نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

سن اليأس لدى المرأة: أسباب تعجل منه

مرأة 9 Rajab 1442 AH
شيماء الوكيل
سن اليأس
© Mohamed Ahmed Soliman | Dreamstime

تدخل المرأة مرحلة سن اليأس عندما تتوقف الدورة الشهرية (أو الحيض) لديها لمدة تُقدر بعام كامل. بحيث لا تكون المرأة قادرة على الحمل والإنجاب. ورغم أن هذا السن عند المرأة يختلف من دولة إلى أخرى. فإنه في الغالب يحدث في نهاية الأربعينيات وبداية الخمسينيات من سن المرأة.

وقبل وصول المرأة إلى تلك المرحلة فإنها ستدخل في مرحلة تمهيدية أو انتقالية تُعرف بمرحلة ما قبل انقطاع الحيض. والتي تبدأ من منتصف الأربعينيات وتمتد لعدة أشهر وقد تستمر إلى سنوات متلاحقة. وتختلف النساء عن بعضهن بعضًا في مسألة دخولهن إلى هذا السن. فبعضهن مَنْ تكون المرحلة سريعة الدخول إليهن ولا يقضين وقتًا في الفترة الانتقالية، وبعضهن مَن تدخل إليها على مراحل متفرقة.

كيف تقومين بتحديد سن اليأس لديكِ؟

من الأمور الغريبة حتى الآن، أنه لا يوجد فحص يمكنه تحديد دخولكِ لسن اليأس، ويحاول العلماء والأطباء اليوم تطوير بعض الفحوصات التي ستقدم لكِ في المستقبل سبيلاً تعرفين من خلاله بداية سن اليأس لديكِ. ومع ذلك فهناك طريقة معتادة لكي تعرفي بها ذلك، وهي تحديد هذا السن لدى نساء العائلة الواحدة التي تنتمين إليها. لأن الأطباء يقولون إن المرأة في الغالب ستدخل هذه المرحلة في العمر الذي دخلت أمها سن اليأس فيه. لذا حاولي أن تسألي والدتك وبعض نساء عائلتك الأكبر سنًا حتى تستطيعي تحديد العمر المتوقع الذي ستدخلين إلى فيه إلى تلك المرحلة.

أسباب وعلامات ملازمة

تولد المرأة وبداخلها عدد كبير من البويضات المخزنة، بحيث يقوم أحد المبايض بإطلاق بويضة واحدة كل شهر. مما يتسبب في حدوث الدورة الشهرية التي تُلازم المرأة من سن البلوغ إلى سن اليأس.

وعندما تتوقف المبايض عن إرسال البويضات لمدة عام كامل، فإن هذا يعني أن المرأة قد دخلت في سن اليأس. وهو أمر طبيعي ولا يعني شيئًا سوى التقدم في العمر، ومن المفترض أنه لا يسبب شيئًا للمرأة إذا كانت مهيأةً ومستعدة لتلك المرحلة.

ولذا هناك أعراض سوف تعانين منها قبل دخولكِ في سن اليأس، وعليك تقبلها والتعايش معها حتى تمر تلك المرحلة دون رواسب نفسية تؤثر عليكِ، مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية، سواء بطول الفترة عن المعتاد أو بقصرها، كما تختلف كمية الدم فتارةً تكون غزيرة، وتارةً تكون قليلة للغاية.

كما توجد بعض الأعراض الأخرى مثل: كثرة التعرق الليلي، ووجود مشاكل في النوم، وتغيرات في المزاج العام مع زيادة في الوزن، وجفاف البشرة مع ترقق الشعر. وفقدان امتلاء الثدي مع وجود جفاف في المهبل. وتختلف تلك الأعراض في شدتها أو وجودها أساسًا بين امرأة وأخرى، فقد لا تشعرين بكل تلك الأعراض وقد يحدث الأمر دون علامات تُذكر، وقد تتعايشين مع عَرض أو أكثر مع تلك الأعراض.

الأسباب التي تؤدي إلى دخول المرأة إلى هذه المرحلة مبكرًا

قد تدخل المرأة في سن اليأس بين عمر الأربعين والخامسة والأربعين. وتعاني نسبة تقدر بـــ 5% منهن من سن اليأس المبكر، وهذا أمر طبيعي إن كانت هناك أسباب مؤثرة لتعجيل تلك المرحلة عند امرأة دون غيرها. ومن العوامل التي تساعد على دخول المرأة في سن اليأس المبكر ما يلي:

عدم الإنجاب من قبل، لأن الحمل يؤخر هذا السن لدى المرأة.

استئصال الرحم؛ إذ يمكن أن تدخل المرأة مرحلة اليأس بعد الاستئصال بعام أو اثنين.

استئصال المبايض، إذ تنقطع الدورة إلى الأبد، مما يعني دخولكِ في سن اليأس مباشرةً.

التدخين، لكونه يساعد على تسريع الوصول لهذا السن.

تاريخ عائلي لسن يأس مبكر: فإذا كان لعائلتكِ تاريخ شائع في هذا الأمر، فإنكِ ربما تدخلين هذه المرحلة مبكرا.

الإصابة بأنواع معينة من الأمراض، مثل: الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية، أو متلازمة التعب المزمن، أو سرطان الحوض ومعالجته بالأدوية الكيميائية أو الإشعاعية.

مخاطر سن اليأس المبكر

إذا كان هذا السن قد حدث لكِ في وقته الطبيعي، فإن ذلك يعني أن الأمور طبيعية ولا قلق من مخاطره إلا نادرًا. أما إذا حدث اضطراب هرموني نتيجة العوامل التي ذكرناها سابقًا، فإنه يجب توخي الحذر والمبادرة بزيارة الطبيبة المختصة. وعامة فهناك بعض المخاطر الناتجة عن دخولكِ في مرحلة سن اليأس مبكرًا، مثل: ارتفاع نسبة خطر الإصابة بهشاشة العظام. والتعرض للاكتئاب وسوء الحالة النفسية، والإصابة ببعض أمراض القلب مثل النوبة القلبية. وقد يصل الأمر إلى الوفاة المبكرة. وقد تعاني بعض السيدات من ألم الثدي، والصداع النصفي.

 

شيماء الوكيل

كاتبة ومدونة