حد كبير في الاسترخاء والتخفيف من القلق الضغط النفسي والوصول إلى الهدوء بشكل أسرع. فإذا كان يعتريك شعور بالحزن أو الغضب، فإن رياضة المشي هي الحل الأمثل لك. ذلك لأنها تخلصك من الطاقة السلبية الموجودة بالجسم كما أنها تعزز من إفراز هرمون السعادة.

نصائح للمشي بشكل مفيد

ينصح خبراء الصحة واللياقة البدنية بممارسة رياضة المشي ثلاث مرات أسبوعيًا. لمدة لا تقل عن ساعة أو نصف ساعة. وفي حال تعذر على الفرد ذلك فإن للمشي السريع يوميا لمدة 15 دقيقة فوائد عديدة.

ويفضل أثناء ممارسة رياضة المشي عدم التوقف إلا عند الضرورة. كما ينصح بالمشي على معدة فارغة أو بعد تناول الطعام بساعة على الأقل. لأن ذلك يؤدي إلى اضطرابات في الهضم وسرعة تعب الجسم. وفي حال عدم قدرة الفرد البدء بالمشي لمدة ساعة كاملة فيفضل البدء تدريجيا. أي لعشر دقائق في اليوم الأول ومن ثم عشرين دقيقة، وهكذا وصولًا إلى الفترة الزمنية المطلوبة. وفي حال الشعور بإرهاق شديد أو صعوبة في التنفس يجب التوقف فورًا عن المشي.

يتعين على الشخص شرب الماء باستمرار وعلى دفعات أثناء القيام برياضة المشي للحفاظ على رطوبة الجسم. كما يجب مراعاة حركة الجسم أثناء المشي: الحفاظ على استقامة الظهر وتحريك اليدين بحرية أثناء المشي مع تحريك الكتفين بشكل طبيعي. ومحاولة تقليص عضلات المعدة بشكل خفيف. وارتداء ملابس دافئة عندما تكون الأجواء الباردة لتفادي التعرُّض للأمراض أثناء ممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق.