نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

صلاح الدين الأيوبي: مختصر عن حياته وبطولاته

تاريخ 8 Jumada Al Oula 1442 AH
محمود أبو قورة
saladin صلاح الدين الأيوبي

صلاح الدين الأيوبي اسم من الأسماء العظيمة التي تركت أثرًا كبيرًا في التاريخ الإسلامي. وإذا ذكر اسم السلطان الناصر، ذُكر العدل والجهاد في سبيل الله وذكر بيت المقدس. إنه السلطان الناصر المنصور بأمر الله تعالى صلاح الدين والدنيا الإمام العادل المجاهد الورع قاهر الصليبين في حطين ومحرر الأقصى الشريف.

مولده ونشأته

ولد السلطان الناصر عام 532 هـ، لأسرة بني أيوب في مدينة تكريت، وقد رحل والده من المدينة في الليلة التي ولد فيها. حيث كان حاكمًا عليها، وقد كانت أسرة بني أيوب في ذلك الوقت من الأسر التي عرفت بحبها للجهاد والفداء. وكان لها دور كبير في مقارعة الصليبيين جنبًا إلى جنب مع عماد الدين زنكي وولده السلطان العادل نور الدين محمود.

ترعرع صلاح الدين الأيوبي على حب الجهاد في سبيل الله حيث رأى أباه وأعمامه. وهم يقارعون الصليبيين ويحاربونهم في معارك كثيرة من أجل الغاية العظمى وهي تحرير بيت المقدس.

بدأ النبوغ يظهر على صلاح الدي الأيوبي فرأى فيه من حوله أملًا للأمة الإسلامية في جهادها المقدس ضد الصليبيين. وقد أرسله نور الدين محمود إلى مصر ليرد الحملة الصليبية على مصر.

ومكث صلاح الدين في مصر كوزير لآخر الخلفاء العبيديين الذين كانوا يحكمون مصر. وقد استطاع بحنكته أن يوحد المصريين على قلب رجل واحد واستطاع أيضًا أن ينهي الوجود العبيدي في مصر بعد قرون من حكمها.

صلاح الدين الأيوبي وتحرير بيت المقدس

بعد وفاة نور الدين محمود زنكي حمل صلاح الدين الأيوبي راية الجهاد ضد الصليبيين. وكان على يقين تام أن تحرير بيت المقدس والأراضي التي سيطر عليها الصليبيون لا بد أن يُسبق بتوحيد الجبهة الداخلية للمسلمين.

وعلى الفور بدأ صلاح الدين في توحيد بلاد الشام ومصر، والجزيرة العربية واليمن، وبدأت الاستعدادات القوية التي هدف من خلالها صلاح الدين لتحرير بيت المقدس.

قاد صلاح الدين الأيوبي معارك عدة قبل فتح بين المقدس. ومن أشهر معاركه على الإطلاق معركة حطين التي انتصر فيها المسلمون على الصليبيين انتصارًا مبهرًا. وأصبح الطريق مفتوحًا أمام فتح بين المقدس.

بعد الانتصار في معركة حطين توجه صلاح الدين إلى بيت المقدس وضرب عليها الحصار فأبى أهلها التسليم. فحاصرهم حتى علموا أنهم مهزومون لا محالة، فوافقوا على تسليم المدينة وقد ضرب في ذلك الأمر أروع الأمثلة في التسامح والعفو.

فلم يكلفهم فوق طاقتهم ووفر السفن التي تحملهم إلى ديارهم وراء البحار، فكان تصرفه تصرفًا عظيمًا سطره التاريخ بأحرف من نور. ولم يعامل صلاح الدين الأيوبي الصليبيين بنفس الطريقة التي عاملوا بها أهل بيت المقدس حينما دخلوه. حيث قتلوا من أهل المدينة سبعين ألفًا وعاثوا وأفسدوا فسادًا عظيمًا في المدينة المقدسة.

ما بعد التحرير

بعد فتح باب المقدس حاول الصليبيون إعادة الكرة وأخذ المدينة مرة أخرى. فأرسلوا عدة حملات من بلاد الغرب من أجل احتلال المدينة مرة أخرى، لكن صلاح الدين تصدى لهم ووقف لهم بالمرصاد ومنعهم من أخذ بيت المقدس.

وبعد رحلة مليئة بالجهاد والكفاح واستعادة المقدسات الإسلامية توفي صلاح الدين الأيوبي عام 589 هـ. بعد أن ترك تاريخًا مليئًا بالإنجازات العظمية التي كتبت في صفحاته بأحرف من نور.

إن قصة صلاح الدين الأيوبي من القصص الملهمة. التي تؤكد أن التخطيط والاستعداد والأخذ بالأسباب من أهم أسباب تحقيق الأهداف والوصول إلى المراد. وإن ما فعله صلاح الدين الأيوبي دليل على أن المسلمين قد ورثوا أبناءهم حب بيت المقدس وضرورة تحريره، وهو ما استطاع صلاح الدين الأيوبي أن يفعله.

المراجع:

  • سير أعلام النبلاء: الإمام الذهبي
  • وفيات الأعيان: ابن خلكان

بقلم/ محمود أبو قورة

باحث أكاديمي وشاعر