خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

صحيح البخاري أصح كتاب بعد القرآن الكريم

WhatsApp Image 2020-11-17 at 10.15.25 AM
غلاف صحيح البخاري

يعد صحيح البخاري لمؤلفه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري أصح كتاب بعد القرآن الكريم، وقد تلقته الأمة بالقبول، وقد نظر العلماء في أحاديث الصحيح، وأخضعوا منهج البخاري للبحث والنقد فاستبان لهم أن كتابه الجامع الصحيح هو أصح الكتب بعد القرآن الكريم.

فما هي قصة صحيح البخاري ؟

يمتاز صحيح الإمام البخاري بأن الأحاديث الواردة فيه في أعلى درجات الصحة، وقد وضع الإمام البخاري منهجًا فريدًا في صحيحه، جعل كتابه أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى كما ذهب إلى ذلك الإمام النووي وغيره من أهل العلم.

سبب جمعه

لعل صحيح الإمام البخاري من الكتب التي كان هناك سبب لجمعها، حيث يُروى أن الإمام البخاري كان عند شيخه إسحاق بن راهويه، فقال لطلابه ومنهم البخاري: لو جمعتم مختصرًا لصحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما سمع البخاري هذا وقع الأمر في قلبه وبدأ يجهز لجمع هذا السفر العظيم الذي ضمنه جملة نافعة من الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فكان أعظم كتاب أُلف في الحديث.

السبب وراء التسمية

صحيح البخاري هو الاسم المشتهر على ألسنة العلماء والعامة على السواء وهو علم على الكتاب الذي ألفه الإمام البخاري، لكن ما لا يعلمه الكثيرون أن البخاري قد وضع لصحيحه اسم “الجامع الصحيح المسند المختصر من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه” وقد نقل ذلك الحافظ بن حجر العسقلاني في شرحه المشهور فتح الباري بشرح صحيح الإمام البخاري.

المنهج المتبع

سلك الإمام البخاري منهجًا فريدًا في صحيحه حيث اشترط عدة شروط للحديث الذي يضمنه صحيحه، فبالإضافة إلى الشروط التي اشترطها العلماء لصحة الحديث كالعدالة والضبط التام واتصال السند والخلو من العلل والشذوذ، فإن الإمام البخاري قد اشترط شروطًا أخرى كشرط لقاء الراوي بمن روى عنه، ومعنى هذا أن الإمام البخاري لا يكتفي بالمعاصرة بل يشترط اللقاء والمشافهة، فكأن الراوي يأخذ الحديث من فهم من روى عنه مباشرة، ولذلك كان منهج صحيح البخاري من المناهج الفريدة في علم الحديث دراية ورواية.

لقد تضمن هذا الصحيح تبويبًا بديعًا للأبواب على تراجم الفقه، ولعل الأمر البخاري من أسبق المحدثين إلى هذا الأمر، كما أن تراجم البخاري لأبواب صحيحه تدل على أننا بصدد عقلية فذة وأن الإمام البخاري لم يكن مجرد محدث بل كان محدثًا فقهيًا بلغ رتبة الاجتهاد.

الشروحات المبنية عليه

لهذا الصحيح كثير من الشروحات ولا نكاد نجد كتابًا من كتب السنة قد حظي بالشروحات التي حظي بها ومن أشهر شروحاته فتح الباري بشرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني، وعمدة القاري في شرح صحيح الإمام البخاري للعلامة بدر الدين العيني، وإرشاد الساري إلى شرح صحيح الإمام البخاري لشهاب الدين القسطلاني وغيرها من الشروح التي وصلت إلى أكثر من مائة وثلاثين شرحًا كما ذكر أهل العلم.

عدد أحاديث صحيح البخاري

لا بد من الإشارة إلى أن البخاري وصحيحة لم يجمع كل الأحاديث الصحيحة، إنما اشترط مؤلفه فيه أن تكون كل أحاديثه صحيحة وهذا ما حدث بالفعل، وقد يعتقد البعض أن الأحاديث الصحيحة محصورة في صحيحي البخاري ومسلم، وهذا من الخطأ، ذلك أن كتب السنة الأخرى بها أحاديث صحيحة كثيرة كما نص على ذلك العلماء، وقد بلغ عدد أحاديث هذا الصحيح بالمكرر سوى المعلقات والمتابعات (7593) وهذا العدد حسب ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي.

إن هذا الصحيح من الكتب الشاهدة على عظمة المنهج العلمي للإمام البخاري وأنه قد بلغ شأوًا عظيمًا في علم الحديث حتى أطلق عليه العلماء أمير المؤمنين في الحديث.