خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

قتال عنيف بين جيشي أذربيجان وأرمينيا

عالم أشرف فتحي 2020-سبتمبر-28
dreamstime_s_197387320

تجدد أحد أقدم النزاعات في العالم، وهو نزاع إقليمي بين أرمينيا وأذربيجان ، حيث اندلع قتال عنيف بين الجانبين، هو الأشد منذ سنوات عديدة.

وأفادت تقارير بمقتل 23 شخصا على الأقل يوم الأحد في القتال، بين  أذربيجان وأرمينيا اللتين كانتا ضمن جمهوريات الاتحاد السوفيتي، على منطقة ناغورنو-كراباخ المتنازع عليها.

تاريخ من الصراع

والمنطقة مُعترف بها دوليا على أنها جزء من أذربيجان، ولكنها تخضع لسيطرة الأرمن.

وعندما انفصل الإقليم عن أذربيجان في أوائل التسعينيات، اندلع قتال أسفر عن مقتل عشرات الآلاف.

وقال رئيس أذربيجان، إلهام علييف، يوم الأحد إنه واثق من استعادة السيطرة على المنطقة الانفصالية.

وأُعلنت الأحكام العرفية في بعض مناطق أذربيجان، وكذلك في أرمينيا وناغورنو-كراباخ.

وظل الصراع في جبال القوقاز دون حل لأكثر من ثلاثة عقود، مع نشوب القتال بين الحين والآخر.

مآلات التصعيد

وأدت اشتباكات على الحدود في شهر يوليو/ تموز الماضي إلى مقتل 16 شخصا، وهو ما أدى إلى اندلاع مظاهرات، كانت الأكبر منذ سنوات في باكو عاصمة أذربيجان، داعية إلى استعادة السيطرة على المنطقة المتنازع عليها.

وقد يؤدي أي تصعيد إلى اضطراب في الأسواق، لأن جنوب القوقاز ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز الطبيعي من بحر قزوين إلى الأسواق العالمية.

وتعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدعم أذربيجان خلال الأزمة الجديدة بينما دعت روسيا، التي يُنظر إليها تقليديا على أنها حليف لأرمينيا، إلى وقف فوري لإطلاق النار وإجراء محادثات لتحقيق استقرار في الوضع.

كيف اندلع القتال بين أذربيجان وأرمينيا

قالت وزارة الدفاع الأرمينية إن هجوما على مستوطنات مدنية بينها ستيباناكرت، عاصمة المنطقة المتنازع عليها، قد بدأ في الساعة الثامنة وعشر دقائق صباح الأحد بالتوقيت المحلي.

وقال مسؤولون إن امرأة وطفلا قُتلا. وقالت السلطات الانفصالية في ناغورنو-كراباخ إن 16 من جنودها قتلوا وأصيب 100 آخرون.

وقالت أذربيجان إن خمسة أفراد من عائلة واحدة قتلوا في قصف أرميني.

وأعلنت الحكومة الأرمينية الأحكام العرفية والتعبئة العسكرية الشاملة، بعد وقت قصير من إعلان مماثل من قبل السلطات في ناغورنو-كراباخ.

والأحكام العرفية هي إجراء طارئ، يتولى الجيش بموجبه سلطات ووظائف الحكومة المدنية.

وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان: “استعدوا للدفاع عن وطننا المقدس”، بعد أن اتهم أذربيجان بارتكاب “اعتداء مخطط له”.

وحذر باشينيان من أن المنطقة على شفا “حرب واسعة النطاق”، واتهم تركيا بـ”سلوك عدواني” في إشارة إلى دعمها لأذربيجان، وحث المجتمع الدولي على الاتحاد لمنع أي مزيد من زعزعة الاستقرار.

وقالت أرمينيا إنها أسقطت طائرتين مروحيتين وثلاث طائرات مسيرة، ودمرت ثلاث دبابات.

وأكدت وزارة الدفاع في أذربيجان خسارة مروحية عسكرية لكنها قالت إن طاقمها نجا. وأفادت الوزارة بتدمير 12 نظاما دفاعيا أرمينيا. ونفت الوزارة أي خسائر أخرى تحدثت عنها أرمينيا.

وأعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، أنه أمر بشن هجوم مضاد واسع النطاق، ردا على هجمات الجيش الأرميني.