شهر رمضان: كيفية تهيئة الجسم للصيام

صيام زويا إبراهيم
تهيئة الجسم للصيام
© Odua | Dreamstime.com

تهيئة الجسم للصيام هو أمر ضروري جدًا يساهم بقدر كبير في أقصى استفادة ممكنة لصحتنا. وبما أنه يوم أو أكثر ما يفصلنا عن حلول شهر رمضان الكريم، فإنه من الضروري أن نسرد عليكم بعض النصائح المهمة. التي نستطيع من خلالها تجهيز الجسم حتى يكون الصيام أسهل ولا نشعر خلاله بالتعب والإرهاق.

نصائح حول تهيئة الجسم للصيام:

إجراء تعديل في النظام الغذائي

ينصح الخبراء بتخفيف النظام الغذائي ومحاولة أكل وجبات خفيفة على المعدة وأطعمة سهلة الهضم. ويفضل اعتماد أطباق غنية بالخضار واللحوم البيضاء مثل الدواجن والأسماك. والبدء بإدخال أكلات مثل الشوربة قبل رمضان بأيام. ويحذر خبراء التغذية من التوجه إلى تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية أو الأطعمة الغنية بالسكريات مع اقتراب شهر رمضان، لأنه يؤدي إلى أضرار صحية. كما أنه يزيد من فتح الشهية، ما يجعل الصيام صعب وشاق.

وجبة الفطور

إذا كنت من الأشخاص الذين اعتادوا على تناول وجبة الفطور الصباحي في وقت متأخر، فمن الأفضل البدء في تناول وجبة الفطور في وقت مبكر. وذلك لمساعدة جسمك على التعود على ساعات الصيام الطويلة وعلى السحور.

تقليل شرب الكافيين

أشارت الدراسات إلى أن نصف الصائمين الذين اعتادوا على تناول الكافيين يعانون من صداع أثناء ساعات الصيام نتيجة نقص الكافيين. ومن أجل التقليل من الشعور بالصداع يجب التقليل بشكل تدريجي من تناول الكافيين إلى كوب واحد فقط في اليوم. كما يفضل الابتعاد نهائيًا عن تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين عالي مثل القهوة والشاي، قبل أيام من الصيام.

التخفيف من استهلاك الطعام

يجب البدء في تقليل الكميات التي تتناولها خلال اليوم، وخاصة في الأيام القليلة التي تفصلنا عن شهر رمضان. ومحاولة أكل طعام بشكل معتدل والاعتماد على غذاء صحي. كما يفضل التخفيف من تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية لأن خلال شهر رمضان سيكون عليك الاعتياد على تناول وجبتين رئيسيتين فقط.

شرب كميات كبيرة من الماء

يعتبر الحفاظ على رطوبة الجسم من الأمور الواجب اتباعها سواء في شهر رمضان أو في الأيام العادية. وينصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب ماء في اليوم. كما ينصح بالابتعاد عن الأطعمة المالحة لأنها تعمل على جفاف الجسم وتشعرك بالعطش. كما يفضل التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأنها تعمل على إدرار البول وبالتالي جفاف الجسم بشكل سريع.

تقليل أو الابتعاد عن التدخين

يعاني المدخنون خلال ساعات الصيام من أعراض نقص النيكوتين وتتمثل في سرعة الغضب، والأرق وصعوبة التركيز. ولذلك ينصح بتقليل عدد السجائر المدخنة خلال اليوم من أجل الاعتياد على عدد الساعات التي سيقضيها المدخن دون تدخين في رمضان. ومن المفضل استغلال شهر رمضان كفرصة لترك هذه العادة السيئة والاقلاع عن التدخين نهائيًا. وينصح المدخنين بأخذ قيلولة خلال ساعات الصيام لإراحة الجسم وعدم التفكير في التدخين.

تنظيم النوم

عليك البدء بتعود نفسه على النوم في الأوقات التي سوف تنام بها في رمضان. كالنوم باكرًا للاستيقاظ على السحور وأخذ قيلولة بعد الظهر. ويحذر الخبراء من السهر الكثير وعدم نيل قسط كافي من النوم، لأن الحرمان من النوم يعمل على تحفيز الجوع أثناء الصيام.

تناول الفيتامينات

يعتبر تناول الفيتامينات، مثل فيتامين ج، وفيتامين ب، والكالسيوم والحديد والزنك والأوميجا 3 وغيرها، من الأمور المهمة من أجل تهيئة الجسم قبل الصيام. حيث تعمل هذا العناصر والفيتامينات على تقوية المناعة، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي وصحة العظام، وإمداد الجسم بالطاقة وتقليل الشعور بالتعب أثناء صيام شهر رمضان.

بقلم: زويا إبراهيم

صحفية ومدونة