نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

كوكب اليابان: لماذا هذه التسمية هل من مبرر؟

آسيا 9 Jumada Al Akhira 1442 AH
محمود أبو قورة
كوكب اليابان
© Nuthawut Somsuk | Dreamstime.com

يُطلق لفظ “كوكب اليابان” للدلالة على الأشياء الكثيرة والعجيبة والمدهشة التي تتميز بها تلك الدولة الآسيوية. فهي دولة تختلف عن غيرها من الدول في عاداتها وتقاليدها وثقافتها وتنوعها الحياتي.

مجتمع له خصوصيته

تمّ تأسيس الإمبراطورية اليابانية في عام 1868 م، لتكون واحدة من أكثر الإمبراطوريات تطورًا. عاصمتها هي مدينة طوكيو، وعملتها هي الين الياباني، ويحتل اقتصادها المرتبة الثالثة في ترتيب اقتصاديات العالم. وتمتلك اليابان سحرًا خاصًا وتأثيرًا دوليًا كبيرًا، يكفي أن نعلم أنها واحدة من أهم الدول التي تمَنح قروضًا عالمية.

إذ ذهبت إلى كوكب اليابان فإنك ستلحظ مجموعة من الأمور التي يحرصون عليهم بشكل دائم. ولذا يجب على الزائر أن يدرك ذلك جيدًا حتى لا يُقدم على أي فعل يتنافى مع طبيعة المكان وثقافة أهله.

فعلى سبيل المثال سيلاحظ أن اليابانيين شعب عملي وأفراده لا يضيعون الوقت أبدًا. فمسألة الوقت عنده تعد قضية حساسة للغاية ويجب الالتزام بالمواعيد بشكل دقيق للغاية.

إضافة إلى ذلك فإنهم لا يظهرون مشاعرهم “فرحًا أو حزنًا” في أثناء العمل أو في الشارع ولا يتحدثون كثيرًا. بل يتركون ذلك إلى حين الذهاب للمنزل، لأن الأسرة بالنسبة إليهم هي الرابطة الأقوى. ولا يهم فيها أن يكون أفرادها يتصلون معًا بقرابة الدم. بل المهم أن يكونوا معًا وأن يشتركوا في كل شيء، وأن يصبحوا وحدة واحدة.

 في كوكب اليابان التلويح باليد أمر غير لائق

يُعد التلويح باليد أو رفع الصوت في أثناء الحديث في كوكب اليابان عملاً غير لائق. وينظر إلى الشخص الذي يقوم بذلك باعتباره شخصًا لا يمتلك ذوقًا سليمًا، لذا يجب ألا تتحدث هناك بطريقتك المعتادة.

ومن الأمور التي تشدّ الانتباه أيضًا أن بروز الأسنان في أثناء الضحك يعد من العادات السيئة وغير المقبولة، لذا إذا أردت أن تضحك فعليك وضع يديك على فمك والقيام بتقليد طريقتهم في ذلك الأمر. أضف إلى ذلك أنه من غير المسموح أن تنادي على أحدهم باسمه الأول لأن ذلك سيُسبب له حرجًا، بل عليك الانتظار حتى يسمح لك بذلك الأمر.

في كوكب اليابان هناك أمور كثيرة مختلفة، فالتحية هناك لا تكون بالتقبيل أو العناق أو المصافحة. بل يقوم أحدهم بالانحناء قليلاً في حين يؤدي الطرف الآخر التحية بالشكل ذاته.

وحتى لو كانت التحية في الهاتف فإن الشخص يقوم بفعل ذلك أيضًا. أما ثقافة الغذاء هناك فتتسم ببعض الأمور، فهم يستخدمون العصي المصنوعة من الخيزران لتناول الطعام. كما يركزون على وجبات محببة لديهم، مثل: السوشي، والأرز، واللحوم، والأسماك… وغيرها.

ومن العادات المفضلة أن يتم حمل أطباق السلطة والأرز والحساء باليد اليسرى. حيث يحتسون الحساء دون ملاعق أو أدوات. ولا يستخدمون الأدوات والسكاكين في الطعام إلا إذ كان غربيًا ووافدًا إليهم.

الزواج هنا مختلف

يتمتع كوكب اليابان بتقاليد خاصة بالزواج، إذ يعتمدون على نظام الوسيط للربط بين العائلتين من أجل تيسير الأمر “أي نظام الخاطبة المنتشر لدينا”. ويجب مراعاة عدة أمور مثل: عُمر الزوجين، الحالة المادية، التعليم. ويتم الفصل بين ملكية الزوج وزوجته، بحيث تبقى الأموال منفصلة عن بعضها.

ويذهب الزوجان هناك إلى معبد للشنتو “نسبة إلى الديانة الشنتويّة”، فيتناول العروسان مشروبًا يُدعى الساكي “المشروب الوطني الأول في البلاد”. وهو مشروب مصنوع من الأرز. في حين تُختتم مراسم العُرس في إحدى القاعات المجهزة والمتخصصة في مجال الأفراح. ولا تقبل الأسرة هناك أي نوع من التقسيم، بل تبقى رابطة واحدة متصلة تقوم على الترابط والاستقرار والتعايش بين جميع الأفراد.

إن كوكب اليابان قد استطاع أن يضع نفسه في مكان آخر من خلال اهتمامه بالتعليم والتكنولوجيا، والتصنيع، والتطوير المستمر. حتى غدت اليابان اليوم من أقوى اقتصاديات العالم، ومن أكثرها تقدمًا. أما عادات النوم فتتميز بالزي التقليدي الذي يُلبس، وعدد ساعات النوم لا تكون طويلة، في حين أنهم يستيقظون مبكرًا سواء للذهاب للدراسة أو العمل.

 

كتبهُ: محمود حنفي أبوقُورة

باحث أكاديمي وشاعر