نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

سرية عبيدة بن الحارث إلى رابغ

تاريخ 5 Rajab 1442 AH
عبد الله توبة
سرية عبيدة بن الحارث
Photo by Rabah al-Shammary on Unsplash

 سرية عبيدة بن الحارث أحد أبرز السرايا التي سيرها النبي -صلى الله عليه وسلم- لبعض المهام في الجزيرة العربية. وتكمن أهمية السرية أنها كانت من أوائل السرايا التي واجه المسلمون فيها المشركون بشكل مباشر. ومع أنه لم يحدث قتال بشكل مباشر فيها إلا أنها كانت درسًا شديد اللهجة للمشركين. مفاده أن المسلمين لن يتخلوا عن استرداد حقوقهم التي سلبها كفار قريش.

الخلفية التاريخية للسرية

بعد هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة أذن الله تعالى له بالقتال من أجل صد عدوان قريش. ومنعها من التعدي على المسلمين. ذلك أن قريشًا لم تركن إلى الراحة بعد إخراج المسلمين من مكة. بل عملت بكل ما أوتيت من قوة بهدف استئصال شأفة المسلمين.

ولذلك فإن الله تعالى قد أذن بالقتال من أجل دحر عدوان قريش. كذلك فإن الدولة التي أسسها النبي -صلى الله عليه وسلم- لن تقوم على أساس متين. ما لم يكن لها جيش يدافع عنها ويزود عن حماها. ولذلك فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قد جهز أصحابه وجعلهم على أهبة الاستعداد لأي معركة مع قريش.

سبب سرية عبيدة بن الحارث

وقعت سرية عبيدة بن الحارث في العام الأول للهجرة النبوية وكانت على رأس ثمانية أشهر من الهجرة. حيث وقعت في شهر شوال، وقد أرسل النبي عبيدة بن الحارث على رأس ستين رجلًا من المهاجرين. ليس فيهم أحد من الأنصار إلى منطقة بطن رابغ. التي تبعد عن الجحفة عشرة أميال. وقد وصل عبيدة بن الحارث وأصحابه إلى تلك المنطقة فوجدوا أبا سفيان بن حرب. ومعه مائتين من أصحابه على ماء يقال له أحياء فدرات بين الفريقين مناوشات يسيرة.

لقد سيّر النبي -صلى الله عليه وسلم- سرية عبيدة بن الحارث بهدف استطلاع المنطقة وتمشيطها. ومن المعلوم أن الجحفة من الأماكن القريبة من المدينة المنورة. ومعنى تواجد أبي سفيان وجنوده فيها أن هناك خطرًا يتهدد المدينة. ولذلك أرسل النبي السرية، وقد عقد النبي لهم لواء أبيض اللون وقد حمل هذا اللواء مسطح بن أثاثة.

التقى الفريقان في بطن رابف فتراموا ساعة بالنبال ولم يستلوا السيوف، ولم يتقابلوا في قتال مباشر. وهذا يعني أن هذه السرية لم تشهد قتالًا مباشرًا بين الطرفين. وكان ممن خرج في هذه السرية سعد بن أبي وقاص –رضي الله عنه- وقد أطلق فيها أول سهم في سبيل الله تعالى، فكان أول من رمى بسهم في سبيل الله تعالى. ويفهم من هذا أن سرية عبيدة بن الحارث من أوائل المواجهات التي حدث فيها مناوشات بين المسلمين والمشركين.

بعد ذلك انصرف الفريقان دون حدوث قتال، وعاد المسلمون إلى المدينة بعد أن أثبتوا للمشركين أن لديهم القوة التي تكفي لردع الأعداء. وجدير بالذكر أن سرية عبيدة بن الحارث تعد رابع سرية سيرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي من أوائل السرايا التي كانت في الإسلام.

الدروس المستفادة

لقد ترتب على سرية عبيدة بن الحارث عدة نتائج من أبرزها: أن المسلمين لن يركنوا إلى الراحة ولن يتركوا كفار قريش يرتعون في الجزيرة العربية. وأكدت الغزوة كذلك أن المسلمين لن يتهاونوا أبدًا في الدفاع عن عاصمتهم الجديدة المنورة. ويظهر من هذه السرية أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يتابع الأحداث في الجزيرة العربية ويرسل من يأتيه بالأخبار استعدادًا لأي طارئ أو هجوم قد يقوم به المشركون على المدينة المنورة.

عبدالله توبة أحمد

باحث في الدراسات الإسلامية والتاريخية