فن الفخار الحديث: مشروع صغير مربح

فن 23 Rajab 1442 AH Contributor
فن الفخار الحديث
© Yevgeniy Morozov | Dreamstime.com

فن الفخار الحديث هو أحد أقدم أنواع الحرف اليدوية على الإطلاق والتي لا زالت تحافظ على انفرادها وتميزها بل وتواكب العصور المختلفة والاستخدامات الإنسانية. إلى جانب كونها فنًا تشكيليًا تراثيًا. وقد عاد الاهتمام بصناعة الفخار في عصرنا اليوم لما له من قيمة نفعية للإنسان وهي عودة فطرية لها منافع عظيمة للصحة فمنه خلقنا وإليه نعود.

فما هو فن الفخار؟ وما قيمته ؟ وكيف استطاع بتاريخه مواكبة الحداثة ؟ وهل بمقدورنا إقامة مشروع خاص بفن الفخار.

ما هو فن الفخار الحديث؟

هو فن تشكيل الطين المحروق، وهي الطريقة الأولى التي استخدمها الإنسان في تحويل الطين المدري والحجري إلى مادة صلبة.

تاريخ هذا الفن

نشأ الفخار الحديث قبل العصر الحجري الحديث فظهر في الأناضول عام 6500 ق.م

ووجد فخار تل حسونة في الفترة بين عامي 5800-5100 قبل الميلاد في بلاد الرافدين وفي سامراء والجزيرة السورية وتمركز بعدها في شرق آسيا فكان في الصين واليابان وكوريا. وأحدث اختراع الدولاب البطيء والسريع ثورة في صناعته فظهرت الأشكال الملونة والبني والأسود وعرف الفخار المزجج. كما اشتهر بمصر القديمة في الأواني والزينة وظهر عند الإغريق الفخار الأحمر وأحب الرومان تقنية الفخار الأبيض المرسوم بالألوان والتي ظهرت في شرق البحر الأبيض المتوسط.

أما الفن الإسلامي فقد ترك طابعًا خاصًا في صناعة الفخار وظهر في الخلافة الأموية والعباسية بشكل كبير وتميزت التقنية الإسلامية في أنواع القيشاني في المساجد. والتي اُعتمدت في إيطاليا وانتشرت في أوروبا أواخر القرن ال15 الميلادي فظهر فخار ال Bucchero حتى وصل إلى الحديث بشكل متطور وبدأت تظهر قيمته في مختلف المجالات.

قيمة فن الفخار الحديث

لفن الفخار الحديث قيمة علمية كبيرة جانب قيمته التاريخية التي تناولناها حيث استطاع العلماء بمعرفة تاريخه معرفة تاريخ الجنس البشري. أما عن قيمته الفنية فإنه بمثابة تراث فني له مذاقه الخاص الذي يعطي لمسة شرقية دافئة بمنزلك إذا استخدم بطبيعته الخالصة. ويعطي لمسة عصرية إذا استخدم بألوانٍ حديثة لذا يدخل في الديكورات المنزلية والمزهريات والإضاءة. كما أن المطاعم في الوطن العربي لا تخلو من الأواني الفخارية الصحية والتي تستخدم لأكلات  الطواجن. كذلك فإن المطابخ المنزلية تستعمل العديد من الأواني والأطباق الفخارية. ولا تستغني الأرياف عن صناعة القلال والتي تعتبر فلاتر طبيعية صحية للمياه. ويدخل في المعمار حيث يصنع منه القرميد الفخاري والتكسيات و(الكلستر) ودرجات السلالم والأرضيات .

عزيزتي المرأة !كيف يمكنكِ إقامة مشروعك الخاص

لفن الفخار عشاق وهواة ولكن هل يصعب تعلمه ؟  ستتفاجئين حين تعلمين أنه من السهل إقامة مشروع صناعة الفخار اليوم حيث تتوافر اليوم ورش تعليم صناعته. في بعض الأماكن كما تتوافر على اليوتيوب بعض طرق تعليمه حيث ظهرت تقنيات مدهشة لصناعته منها العجلة واليد والنار، إلى جانب توافر خاماته فتستطيعين طلبها من المواقع الإلكترونية بسهولة وكل ما عليكِ فعله هو:

  • إقامة دراسة جدوى للمشروع.
  • مساحة خاصة بكِ للعمل ومساحة مكشوفة ليتم التجفيف بها.
  • مصادر للخدمة كالماء والكهرباء والسولار للفرن.
  • معدات يدوية للعمل ومطحنة الكور ومنخل وحوض تخمير ومنضدة وفرن حريق ولا تنسي معدات السلامة.
  • الخامات وهي طينة حمراء وجبس وبودرة لتجهيز القوالب وبعض الإضافات ومنتجات للتعبئة والتغليف كالكرتون المقوى نظرً لأن المنتج قابل للكسر.

كيفية التسويق للفخار:

  • البيع المباشر للمستهلك: عن طريق محلات الهدايا والتحف، المعارض الخارجية والداخلية، متجرك الخاص، وتستطيعين استخدام مندوب مبيعات.
  • التسويق الرقمي على المواقع الإلكترونية.
  • استخدام مواقع التواصل لعرض منتجاتك أو قناتك الخاصة على اليوتيوب وبذلك تستطيعين إضافة دخل آخر.

 والآن عزيزتي ما رأيك أن تبدأي الآن في مشروعك الجديد الخاص ب فن الفخار الحديث.

رقية غازي

كاتبة ومدون