نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

علاج الاكتئاب: منهج الإسلام في التعامل مع الضغوط النفسية

الصحة النفسية 4 Jumada Al Oula 1442 AH
محمود أبو قورة
علاج الاكتئاب

أصبح البحث عن علاج الاكتئاب أحد المتطلبات الأساسية في ظل العصر الذي نعيش فيه والذي يمتاز بالسرعة والاعتماد على الآلة والإغراق في المادية دون مراعاة لمتطلبات الروح. فمن المعلوم أن الروح لها غذاء كالبدن تمامًا.

أسباب انتشار الاكتئاب

إن البشر يتعرضون لحالات اكتئاب وإن تفاوتت درجتها فهناك من يعاني من اكتئاب مزمن وهناك من يعاني من اكتئاب مؤقت. ويعني هذا أن نسبة كبيرة من الناس ربما مروا بحالات اكتئاب سواء أكانت مزمنة أم مؤقتة. وبعض هذه الحالات يحتاج إلى علاج.

وينتشر الاكتئاب بصورة كبيرة في المجتمعات الغربية التي فقدت الهدف من حياتها. إذ إنها تعيش في هذه الحياة بهدف إشباع الشهوات وحاجات الجسد دون وضع أدنى اعتبار لحاجة الروح والحياة الآخرة. ولهذا فإن الدول الغربية شهد تزايدًا كبيرًا في مراكز علاج الاكتئاب والقلق.

علاج الاكتئاب

وعند الحديث عن علاج الاكتئاب فلا بد من الإشارة إلى أن الاكتئاب له عدة أسباب تساهم في تناميه وتأثيره على الفرد فمن هذه الأسباب وجود بعض التغيرات النفسية والاجتماعية وبعض الإخفاقات في الحياة ويبرز في هذا الصدد السبب النفسي إذ إن هناك بعض الأشخاص الذيم يعانون من الاكتئاب لأسباب نفسية مرضية.

إن نظرة الإسلام إلى علاج الاكتئاب نظرة تتميز بالموضوعية والوسطية. فهو لا ينكر وجوده. ولا يهول من شأنه أيضًا فالاكتئاب قد يكون حالة مرضية وقد يكون حالة عارضة لأي إنسان.

يقرر الإسلام أن الطريق الأول لعلاج الاكتئاب أن يعتقد الإنسان أن هذه الدنيا لا تستحق أن يحزن من أجلها وأنها زائلة لا محالة. لا قيمة لها على الإطلاق. وإذا ترسخ هذا الاعتقاد لدى الإنسان فإنه سيعيش قرير البال مطمئن القلب هادئ النفس لا يحزن على ما فات ولا يفرح فرحًا شديدًا بما وصل إليه.

ويتأكد المنهج الإسلامي في علاج الاكتئاب من خلال دعوة المسلمين إلى الاعتصام بالله تعالى والبعد عن اليأس وأسبابه حيث يقول تعالى:

{إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} (يوسف: 87)

وتقرر هذه الآية مسألة في غاية الأهمية مفادها أن المسلم لا يقبل منه اليأس والاستسلام لأن الأصل في المسلمين أن يحسنوا الظن بربهم سبحانه وتعالى وأن يأخذوا بالأسباب مع التوكل على الله.

دور الإيمان في علاج الاكتئاب

ويدعو الإسلام المسلمين إلى المحافظة على الصلاة في أوقاتها وأدائها بخشوع وخضوع. إذ إن الصلاة من أهم العبادات التي تربط العبد بمولاه سبحانه وتعالى. وهي في واقع الأمر الصلة الحقيقية بين العبد وربه.

ولذلك فإن النبي –صلى الله عليه وسلم- كان إذا حزبه أمر يفزع إلى الصلاة لأنه يعلم أن راحته واطمئنان قلبه في تلك العبادة العظيمة التي تدل على كل معاني الاستسلام لله سبحانه وتعالى وتفويض الأمر إليه.

وكما يدعو الإسلام إلى الصلاة لعلاج الاكتئاب فإنه يدعو كذلك إلى قراءة القرآن والاستماع إليه وتدبر معانيه إذ إنه شفاء لك داء وعلاج لكل مرض قال تعالى:

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ  وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}(الإسراء:82).

ويدعو الإسلام كذلك إلى الإكثار من الذكر والدعاء واللجوء لله سبحانه وتعالى وسؤاله الطمأنينة والسكينة. كما أن مساعدة الفقراء والمحتاجين ومد يد العون لهم من أسباب علاج الاكتئاب العظيمة التي تريح القلب وتنفس عنه ما يعانيه من حيرة واضطراب.

لا تعارض مع العلم

وحتى لا يُتهم المنهج الإسلامي بالقصور فإنه لا يمانع من اللجوء لبعض الأطباء المختصين بعلاج الاكتئاب بشرط أن يكون هؤلاء الأطباء على دراية بفن العلاج وبشرط أن يكونوا موثوقين لأن مناهج العلاج النفسي الآن يختلط فيها الغث بالسمين.

ويمكن القول إن الإسلام قد جاء بمنهج فريد لعلاج الاكتئاب وإزالة آثاره ذلك أن الدين الإسلامي إنما جاء ليصلح حال الفرد والمجتمع. وبهذا تتأكد مقولة أن الإسلام صالح ومصلح لكل زمان ومكان.