كيف أبدأ السنة الجديدة بروح مختلفة أكثر إيجابية؟

مجتمع 20 Jumada Al Oula 1442 AH Contributor
السنة الجديدة

ودع العالم قبل أيام سنة 2020، واستقبل السنة الجديدة بأمنيات أن تعم السعادة والاستقرار العالم كله. وتشكل كل بداية عام فرصة للأفراد من أجل إعادة الحسابات وتصحيح المسار والتغيير للأفضل، وشكر الله تعالى على جميع النعم، والامتنان على الرغم من الظروف القاسية التي مر بها العالم وخاصة في ظل جائحة فيروس كورونا.

طرق لاستقبال السنة الجديدة

الدعاء والاستغفار: يأمل الكثيرون مع بداية العام، أن تحمل السنة الجديدة الخير والعوض عما فقده العام الماضي. ويتمثل الأمل بالدعاء والتضرع إلى الله ليحقق له كل ما يتمناه من أمور دنيوية ودينية. وأن يسأل الله تعالى بأن يغفر له جميع الذنوب التي ارتكبها في العام الماضي، وتثبيته على دين الإسلام.

الصوم: من الجميل أن يبدأ المسلم السنة الجديدة بالقيام بأحب الأعمال إلى الله وهو الصوم، كما علمنا النبي الكريم صلى الله عليه. وذلك من أجل التقرب إلى الله، ولما للصوم من فوائد على النفس والبدن، وليبارك الله في العام الجديد.

مساعدة المحتاجين: يعتبر استقبال السنة الجديدة بأعمال خيرية، وتقديم يد العون للمحتاجين خطوة مهمة في تحقيق السعادة للطرفين.

نصائح لجعل السنة الجديدة أفضل

وضع خطة للعام الجديد: استقبال السنة الجديد برسم خطة تعتمد على تحديد الأهداف وتنفيذها، ضمن إطار زمني سواء على الصعيد المهني أو الاجتماعي. وتسهل هذه الخطوة في ترتيب الأفكار وتنظيم الوقت

التخلص من عادات سيئة

ينصح بتحديد أسوء ثلاث عادات، والعمل على محاولة التخلص منها مع نهاية عام 2021. ويمكنك استبدال العادات السيئة بتحديد عادات جيدة ومحاولة اكتسابها، مثل القراءة واحترام الوقت.

مسامحة النفس والأخرين

محاولة مسامحة النفس والتعامل مع الأخطاء بالشكل الصحيح والتعلم منها، لعدم تكرارها في المستقبل. والتصالح مع العيوب التي لا يمكن إصلاحها. ومسامحة الأخرين والتذكر بأن الجميع يخطئ، والتخلص من الضغينة والحقد ليكون العام الجديد بمثابة بداية سعيدة.

ممارسة الرياضة: في حال عدم ممارسة الرياضة من قبل، ينصح بإدراج الرياضة في خطة العام الجديدة، وتخصيص نصف ساعة على الأقل للرياضة، حتى لو كانت بسيطة مثل المشي أو الرياضة المنزلية. حيث تساعد الرياضة على تجديد الطاقة وتصفية الذهن وتخلص الفرد من الضغوطات النفسية.

تطوير العلاقات الاجتماعية

يجب على الفرد الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية وتدعيمها، وصلة الرحم، وزيارة الأقارب. ولا يقتصر الأمر على توطيد العلاقات، فيجب أيضا التخلص من العلاقات السامة وأصدقاء السوء مع بداية السنة الجديدة. والعمل على تطوير المهارات الاجتماعية، مثل مهارات التواصل والاستماع والحوار المتمدن والنقاش، كل ذلك يساعد في الاندماج الاجتماعي.

التحكم بالوقت على مواقع التواصل

ينصح الخبراء بالتحكم بالوقت الذي يقضيه الفرد على مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت، لما لها تأثير كبير في إضاعة الوقت دون فائدة. ومحاول تخصيص وقت معين والتدرج في تقليله على مواقع التواصل الاجتماعي، مع استثمار استخدام الانترنت في قراءة وتصفح محتويات مفيدة وقيمة.

إعادة ترتيب المنزل

القيام بعمل تغييرات وإعادة ترتيب للمنزل والتخلص من الأغراض غير المهمة، يشعر الفرد بالراحة أكثر. كما أن تغيير ديكور المنزل أو الغرفة يمنح المكان طاقة إيجابية، ويعطي إحساس ببداية جديدة. ويعتبر زراعة النباتات في المنزل أو الحديقة أو الشرفة من الإضافات المميزة في السنة الجديدة.

بقلم: زويا إبراهيم

صحفية ومدونة